ممثلو المعارضة السورية يغادرون جنيف

عربي دولي
نشر: 2016-04-21 19:17 آخر تحديث: 2017-12-26 15:46
الوفد المعارض تلقى تعليمات بمغادرة المحادثات
 الوفد المعارض تلقى تعليمات بمغادرة المحادثات

قالت مصادر في جنيف، الخميس، إن كافة أعضاء المعارضة السورية سيغادرون المدينة بحلول الجمعة، بعد أن هددوا بالانسحاب من المفاوضات بسبب "انتهاكات النظام"، لكن مصدرا دبلوماسيا أشار إلى أن جهودا تبذل لإبقاء الوفد، في غضون ذلك تحدثت الولايات المتحدة عن تقدم "متواضع" على صعيد إدخال مساعدات إلى المناطق المحاصرة بسوريا.

ونقلت وكالة "رويترز" عن مصدر قريب من الهيئة العليا للمفاوضات أن كافة أعضاء وفد المعارضة السورية الرئيسية في محادثات السلام"سيغادرون جنيف اليوم وغدا."

من جانبه، ذكر دبلوماسي أن الوفد المعارض تلقى تعليمات من المنسق العام للهيئة العليا للمفاوضات رياض حجاب بمغادرة المحادثات بحلول الجمعة.

وأضاف: "أشعر بالأسى وأعتقد أن هذا خطأ. سيكون من الصعب للغاية إيجاد حجة لعودتهم في ضوء الوضع على الأرض ويعلم النظام الآن أن القصف سيضمن استمرار بقائهم بعيدا".

وقال الدبلوماسي إن جهودا لا تزال تبذل لإقناع المسؤولين بالبقاء في جنيف، لكن هذا يبدو مستبعدا.

وعلقت الهيئة العليا للمفاوضات مشاركتها في المحادثات الاثنين، نظرا لتدهور الوضع العسكري على الأرض وانتهاكات النظام، وغياب التقدم بشأن القضايا الإنسانية وعدم مناقشة مسألة الإفراج عن آلاف السجناء.

 تقدم متواضع

من جهته، تحدث المبعوث الدولي إلى سوريا ستافان دي ميستورا عن تقدم "متواضع لكنه حقيقي يرتبط بالوضع الإنساني في سوريا".

وأضاف دي ميستورا في مؤتمر صحفي عقدته مجموعة العمل حول الشؤون الإنسانية في جنيف، أن هذا التقدم ليس كافيا، موضحا أن المساعدات وصلت إلى نحو 500 ألف شخص يعيشون في المناطق الرازحة تحت الحصار في سوريا وغيرها من المناطق.

وتفيد أرقام منظمات دولية إلى أن أكثر من مليون سوري يعيشون في مناطق محاصرة في سوريا تزيد على 15 منطقة.

أخبار ذات صلة

newsletter