الزعبي : قطاع الغابات يواجه تحديات كبيرة كان آخرها نزوح السوريين

هنا وهناك
نشر: 2014-01-26 23:02 آخر تحديث: 2016-07-12 14:30
الزعبي : قطاع الغابات يواجه تحديات كبيرة كان آخرها نزوح السوريين
الزعبي : قطاع الغابات يواجه تحديات كبيرة كان آخرها نزوح السوريين

رؤيا – خاص - قال وزير الزراعة الدكتور عاكف الزعبي ان قطاع الغابات والمراعي يواجه تحديات كبيرة في المملكة كان آخرها نزوح عدد كبير من اللاجئين السوريين وهو ما ادى الى الضغط على الموارد الشحيحة أصلا.

وبين الزعبي خلال كلمة القاها نيابة عن رئيس الوزراء الدكتور عبدالله النسور خلال افتتاح الدورة الحادية والعشرين لهيئة الغابات والمراعي لاقليم الشرق الادنى والتي تقام في عمان أن موجات اللجوء  القسري من الدول المحيطة للأردن اثرت على موارد الاردن في الوقت الذي تستورد المملكة ما يزيد عن (90%) من احتياجاتها من الطاقة.

وأشار الزعبي خلال افتتاح الدورة التي تأتي بتنظيم من وزارة الزراعه ومنظمة الاغذية والزراعه للأمم المتحده والاتحاد الدولي لحماية الطبيعه أنه تم اقتراح استراتيجيات عمل لقطاع الغابات في الاردن للنهوض بالقطاع والعمل على ادارته بشكل مستدام خلال الفترة المقبله وبمشاركة كافة المؤسسات العامة والخاصة والمجتمعات المحلية والاتحاد الدولي لحماية الطبيعه. من جانبه قال مدير الاتحاد الدولي لحماية الطبيعه / مكتب غرب اسيا بالانابة فادي الشريده أن التقارير تشير الى التدهور المستمر في مساحات الغابات الشاسعه مبينا أن الغابات والمراعي التي تعرضت للتدهور وصلت الى نصف مساحتها خلال العقود الثلاثه الاخيرة.

وقال مساعد المدير العام لشؤون الغابات والمراعي في منظمة الاغذية والزراعه العالمية ادواردو أن الغابات في منطقة الشرق الادنى تتعرض لعدد من الضغوط نتيجة الطلب المستمر على الدعاء في هذه المناطق, مؤكدا أن المنظمة ملتزمة بدعم هذه البلدان في الاقليم للتخفيف من اثار المشاكل والتحديات التي تؤثر على حياة سكان هذه المناطق بشكل مباشر. ويناقش المشاركون خلال فعاليات الدورد التي تستمر على مدى 3 ايام القضايا الاقليمية والعالمية ذات الصلة بالغابات بما فيها مناقشة الامم المتحدة حول اهداف التنمية المستدامة.

 

 

أخبار ذات صلة

newsletter