وزير المياه والري : اليات بقيمة حوالي 27 مليون دولار لمواجهة أعباء الصيف القادم

اقتصاد
نشر: 2016-03-16 08:28 آخر تحديث: 2016-07-25 17:00
وزير المياه والري : اليات بقيمة حوالي 27 مليون دولار لمواجهة أعباء الصيف القادم
وزير المياه والري : اليات بقيمة حوالي 27 مليون دولار لمواجهة أعباء الصيف القادم

  أعرب وزير المياه والري الدكتور حازم الناصر خلال رعايته حفل تسليم عدد من الاليات المقدمة من الحكومة الفرنسية لشركة مياه اليرموك  بقيمة 22,4 مليون يورو بحضور السفير الفرنسي في عمان دافيد بيرتولوتي وعدد من اعضاء السلك الدبلوماسي الفرنسي وكبار مسؤولي وزارة المياه والري ومدير عام شركة مياه اليرموك عن تقديره عاليا للدعم الفرنسي والاوروبي والدولي لقطاع المياه لتحسين خدمات المياه والصرف الصحي في المجتمعات المستضيفة للاجئين في الاردن ضمن برنامج تعزيز القدرات لشركة مياه اليرموك في مواجهة أعباء اللجوء السوري .
وبين الناصر ان جهود الوزارة / سلطة المياه وشركات المياه في المحافظات حسنت كثيرا من الواقع المائي بعد ان تم استبدال عدد كبير من الوصلات والخطوط وتأهيل عدد من المصادر المائية الجديدة والأبار العاملة استعدادا لمواجهة متطلبات الصيف في ظل التحديات الكبيرة واللجوء السوري خاصة في المناطق الأكثر استضافة للاجئين على مستوى العالم نسبة لعدد السكان حيث تؤكد الارقام الدولية ان اعداد اللاجئين داخل المجتمعات المستضيفة زاد على الـ 40 % من اجمالي عدد سكانها وهو مارفع الطلب الى مستويات قياسية تفوق قدرة المصادر المتاحة وحمل قطاع المياه اعباء اضافية .
واستعرض وزير المياه والري الجهود التي تبذلها وزارة المياه والري / سلطة المياه من خلال شركة مياه اليرموك في التعاطي مع هذا الواقع مؤكدا ان التمويل المقدم من الاصدقاء في فرنسا لتعزيز قدرات شركة مياه اليرموك في مجالات التشغيل والصيانة من خلال شراء معدات حديثة ومتطورة واليات متعددة الاغراض سيكون له أكبر الأثر في تحسين مستوى الخدمة للمواطنين .
وبين ان هذه المعدات التي تشمل توفير 32 كم من مواسير المياه – دكتايل بأقطار 100-300 ملم (4-12) انش وكذلك تأمين 48 مضخة سطحية متعددة الاستخدامات و64 مضخة غاطسة مختلفة القدرات مع توفير 32 الية ثقيلة وتشمل صهاريج وباكوهات وجتات لأستخدامات الصرف الصحي وقلابات وكرينات ورافعات مع 65 الية مجهزة بأحدث المعدات اللازمة لأغراض التشغيل والصيانة و800 عداد حديث بأقطار متعددة لتنظيم عمل المصادر المائية وشبكات التوزيع الرئيسة للمياه سيؤدي الى رفع مستوى اداء شركة مياه اليرموك وقدرتها من التعاطي مع فصل الصيف القادم بكفاءة أعلى وكذلك سرعة الاستجابة في معالجة الملاحظات المتعلقة بالمياه والصرف الصحي .
واضاف ان الاليات التي بدأت الشركة باستلامها وسيستكمل استلامها مع بداية الصيف القادم مطلع شهر حزيران تتضمن كذلك معدات حديثة ولوحات كهربائية ومعدات صيانة وربط للمصادر المائية الأبار وأجهزة وماكنات فحص لعدادات المياه المنزلية ستكفي احتياجات شركة مياه اليرموك للأعوام الخمس القادم .
وكشف الناصر عن حصول وزارة المياه والري على منحة صينية جديدة  بقيمة 4,8 مليون دولار امريكي لتعزيز قدرات التشغيل والصيانة في ادارات المياه مختلف محافظات المملكة استعدادا لفصل الصيف حيث سيتم بموجب المنحة الصينية تأمين سلطة المياه بخطوط مياه دكتايل بطول 75 كم بأقطار (4-8) انش وكذلك 700 محبس رئيسي للخطوط الناقلة والرئيسية (Valves) وكذلك تأمين (50) مولد كهربائي وكمبريسرات لأغراض الحفر وتمديد الخطوط عدد (20) وماكنات قطع زفتة حديثة (50) مع توفير (30) عداد مصادر رئيسية بين الخطوط الناقلة .
وأشار الدكتور الناصر الى اهمية مثل هذه المعدات والاليات لمواجهة أعباء المرحلة القادمة ضمن خطة الاستجابة الاردنية لمواجهة أعباء اللجوء السوري وانعكاس ذلك على تحسين نوعية وكمية المياه الصالحة للشرب وإعادة بناء الخطوط الناقلة لتوزيع المياه مبينا ان الخطة الاستراتيجية لوزارة المياه والري المتوافقة مع وثيقة الاردن 2025 تتضمن تحقيق استدامة شاملة لمصادر المياه وتحقيق الادارة المتكاملة لمصادر المياه مؤكدا ان الوزارة انجزت العديد من المشاريع الحيوية في سبيل الوصول الى هذه الغاية خلال السنوات الثلاث الماضية وتمضي بخطى ثابتة لانجاز عددا من المشاريع الهامة في الشمال من خلال برنامج تنفيذ استراتيجية تزويد المياه لمحافظات الشمال لغاية العام 2028 بكلفة 305 مليون دولار أمريكي وتوفير 50 مليون م3 اضافية قبل العام 2017 مع الجهود الحثيثة لخفض الفاقد بعد استكمال تحديث الشبكات في مختلف المناطق وحماية المصادر المائية .
 من ناحيته أعرب السفير الفرنسي دافيد بيرتولوتي عن ارتياح فرنسا حكومة وشعبا للجهود الاردنية في التعاطي مع أزمة اللاجئين وكذلك الادارة الاردنية المائية معربا عن استعداد فرنسا لتقديم كافة اشكال الدعم والتعاون خاصة في تقديم سبل الدعم المطلوب وتبادل الخبرات للاستفادة من التكنولوجيا المستدامة والحديثة خاصة في محطات معالجة المياه ليتم الاستفادة منها للأغراض الزراعية والصناعية  وموضوع الفاقد من المياه وإدارة الآبار والأحواض الجوفية ،  وكذلك التعاون الأقليمي مع الدول المجاورة بهدف تنفيذ مشاريع قادرة على مواجهة الواقع المائي الذي تعيشه المنطقة مؤكدا  على استمرار التعاون الاردني الفرنسي  لما فيه مصلحة البلدين. 

أخبار ذات صلة

newsletter