نبض البلد يناقش مؤتمر البرلمانيات المنعقد في الاردن

الأردن
نشر: 2016-05-05 21:30 آخر تحديث: 2017-12-26 15:45
الصورة من الاستديو
الصورة من الاستديو

 

رؤيا – ناقشت حلقة مساء الخميس من برنامج نبض البلد الذي تبثه قناة رؤيا الفضائية ، مؤتمر البرلمانيات العالمي الذي عقد خلال اليومين الماضيين في العاصمة عمان.

 

واستضافت الحلقة كلاً من رئيسة الوفد الاردني النائب فاتن خليفات ، ومنسقة اللجنة النسائية في المردة/لبنان ميرنا زخريا ، وعضو مجلس الاعيان العين مي ابو السمن.

 

وتضمنت الحلقة سوالاً عبر تطبيق شارك : هل تعتقد ان ابرز تحدي يواجه البرلمانية العربية هو : الأسري، المجتمع، الاقتصادي؟

 

واكدت ابو السمن على ان انعقاد مثل هذا المؤتمر في الاردن يدل على انه بلد للامن والامان في ضل اقليم ملتهب من حوله ، وان المراة الاردنية في البرلمان تستطيع مجارات الببرلمانيات العالميات.

 

واشارت الى ان المجتمعات العربية ما زالت تنظر الى مشاركة المراة في العمل السياسي والحزبي على انه ترف مجتمعي.

 

وبينت بأن الفقر والبطالة عوامل تحد من مشاركة المراة السياسية والنقابية وابراز دور المراة  في المجتمعات العربية ، فما زالت المرأة العربية تحتاج الى تمكينها تعليمياً و اقتصادياً.

 

بدورها قالت زخريا بان انعقاد مثل هذا المؤتمر في الاردن بحجمه العالمي وبمشاركيه من رئيسات دول واحزاب ووزارات هو فخر لكل دول العالم العربي ، وشي مهم لكل النساء العرب .

وبينت خليفات ان المؤتمر انجاز اردني يسجل للمراة الاردنية ، خصوصاً وان المؤتمر سلط الضوء على كثير من القضايا كاللاجئيين ودور المراة العربية في السياسات والتعرف على الاردن وما يقدمه ويعانيه .

 

واشارت الى ان المؤتمر استضاف عدد من رئيسات دول ووزارات واحزاب وهذا يدل على اهمية الاردن اقليميا ودوليا وسياسيا، مما دل على ان الاردن حالة استثنائية داخل محيط ملتهب مليئ بالصراعات والحروب .

 

واكدت خليفات على ان النائب على الرغم من انه في مجتمعاتنا مطالب بالخدمات العامة ، الا ان ذلك لا يمنعه من الاهتمام بالجانب التشريعي .

 

ولفتت الى أن  السفير الاماراتي قال لها اثناء استقبال الوفود المشاركة في المؤتمر " مبسوط انكم تستقبلوا وفود والدول المجاورة تستقبل قتلى ودماء " ، هذا يدل على ان الاردن بلد الامن والامان.

 

ونوهت زخريا الى ان المرأة في المجتمعات الصغيرة تصل اسرع لانها قادرة على الاحتكاك بالكل واقناعهم بقدراتها ، على العكس المدن الكبيرة ، لذلك يجب الاهتمام بما تقدمه وتنتجه المراة وليس فقط بالعدد الشكلي .

 

واستضاف البرنامج عبر الهاتف مديرة البرامج في المعهد الوطني الديمقراطي بشرى ابو شحوت ، والتي قالت " هذا المؤتمر يؤكد على دور الاردن المحوري عالمياً ويبين قدرة المرأة الاردنية في المشاركة السياسية والمناصب القيادية ".

 

ولفتت الى ان المرأة تعاني عنف في العمل السياسي يختلف من دولة الى دولة ، وهذه مشكلة ليست حديثة بل هي قديمة جديدة وانها قدمت في المؤتمر ورقة عمل عن العنف وانواعه وما وصل له الاردن من تطور في مجال اعطاء المرأة حقوقها .

 

واتفقت ضيفات البرنامج على مبدأ التدرج في وصول المرأة الى البرلمانات والمناصب القيادية في العالم العربي، وععد الاهتمام في العدد بل الاهتمام بالنوعية التي تستطيع ان تقنع المجتمعات بقدرة المراة .

 

 

أخبار ذات صلة

newsletter