علاقة الحكومة والنواب على طاولة نبض البلد

محليات
نشر: 2016-04-10 18:23 آخر تحديث: 2016-08-04 14:10
علاقة الحكومة والنواب على طاولة نبض البلد
علاقة الحكومة والنواب على طاولة نبض البلد

رؤيا – ناقشت حلقة برنامج البلد الذي تقدمه، قناة رؤيا الفضائية، الأحد، العلاقة بين مجلس النواب ورئاسة الوزراء سيما بعد تسريب وثائق تظهر حجم الخلاف بينهما.

وزادت هذه الوثائق، من حدة الجدل حيال العلاقة بين الجانبين، وأخذت تفاصيلها حديث الصالونات السياسية.

وخرج هذا الخلاف إلى العلن لأول مرة في تاريخ السلطتين الأمر الذي اعتبرته الصالونات السياسية توثيقا للخلاف بصيغ جديدة غير مألوفة.

واستضافت الحلقة للحديث في شكل هذه العلاقة، كل من النائب المهندس سليم البطاينة والنائب الدكتور محمد القطاطشة.

ويرى النائب البطاينة أن العلاقة بين السلطتين، لا تحتاج لكل هذا التضخيم، بالرغم من أن ما حصل حيال التعيينات داخل مجلس النواب، كان خطأ كبير بداية من رئيس الوزراء، الذي كان لزاما على الدكتور عبدالله النسور أن يوقفها بدلا من التردد بالموافقة عليها.

وتطرق البطاينة إلى ما ذهب إليه كتاب الطراونة، في هجومه على النسور، معتبرا أن التعيينات التي حصلت في الشواغر العليا كانت ضمن دائرة " ضيقة جدا ".

أما النائب، القطاطشة، فاعتبر أن العلاقة بين السطلتين باتت تحمل جدلية غير مسبوقة.

وقال إن هذه الحكومة أظهرت الوجه الأسوأ والعنيف تجاه الأردنيين، ما تسبب بانعكاس الرأي العام الأردني ضد مجلس النواب الذي لم يسعى لإحباط هذا الشكل غير المعهود من المعاملة".

وهذا الأمر لم يرق للنائب البطاينة، مؤكدا أن الحكومة الحالية ربما الوحيدة التي لا تحمل أية شبهة فساد، رغم إخفاقاتها في العديد من الملفات.

وأشار البطاينة إلى نجاح الحكومة بمعالجة ملفي الطاقة والتربية وكذلك ملف المياه التي عجزت عن حلها حكومات سابقة، لكنه أكد إخفاقها بمعالجة ملف قطاع النقل.

وخرجت قواعد الخطاب الرسمي، عن المألوف بين الطروانة والنسور، بعدما رد الأخير في كتاب له للطراونة بشأن التعيينات في مجلس النواب.

وحول التعيينات في الشواغر العليا، أقسم النائب البطاينة أن ما تضمنته التعيينات في وزارة الخارجية، حملت شفافية وعدالة غير مسبوقة، في حين قال النائب القطاطشة أن سلطة العقبة الإقتصادية ضمت تعيينات فيها " تجاوزات كبيرة ".

واتهم القطاطشة رئيس الوزراء بالضعف كونه "تردد " في اتخاذ المواقف الحازمة لمنع التجاوزات في التعيينات. 

أخبار ذات صلة

newsletter