سعيد يهاجم الحكومة ويذكّر جماعته بصمود الإخوان بمصر وفلسطين

محليات نشر: 2016-04-13 18:06 آخر تحديث: 2017-12-26 15:45
تحرير: معاذ الحنيطي
سعيد يهاجم الحكومة ويذكّر جماعته بصمود الإخوان بمصر وفلسطين
سعيد يهاجم الحكومة ويذكّر جماعته بصمود الإخوان بمصر وفلسطين
المصدر المصدر

رؤيا - هاجم المراقب العام لجماعة الاخوان المسلمين الدكتور همام سعيد، الحكومة الأردنية، بعد إغلاق الأجهزة الأمنية، لمقري الجماعة المركزي في منطقة العبدلي ومقرها بمحافظة جرش، وقال إن هذه "الإجراءات نفسها التي عوملت بها الحركة الاسلامية في فلسطين المحتلة؟".

وقال سعيد في رسالة نصية وصل "رؤيا" نسخة منها، "من حقنا أن نتساءل هل من باب المصادفة أن يعامل الإخوان المسلمون في الأردن بالإجراءات نفسها التي عوملت بها الحركة الاسلامية في فلسطين المحتلة؟".

أغلقت الأجهزة الأمنية، عصر الأربعاء، مقر جماعة الإخوان المسلمين في محافظة جرش، بعد ساعات قليلة من إغلاقها مقر الجماعة المركزي بمنطقة في العاصمة عمّان بالشمع الأحمر باعتبارها غير مرخصة.

وذكّر سعيد، أبناء الإخوان المسلمين في الأردن، بقوله "ها هم إخوانكم في مصر تعرضوا لابتلاءات جسام، وها هم إخوانكم في فلسطين يتحدون أعتى حالات الإجرام والإستئصال والدمار، فما لانت لهم قناة وما ضعفت لهم عزيمة".

وتالياً نص الرسالة التي أوردها الشيخ همام سعيد:       

بسم الله الرحمن الرحيم

الحمدلله رب العالمين والصلاة والسلام على سيد الأنبياء والمرسلين.

قال تعالى (الَّذِينَ قَالَ لَهُمُ النَّاسُ إِنَّ النَّاسَ قَدْ جَمَعُواْ لَكُمْ فَاخْشَوْهُمْ فَزَادَهُمْ إِيمَاناً وَقَالُواْ حَسْبُنَا اللّهُ وَنِعْمَ الْوَكِيلُ (173) فَانقَلَبُواْ بِنِعْمَةٍ مِّنَ اللّهِ وَفَضْلٍ لَّمْ يَمْسَسْهُمْ سُوءٌ وَاتَّبَعُواْ رِضْوَانَ اللّهِ وَاللّهُ ذُو فَضْلٍ عَظِيمٍ) (174) آل عمران)

أيها الأخوة والأخوات في هجمة منكرة لم تراع مصلحة هذا البلد قامت الأجهزة الأمنية صباح هذا اليوم بإغلاق المركز العام لجماعة الأخوان المسلمين، وأتبعته باغلاق دار الإخوان المسلمين في شعبة جرش، تحت ذرائع لا يقبلها أي حريص على المصلحة العليا للأردن والأردنيين. ومع علمي الأكيد بما تحمله قلوب الإخوان والأخوات من ثبات راسخ على هذا الدين وهذه الدعوة المباركة وهذا النهج الحضاري الذي تميز به الإخوان المسلمون فإننا نؤكد على ما يلي

١) من حقنا أن نتساءل هل من باب المصادفة أن يعامل الإخوان المسلمون في الأردن بالإجراءات نفسها التي عوملت بها الحركة الاسلامية في فلسطين المحتلة؟ وهل هذا هو الوقت المناسب لفتح معركة مع الدعوة الأسلامية الراشدة، حيث يواجه الأردن تحديات وتهديدات خارجية عديدة في ظل واقع إقليمي ملتهب ، ومنها استهداف المسجد الأقصى المبارك بالهدم واقامة الهيكل المزعوم مكانه.

٢) إن دعوتكم أيها الأخوان المسلمون دعوة ربانية، مقراتها قلوبكم، ومراكزها بيوتكم وبيوت الاردنيين الشرفاء، وهي في كنف الله ورعايته إن شاء الله، وهو القابض الباسط، ولن يضيركم أبدا هذه الإجراءات، وها هم إخوانكم في مصر تعرضوا لابتلاءات جسام، وها هم إخوانكم في فلسطين يتحدون أعتى حالات الإجرام والإستئصال والدمار، فما لانت لهم قناة وما ضعفت لهم عزيمة .

٣) أدعوكم أيها الإخوة والأخوات الى رص صفوفكم والإعتصام بحبل الله ثم بأخوتكم مع الحفاظ على نهجكم بضبط النفس العالي.

٤) وإنه إذ وقع عليكم هذا الظلم والعدوان فإن لكم في هذا الشعب الأردني الكريم ألوفاً مؤلفةً من الذين يقدرون دعوتكم، ويحترمون فكرتكم، فاحرصوا على التواصل معهم.

وفي الختام فإنني أؤكد لكم أن دعوةً عمرها سبعون عاماً وبهذا السجل الوطني والاجتماعي والسياسي والمهني المشرف لن تضار إن شاء الله.

واعلموا أيها الإخوة والأخوات أن هذا هو سبيل الدعوات. واعتصمو بحبل الله جميعا ولا تفرقوا.

قال تعالى (وَلَا تَهِنُوا وَلَا تَحْزَنُوا وَأَنتُمُ الْأَعْلَوْنَ إِن كُنتُم مُّؤْمِنِينَ )

                                     والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

الله أكبر .. ولله الحمد

المراقب العام لجماعة الاخوان المسلمين

الدكتور همام سعيد

أخبار ذات صلة