تفاصيل لقاء الملك مع البرلمانيات

محليات
نشر: 2014-01-27 03:04 آخر تحديث: 2018-11-18 21:34
تفاصيل لقاء الملك مع البرلمانيات
تفاصيل لقاء الملك مع البرلمانيات

رؤيا - أكد جلالة الملك عبدالله الثاني أهمية دور البرلمانيات ومساهمتهن المستمرة، في مختلف المواقع، في خدمة قضايا الوطن والمواطن.
وشدد جلالته، خلال لقائه اليوم الأحد ملتقى البرلمانيات الأردنيات، والذي يأتي في إطار التواصل مع الكتل والتجمعات والمبادرات البرلمانية، على أن "مسيرتنا الديمقراطية في تقدم مستمر ومدروس ومتوازن ومتدرج يكفل المضي في حاضرنا وبناء مستقبل أجيالنا بقوة وثبات وثقة".
وأشار جلالته، بحضور رئيس الوزراء الدكتور عبدالله النسور، إلى ضرورة مأسسة عمل الكتل والتجمعات النيابية، بما يسهم في تطوير الأداء البرلماني، والوصول إلى مرحلة متقدمة في تشكيل الحكومات البرلمانية.
ودعا جلالته، خلال اللقاء الذي ضم أعضاء ملتقى البرلمانيات الأردنيات والبرلمانيات المستقلات، إلى تعزيز التشاور والتعاون بين الحكومة ومجلس الأمة حول مختلف قضايا الوطن، بما يسرّع في إقرار التشريعات ذات الأولوية، والتي تنعكس على حياة المواطن الأردني، وتدفع بمسيرة الإصلاح والتنمية والتطور إلى الأمام، وتعزز المشاركة الشعبية في صنع القرار.
وتحدث جلالته عن التحديات الاقتصادية، مؤكداً أنه وبالعمل جميعاً كفريق واحد: حكومة، ومجلس أمة، وقطاع خاص، ومؤسسات مجتمع مدني "سنكون قادرين دوما على تجاوز مختلف التحديات".
يذكر أن من بين التحديات التي تم مناقشتها خلال اللقاء تحدي الطاقة، والذي كان سببه الرئيس الانقطاع والنقص الحاد في إمدادات الغاز المصري حسب الكميات المتعاقد عليها خلال السنوات الماضية.
وأكد جلالته أهمية عمل الحكومة ومجلس الأمة معا لتطوير وضع المحافظات وتقديم الخدمات الأفضل للمواطنين في مختلف مناطقهم ومدنهم وقراهم، وذلك وفق خطط تنمية المحافظات، التي تم وضعها مؤخراً من قبل الحكومة.
كما وجه جلالة الملك رئيس الوزراء بالعمل على دراسة الطلبات والنظر بالقضايا التي تم التطرق إليها خلال اللقاء، وتعزيز التعاون مع مجلس النواب لإيجاد حلول مشتركة تلبي تطلعات المواطنين والمواطنات.
من جانبه، أكد رئيس الوزراء الدكتور عبدالله النسور حرص الحكومة دوماً على التعامل مع مجلس النواب بجميع أعضائه لما فيه مصلحة المواطن، مستعرضا التصور الحكومي حيال عدد من البرامج والمشاريع السياسية والاقتصادية.
وتحدث النسور عن أهمية العمل التشاركي التكاملي بين الحكومة ومجلس النواب حسب الأولويات الواضحة ووفق جدول زمني واضح لبناء حاضر ومستقبل الأردن.
وفيما يتعلق بتطوير التشريعات الناظمة للحياة السياسية، أكد النسور أنه سيتم الاستناد في كل ذلك إلى خارطة الطريق التي تناولها جلالة الملك في خطاب العرش الأخير.

من جانبها، قالت النائب وفاء بني مصطفى أن لقاء جلالة الملك بسيدات مجلس كان إيجابياً حيث تم نقاش قانون الانتخابات الجديد واهم ما يجب تعديله للوصول الى انتخابات نيابية تمثل كافة شرائح المجتمع الاردني .

واضافت بني مصطفى ان محاور اللقاء تركزت على اهمية الكوتا النسائية في مجلس النواب، والتي فتحت المجال اما المرأة لدخول المجلس في مجتمع يصعب عليهن دخوله بشكل تنافس، بالاضافة لتشكيل ملتقى البرلمانيات، لوضع خطوط عريضة للتشريعات التي يجب وضعها او تعديلها اقتصاديا وسياسيا.

وكشف جلالة الملك خلال اللقاء عن توجه لرفع رواتب منتسبي القوات المسلحة الاردنية والامن العام في العام 2014.

من جهتها، قالت النائب هند الفايز لرؤيا إن جلالة الملك استمع لكل القضايا التي نقلتها النواب بحضور رئيس الوزراء د. عبدالله النسور مضيفة أنها أملت من جلالته أن يشكل لجنة من أجل دراسة فعالية إقامة مشروع المفاعل النووي وذلك خلال حديثها عن رفضها لإقامة مشروع المفاعل النووي.

كما تحدث النواب السيدات حول مشروع المفاعل النووي وعبرن عن مخاوفهن من المشروع .

 

 

  

 

 

 

 

 

أخبار ذات صلة

newsletter