2 مليون مركبة ستسير في شوارع المملكة خلال العطلة الصيفية

محليات
نشر: 2016-04-30 13:47 آخر تحديث: 2017-12-26 15:45
تحرير: ليندا المعايعة
2 مليون مركبة ستسير في شوارع المملكة خلال العطلة الصيفية
2 مليون مركبة ستسير في شوارع المملكة خلال العطلة الصيفية

توقعت ادارة السير المركزية دخول اكثر من 600 الف مركبة أجنبية خلال أيار المقبل قادمة الى المملكة من الضيوف والمغتربين ،معلنة جاهزيتها للعمل بكامل طاقتها الاستيعابية ، مع انطلاق الحملة المروية التي بدأتها في اذار الماضي ، بتشديد ضبط مخالفات "ممنوع الوقوف" بصوره.

في الوقت الذي اعلنت ادارة ترخيص السواقين والمركبات في تصريحات صحفية إن عدد المركبات بمختلف أنواعها حتى نهاية شباط من العام الجاري وصل إلى مليون و429 الفا و475 مركبة.

وقال مدير سير العاصمة العقيد باسم الخرابشة إن الادراة ومن خلال حملتها الامنية التي جاءت كمقدمة لتنفيذ خطة السير لمعالجة الازمات المرورية التي تشهدها شوارع المملكة الرئيسية  بتثبيت ثقافة "ممنوع الوقوف الخاطئ "لدى مستخدم الطريق ، وابقاء الشوارع خاصة الرئيسية منها جاهزة، بكامل طاقتها الاستيعابية، بتسهيل حركة السيرامام الحركة الموروية، مع توقع الادارة بدخول اكثر من 600 الف مركبة اجنبية وفق دراسات استندت عليها، وعليها وضعت خططا مرورية.

واشارالخرابشة الى اخذ الادارة بعين عين الاعتبار قرب حلول العطلة الصيفية وشهر رمضان المبارك، وعودة المغتربين لامضاء الاجازة الصيفية ودخول اعداد كبيرة من الزوار.

وكانت ادارة السير المركزية اعلنت عام 2015 دخول قرابة 450 الف مركبة اجنبية الى الاردن من خلال منافذها الحدودية.

وأكد الخرابشة ان المركبات التي تحمل لوحات اجنبية يطبق عليها قانون السير الاردني، مشيرا الى ان قيم مخالفات تلك المركبات يتم تحصيلها من خلال مكاتب الاتحاد الاردني لشركات التامين في المنافذ الحدودية، عند مغادرة المركبة للاراضي الاردنية.

الحملة المرورية التي نفذتها ادارة السير المركزية بالتعاون مع عدد من الادارات المرورية ساهمت في الحد من الازمات الخانقة التي كان يعاني منها المواطن، بمنع المركبات الوقوف في الاماكن غير المسموح التوقف فيها وهذا الامر ساهم بحد قول العقيد الخرابشة الى تخفيض عدد الحوادث والوفيات خلال شهر نيسان الحالي مقارنة بنفس الفترة من عام 2015.

واكد الخرابشة ان الحملة ما زالت مستمرة ودائمة حتى يتم تثبيت ثقافة مرورية صحيحة لدى كافة مستخدمي الطريق.

واشار الى ان هناك بعض المتضررين ممن حررت بحقهم مخالفات، وبعض التجار في عدد من المواقع الا ان العنصر البشري وارد احيانا، ولهذا فان المجال مفتوح لتقديم اي اعتراض لدى الجهة المعنية حسب القانون اضافة الى وجود مدعي عام سير في حال كان هناك اي خطأ من قبل رقيب السير.

أخبار ذات صلة

newsletter