أميركا تبحث عن الثأر من غانا في المونديال

رياضة
نشر: 2014-06-16 07:00 آخر تحديث: 2016-07-27 14:40
أميركا تبحث عن الثأر من غانا في المونديال
أميركا تبحث عن الثأر من غانا في المونديال

رؤيا - ستضيف الرغبة في تصحيح الظلم والأخذ بالثأر المزيد من الاثارة، حين تلتقي غانا مع الولايات المتحدة اليوم في مباراة بالمجموعة السابعة في كأس العالم لكرة القدم يبدو الفوز فيها حتميا على الفريقين.

وقبل مواجهات للفريقين ضد ألمانيا والبرتغال بعد ذلك في واحدة من أصعب المجموعات بالدور الأول، فان أي شيء أقل من النقاط الثلاث باستاد ارينا داس دوناس في ناتال قد يكون كارثيا لآمالهما في التأهل لدور الستة عشر.

وتألقت غانا في كأس العالم الماضية في جنوب افريقيا، حين كانت على مسافة ركلة جزاء ضائعة من أن تصبح أول فريق افريقي يصل الدور قبل النهائي، بعد لمسة يد لويس سواريز الشهيرة في دور الثمانية أمام اوروغواي. وبعد عودة اسماء كبيرة مثل مايكل ايسين وكيفن برينس بواتنج واسامواه جيان للفريق، وصل منتخب غانا البرازيل وهو يثق في قدرته على تصحيح ما يراه ظلما في خروجه من كأس العالم الماضية على أراضيه الافريقية.

وانتهت مسيرة الولايات المتحدة في آخر بطولتين لكأس العالم على يد غانا، لذلك سيشعر فريق المدرب يورجن كلينسمان أيضا بأن هناك شيئا يجب تسويته. وفي أفضل حالاته - مثلما كان في جنوب افريقيا وحين سحق كوريا الجنوبية 4-0 في ميامي في مباراته الودية الاخيرة الاسبوع الماضي - يبدو المنتخب الغاني منافسا مرعبا لأي فريق. لكن ربما تشير الهزائم أمام زامبيا وبوركينا فاسو في قبل نهائي اخر بطولتين لكأس الامم الافريقية الى فريق يتأثر بالضغط المصاحب للحدث.

وبعد أن توقع وصول فريقه الى الدور قبل النهائي في البرازيل بعد مسيرة جديرة بالاعجاب في التصفيات يحاول المدرب كويسي ابياه التقليل من حجم الآمال المعقودة على فريقه هناك في غانا. وقال ابياه لموقع الاتحاد الغاني لكرة القدم على الإنترنت “الولايات المتحدة فريق جيد جدا”. وأضاف “لن يكون الأمر سهلا. يجب أن نتأكد أن لاعبينا يؤدون أدوارهم جيدا. نأمل أن نمنحهم مباراة جيدة جدا”. كما حاول كلينسمان - الفائز بكأس العالم كلاعب في 1990 - على نحو مماثل اضفاء بعض الواقعية على ما يمكن للمنتخب الأميركي صاحب المركز 13 في تصنيف الاتحاد الدولي (الفيفا) أن يفعله في البرازيل.

لكن المدرب الالماني لا يمتلك وقتا للتشاؤم وبعد الفوز على اذربيجان وتركيا ونيجيريا وديا لا يفتقر فريقه للثقة. وقال كلينسمان “لا ننظر لأنفسنا باعتبارنا غير مرشحين. سنهاجم غانا وسيهاجمونا وستكون مباراة مثيرة وسننطلق من هذه النقطة”. وسيكون مفتاح الفوز في قلب وسط الملعب حيث سيخوض ايسين وسولي مونتاري مواجهة ضد مايكل برادلي وجيرمين جونز ولا يمكن توقع اتجاه البوصلة على الجانبين. والكيفية التي سيدخل بها فريق كلينسمان المباراة ستكون محل تخمين في ظل كمية التغييرات في اللاعبين وأساليب اللعب التي قام بها خلال العام الماضي. وكان دفاع غانا من نقاط الضعف دائما لكن المخاوف حول جاهزية عبد المجيد واريس شريك جيان في الهجوم تراجعت بعد عودته للمران في البرازيل يوم الجمعة الماضي عقب اصابته في عضلات الفخذ الخلفية في مباراة كوريا الجنوبية.

أخبار ذات صلة

newsletter