حمّاد يدعو للتصدي " دون محاباة " لجرائم برزت مؤخراً

الأردن
نشر: 2016-03-10 13:02 آخر تحديث: 2016-08-02 11:20
حمّاد يدعو للتصدي " دون محاباة " لجرائم برزت مؤخراً
حمّاد يدعو للتصدي " دون محاباة " لجرائم برزت مؤخراً

رؤيا – دعا وزير الداخلية، سلامة حمّاد، الخميس، إدارتي البحث الجنائي ومكافحة المخدرات، لبذل المزيد من العطاء في التصدي لكل مظاهر الجريمة التي بدأت تبرز في الآونة الأخيرة وإنفاذ القانون على الجميع دون محاباة أو تمييز.

وزار حماد يرافقه مدير الأمن العام اللواء عاطف السعودي، إدارتي البحث الجنائي و مكافحة المخدرات اطلعا خلالها على ابرز الجهود والواجبات والقضايا التي تعاملت معها الإدارتين منذ بداية هذا العام.

وقال وزير الداخلية إن المستوى المتميز والاحترافي الذي وصل إليه جهاز الأمن العام في شتى مجالات العمل الشرطي والذي جعله من أفضل أجهزة الأمن على مستوى المنطقة لم يأتي إلا  من خلال الجهود التي بذلت وما زالت لتطوير العمل الشرطي والارتقاء به ومواكبة احدث الأساليب والعلوم الشرطية وإدخال التكنولوجيا  الحديثة في المنظومة الشرطية والأمنية لتحقيق مزيد من التطوير والفاعلية  الشرطية.

وأضاف حماد  بأن الواجبات الهامة التي تضطلع بها إدارتي البحث الجنائي ومكافحة المخدرات تعد من أساسيات  العمل الشرطي وصلبه  للحفاظ على الأمن العام، ومكافحة الجريمة ومنعها، والتصدي لمرتكبيها،  وإلقاء القبض على المجرمين والأشخاص الخطرين  وتوديعهم للقضاء،  لينالوا عقابهم الرادع, وليبقى المواطن والزائر لمملكتنا الحبية آمناً على نفسه وماله وعرضه.

وأكد أن وزارة الداخلية ستستمر في دعمها المتواصل لهاتين الإدارتين الهامتين ولن تألو جهداً في تسخير كافة إمكانياتها أمامهم بكل ما يحتاجونه ويساعدهم في القيام بواجباتهم بحرفية واقتدار.

وأثنى وزير الداخلية على الجهود المضنية التي تقدمها مرتبات تلك الإدارتين خلال تعاملهما اليومي وعلى مدار الساعة مع القضايا الهامة والأشخاص الخطرين, مؤدين واجباتهم بكل مهنية وحرفية داعياً إياهم لمزيد من البذل والعطاء في التصدي لكل مظاهر الجريمة التي بدأت تبرز في الآونة الأخيرة وإنفاذ القانون على الجميع دون محاباة أو تمييز ليبقى جهاز الأمن العام كما أراده جلالة القائد الأعلى للقوات المسلحة الملك عبد الله الثاني بن الحسين عنواناً للأمن والاستقرار والملجأ الأول للمواطن والزائر للمملكة الأردنية الهاشمية.

من جانبه قال مدير الأمن العام اللواء عاطف السعودي إن الثقة التي يحظى بها جهاز الأمن من لدن  قيادتنا الهاشمية الحكيمة  والحكومة الأردنية ومواطننا الأردني كانت الحافز والداعم لمرتبات مختلف مديريات وإدارات ووحدات الأمن العام لبذل الجهود وتطوير العمل من أجل تقديم الخدمات الأمنية والشرطية والاجتماعية وفق أعلى المعايير.

وأضاف السعودي  أن الواجبات التي تضطلع بها إدارتي البحث الجنائي ومكافحة المخدرات  تحتاج إلى اهتمامٍ وتطويرٍ كبيرين يرتقي إلى مستوى الخدمة الأمنية المقدمة للمواطنين في ضبط الجرائم بشتى أنواعها  وحماية سياج الوطن من آفة المخدرات المدمرة ومنع دخولها والعمل على رفع كفاءة العاملين بهاتين الإدارتين من خلال الدعم الفني و اللوجستي وتطوير مهاراتهم وإشراكهم في  دورات داخلية وخارجية تزيد من قدراتهم ومعرفتهم وتتيح لهم الاطلاع على كل ما هو جديد في العلوم الشرطية.

واستمع وزير الداخلية ومدير الأمن العام خلال الزيارتين لإيجازين قدمهما كل من مدير إدارة البحث الجنائي العميد قسيم الابراهيم ومدير إدارة مكافحة المخدرات العميد أنور الطراونة بينا خلالهما أهم الانجازات والإحصاءات الجرمية التي تعاملت معها الإدارتين كل على حده  إضافة إلى الخطط والتطلعات المستقبلية لكل إدارة منهما لتطوير عملهما وزيادة فاعلية وكفاءة مرتباتهما.

 

 

أخبار ذات صلة

newsletter