تخفيض رسوم الموازي والدراسات العليا مقابل انهاء "إعتصام الأردنية"

محليات
نشر: 2016-03-15 11:15 آخر تحديث: 2018-11-18 21:33
تخفيض رسوم الموازي والدراسات العليا مقابل انهاء "إعتصام الأردنية"
تخفيض رسوم الموازي والدراسات العليا مقابل انهاء "إعتصام الأردنية"

رؤيا - رعد بن طريف - انتهى اجتماع لجنة التربية في مجلس النواب المخصص لمناقشة تداعيات اعتصام طلاب الجامعة الأردنية , الذي تم تنفيذه منذ عدة ايام احتجاجاً على قرار رئاسة الجامعة برفع الرسوم الجامعية , على الدراسات العليا والموازي .

وتم الإتفاق خلال الإجتماع على ما يلي :


تقديم دعم عاجل خلال اسبوع للجامعة الأردنية بقيمة 3 مليون دينار , ويبقى دعماً سنوياً ثابتاً .


تخفيض 50% من زيادة رسوم البرنامج الموازي , و50% المتبقية يتم إلغاؤها بشكل تدريجي.


لا تزيد رسوم الدراسات العليا عن 50%.

 

 

وتم الإتفاق على أن يتشاور الطلبة الذين حضرو االإجتماع مع باقي الطلبة المعتصمين , في حين أكدت الجامعة الأردنية أن مجلس الأمناء سيجتمع غداً لبحث المقترحات التي تقدمت بها لجنة التربية النيابية .

وحضر الإجتماع رئيس وأعضاء لجنة التربية النيابية ورئيس مجلس أمناء الجامعة الأردنية د. عدنان بدران , ووزير التعليم العالي وممثلين عن طلاب الجامعة الأردنية, في حين إنضم لاحقاً رئيس الجامعة الأردنية د. خليف الطراونة للإجتماع.


وقال رئيس لجنة التربية النيابية محمد الحاج " ما دفعنا لمناقشة القضية هو استمرار الاعتصام الطلابي الذي أصبح يزداد يوماً بعد يوم ككرة الثلج , والجامعة الأردنية هي ام الجامعات في الأردن , ونعتز بها وبطلبتها وإدرتها ".

 

وأضاف الحاج " مخطئ من ظن أن هناك أهدافاً سياسية وراء إعتصام طلبة الأردنية , ونحن مهتمون بمسألة إنهاء هذا الإعتصام , ومن حق الطلبة أن يكون لهم مطالب "

 

وقال رئيس مجلس أمناء الجامعة الأردنية د. عدنان بدران "إن كان هناك بديل عن تخفيض العجز المالي للجامعة الأردنية فنحن مستعدون للتراجع عن قرارنا , وعندما تراجع الدعم الحكومي للجامعات بدأت الجامعات بالعمل ضمن برنامج الموازي , فالجامعات تعتمد على البرنامج الموازي لتغطية التكاليف الحقيقية لدراسة الطالب في الجامعة ".

 

وأضاف بدران الطلبة المسجلون على برنامج الموازي والدراسات العليا في الجامعة الأردنية يشكلون 30% من العدد الكلي من طلبة الجامعة .

 

وقال وزير التعليم العالي " نشكر الطلبة الذين عبروا عن موقفهم وآرائهم بصورة حضارية , ونشكر الجامعة ورئاستها التي لم تغلق قنوات التواصل مع الطلبة ".

 

وأضاف " الطالب المسجل ضمن البرنامج التنافسي لا يدفع إلا 40% من الكلفة المالية الحقيقية المترتبة على دراسته , في حين تتكفل الجامعة بدفع 60% من قي تكلفة دراسته الجامعية , مؤكداً أن 42% من طلبة الموازي في الأردنية حصلوا على مقاعد تنافسية في الجامعات الأردنية الحكومية المختلفة.

 

بدوره قال الطالب اسامه السعودي " نحن كطلبة حريصون على انهاء هذه الأزمة , من حق الطلبة الأردنيين الدراسة في الجامعات الحكومية وهو حق دستوري , لا نريد ليَّ يد رئاسة الجامعة , لكن أن تعتمد الجامعات لسد عجزها المالي من جيوب الطلاب فهذا أمر غير مقبول" .

 

مضيفاً "نتمنى أن نصل لحل اليوم ينهي اعتصام الأردنية الذي وصل يومه 17"

 

وأكد الطالب سمير مشهور " لا يمكن قبول سد عجز ميزانية الجامعة من جيوب الطلاب , وكل ما يشاع عن الاعتصام فهو غير حقيقي , وهو مثبت بالفيديو " مشيراً إلى أن اعتصام الأردنية لا هدف له سوى الضغط على الجامعة للتراجع عن قرار رفع الرسوم.

 

وأضاف الطلاب " الجامعة أوقفت القبول في 30 تخصصاً على النظام التنافسي , في حين قبلت الطلاب ضمن البرنامج الموازي ".

 

بدوره قال رئيس الجامعة الأردنية د. خليف الطراونة " أتفق مع الطلبة من حيث المبدأ بضرورة اعادة النظر في الرسوم , لكن علينا أن نصبر قليلاً ".

 

وأضاف الطراونة " 71.2% من الطلبة المقبولين في الجامعة الأردنية خلال 2015-2016 على نظام التنافس , وهذا هو الفصل الدراسي الثاني الذي قُبل فيه الطلبة بعد قرار رفع اسعار الرسوم , والحديث عن تحول الجامعات لشركات أمر غير صحيح ".

 


وأكد الطراونة " لا يمكن الغاء القرار بأكمله ولكن أنا أتفق مع الطلبة بأنه يجب تخفيض الرسوم , وفي حال بقي قرار رفع الرسوم على ما هو عليه ستبقى الجامعة الأردنية تعاني من العجز المالي , ولكن يجب أن تخفض الرسوم , ولا نقبل كآباء أن نخرب الجامعة بحجة مساعدة البعض ".

 

"وأشار الطراونة إلى أنه يجب ان يكون هناك دعم من الحكومة للجامعات ورفع تدريجي للرسوم على طلبة الدراسات العاليا والموازي".

 

 

أخبار ذات صلة

newsletter