نبض البلد : ما يحدث في العراق ثورة

الأردن
نشر: 2014-06-15 19:18 آخر تحديث: 2016-07-11 05:30
نبض البلد : ما يحدث في العراق ثورة
نبض البلد : ما يحدث في العراق ثورة

رؤيا - رصد - يزن الريماوي - أكد الباحث والمحلل السياسي منار الرشواني أن ما يحصل في العراق حاليا هو حصيلة سنوات طويلة من الإقصاء الذي تعرضت له فئات كبيرة من المجتمع العراقي على يد رئيس الوزراء نوري المالكي ،حتى صار تنظيم الدولة الإسلامية في العراق والشام داعش عنوانا لأهل السنة هناك .

 

وأضاف الرشواني خلال حلقة من برنامج نبض البلد ان العراقيين يقاتلون من اجل الدولة العراقية في وقت يقاتل فيه المالكي وعصبته من اجل ترسيخ الطائفية وتثبيت حكم المالكي في العراق ،بينما يحمل تنظيم داعش اجندات خاصة به ، مبينا ان الثورة الحالية في العراق على الواقع الأليم حدثت متأخرة ، ذلك أن كل الظروف كانت تشير الى اندلاع ثورة محققة ، معللا سبب عدم نية الولايات المتحدة للتدخل هناك إلى ان واشنطن تعتبر نفسها مسؤولة عن تجديد ولاية حكم المالكي للعراق عبر صفقة، محذرا من دخول العراق لعمليات انتقام جماعي ،ومعربا عن خشيته من اتجاه الأوضاع في العراق الى التقسيم .

 

بدوره اكد القيادي في حزب البعث العربي الإشتراكي في الأردن هشام النجداوي خلال الحلقة ان ما يحدث في العراق ليس ثورة سنية فقط بل ثورة تضم كافة فئات المجتمع العراقي وقواه لمحاربة حكم المالكي الطائفي والإقصائي وهيمنة ايران عبره على العراق ، مضيفا ان الثورة انطلقت من الموصل نظرا لكونها مدينة معروفة بوطنيتها وانتمائاتها العروبية، في حين ان الولايات المتحدة الأميركية لن تفكر حسب قوله في الرجوع الى العراق بعد ان طردتها المقاومة الوطنية من هناك ، فالولايات المتحدة لا تنظر إلى العراق إلا من خلال زاوية الهيمنة على النفط وزاوية ضرب القاعدة الوطنية العروبية هناك .

 

الخبير في الجماعات الإسلامية اسامة شحادة قال خلال مشاركته في الحلقة ان ما يحدث في العراق لا يتعلق بداعش وحدها وإنما هو خليط مركب من عدة جهات وتنظيمات ودول كلها تلعب ادوارا فيما يجري هناك مؤكدا ان العشائر العراقية تقاوم المالكي على طائفيته وسياساته الإقصائية للسنة فيما يحارب النظام الطائفي المتمثل بالمالكي الجماعات الرافضة لحكمه والرافضة كذلك لهيمنة وسيطرة ايران على العراق ، معربا عن قناعته بان ايران ستحاول نقل الفوضى من العراق الى دول الجوار لا سيما السنية منها ، مضيفا ان لكل محافظة عراقية خليط من المقاومة يختلف عن المحافظات الأخرى ،موضحا انه تم تضخيم حجم داعش التي يقتصر دورها في احداث العراق الآن فقط على الموصل دون تمكنها من الخروج خارج هذه المدينة لقلة عناصرها وعدتها وعتادها ،في وقت اكد فيه ان لا علاقة تجمع بين الثورة العراقية والمصالح الأميركية .

أخبار ذات صلة

newsletter