وزيرا الداخلية والخارجية : "بيئة متطرفة" في سورية والعراق ..تفاصيل

الأردن
نشر: 2014-06-16 09:24 آخر تحديث: 2016-07-20 12:30

رؤيا – حافظ أبو صبرا - أكد وزير الداخلية حسين  هزاع المجالي ان القوات المسلحة الاردنية منتشرة على حدود الكرامة وتقوم بعمليات ضبط للحدود بشدة.

وقال  المجالي إنه لم يدخل الى المملكة اي لاجئ عراقي منذ اندلاع الازمة الاخيرة ، ولا يوجد تجمعات بشرية في المناطق الغربية العراقية تتجه نحو الاردن.

موضحا انه في حال بدأ تدفق اللاجئين العراقيين الى الاردن، سيتم التنسيق مع كافة الجهات ذات العلاقة والمنظمات الدولية والتنسيق مع العراق مؤكدا في ذات الوقت ان المملكة لا تخطط لبناء مخيم للعراقيين.

واضاف المجالي ان الأوضاع في شرقي سورية والعراق  تعتبر "بيئة متطرفة"، داعيا الى محاربة التطرف بكافة السبل .

من جانبة قال وزير الخارجية وشؤون المغتربين ناصر جودة ان الاردن يراقب بحذر ما يجري في العراق، مبينا ان الاحداث المتسارعة في العراق مدهشة ، مبينا ان اللاجئين العراقيين اتجهوا الى كردستان، مقدرا عددهم بـ 100 الف عراقي.

واكد خلال اللقاء الذي دعا اليه ائتلاف كتلة الوسط الاسلامي وكتلة وطن  في مجلس النواب يوم الاثنين ان القلق كبير على الاردن بسبب ما يحدث في العراق، وهذا المنعطف الاخير الذي حدث مؤخرا، محذرا من تولد الارهاب في المنطقة.

واعتبر جودة أن ما يحدث في العراق ليس بمعزل عن سورية، مشددا على الحل السياسي في السورية ولا يوجد حل عسكري.

 

أخبار ذات صلة

newsletter