القبض على مطلق النار بخريبة السوق والأمن يبحث عن آخرين

محليات نشر: 2016-05-05 13:53 آخر تحديث: 2017-12-26 15:46
الصورة من مكان المداهمة الأمنية بالقرب من الدوار السابع
الصورة من مكان المداهمة الأمنية بالقرب من الدوار السابع
المصدر المصدر

قُتل 3 أشخاص وأصيبت امرأتين، برصاص مجهولين بمنطقة خريبة السوق في العاصمة عمان، ظهر الخميس، تبين إثر التحقيقات الأولية أن سبب الجريمة جاء"  ثأراً على خلفية جريمة قتل سابقة ارتكبت في عام 2014".

وأوضح الأمن العام في بيان له وصل " رؤيا " نسخة منه، أن " التحقيقات الأولية اشارت الى أن سبب الجريمة جاء ثأراً على خلفية جريمة قتل سابقة ارتكبت في عام 2014،  وان الشخص الذي القي القبض عليه هو شقيق الضحية في تلك القضية السابقة".

  وما زال التحقيق جار في القضية والعمل جار لحديد هوية من كانوا برفقة المقبوض عليه لالقاء القبض عليهم.

 

 

وتاليا البيان الصادر عن مديرية الامن العام :

قالت ادارة الاعلام الامني في مديرية الاعلام الامني ان وظهر هذا اليوم تبلغت غرفة العمليات الرئيسية في مديرية الامن العام حول قيام مجهولين داخل مركبة باطلاق النار من قبل مركبة اخرى في منطقة خريبة السوق واصابة من بداخلها , حيث تحركت على الفور اقرب الدوريات للمكان وتبين ان حادثة اطلاق النار تسببت بوفاة ثلاثة اشخاص اضافة الى اصابة امرأتين كانتا داخل المركبة واسعفتا للمستشفى وهن قيد العلاج الان .


واضافت ادارة الاعلام الامني انه ومن خلال الدوريات التي وصلت لمكان الحادثة تم تحديد مواصفات المركبة التي قام من بداخلها باطلاق النار باتجاة المركبة الاخرى وتم على الفور ومن خلال ادارة العمليات ومركز القيادة والسيطرة بفتح نقاط غلق ثابته وارسال دوريات متحركة في كافة مناطق العاصمة لتتبع تلك المركبة والقاء القبض على من بداخلها .


وتابعت ادارة الاعلام الامني ان احدى دوريات النجدة العاملة ضمن اختصاص مديرية شرطة جنوب عمان وبالقرب من الدوار السابع شاهدت المركبة المعمم عليها حيث جرى مطاردتها بتعزيز من دوريات اخرى لحين تمكنهم من ايقافها , ليلوذ عندها شخص كان بداخلها بالفرار على قدميه وتمت مطارته من قبل طاقم الدورية والقي القبض عليه واصطحب والمركبة المضبوطة الى مديرية الشرطة المختصة لاستكمال التحقيق .


واشارت ادارة الاعلام الامني ان التحقيقات الاولية اشارت الى ان سبب الجريمة جاء ثأراًعلى خلفية جريمة قتل سابقة ارتكبت في عام 2014 , وان الشخص الذي القي القبض عليه هو شقيق الضحية في تلك القضية السابقة وما زال التحقيق جار في القضية والعمل جار لتحديد هوية من كانوا برفقة المقبوض عليه لالقاء القبض عليهم .

أخبار ذات صلة