هندوراس والإكوادور في لقاء الفرصة الأخيرة

رياضة
نشر: 2014-06-20 12:53 آخر تحديث: 2016-06-26 15:22
هندوراس والإكوادور في لقاء الفرصة الأخيرة
هندوراس والإكوادور في لقاء الفرصة الأخيرة

رؤيا- يدرك منتخبا الاكوادور وهندوراس انهما بحاجة لنتيجة ايجابية عندما يلتقيان الجمعة في كوريتيبا ضمن الجولة الثانية من الدور الاول لمونديال البرازيل 2014 لكرة القدم للحفاظ على امال التأهل إلى دور الستة عشر.

وسقطت هندوراس في الجولة الاولى من المجموعة الخامسة امام فرنسا 3-صفر عندما اكملت المباراة بعشرة لاعبين بعد طرد ويلسون بالاسيوس الذي سيغيب عن مواجهة الاكوادور، فيما اهدرت الاخيرة تقدمها في الشوط الاول على سويسرا قبل ان تتجرع الخسارة في آخر لحظات الوقت بدل الضائع (1-2). وستحتاج هندوراس او الاكوادور منطقيا الى نتيجتين ايجابيتين نظرا لابتعادهما عن مستوى فرنسا الاقرب الى صدارة المجموعة.

وحرص الكولومبي رينالدو رويدا مدرب الإكوادور على الدفاع عن نجم فريقه أنطونيو فالنسيا رغم ضلوعه بشكل كبير في هزيمة سويسرا، فعلق على الاداء الباهت لجناح وسط مانشستر يونايتد الانجليزي: "المباراة كانت صعبة بالنسبة له.

لقد كان محط تركيز لاعبي المنتخب السويسري الذين سعوا إلى مراقبته بإحكام". وأشاد رويدا، الذي يشارك للمرة الثانية على التوالي في كأس العالم بعد هندوراس في 2010، باينير فالنسيا صاحب الهدف الوحيد والذي شكل مصدر إزعاج كبير للدفاعات السويسرية: "يعيش اينير فترة جيدة في المكسيك مع نادي باتشوكا وننتظر منه المزيد". وافتقدت الاكوادور في مباراتها الاولى الى التركيز، وعانت من الثقة الزائدة كما افتقدت اجنحتها الى المسؤولية. وعجز والتر ايوفي، جفرسون مونتيرو وفالنسيا عن السيطرة على الممرات، كما كان فيليبي كايسيدو شبحا لأحد نجوم التصفيات قبل ان يستبدله المدرب. وتلقت الاكوادور هدفها الثاني من مرتدة بعدما اهدر البديل مايكل ارويو فرصة لبلاده في الوقت القاتل، فتعرض لحملة شرسة من الشتائم اجبرته على اغلاق صفحته على موقع تويتر.

أخبار ذات صلة

newsletter