الطراونة يهاجم معتصمي الأردنية: افتراءات تحركها ألوان سياسية

محليات
نشر: 2016-03-10 10:26 آخر تحديث: 2016-08-02 10:30
الطراونة يهاجم معتصمي الأردنية: افتراءات تحركها ألوان سياسية
الطراونة يهاجم معتصمي الأردنية: افتراءات تحركها ألوان سياسية

رؤيا – حمزة الشوابكة وعلاء الدين الطويل – هاجم رئيس الجامعة الأردنية الدكتور اخليف الطراونة، الخميس، الطلبة المعتصمين داخل الجامعة رفضاً لقرار رفع الرسوم، معتبراً أن مطالبهم تتضمن " افتراءات " تدعمها " ألوان سياسية " من خارج أسوار الجامعة.

وقال الطراونة خلال مؤتمر عقده في مبنى الجامعة الأردنية، للحديث عن الاعتصام الطلابي المتواصل منذ نحو 12 يوماً، إن ما يميز مؤتمره أنه يتحدث بلغة الأرقام، والتي " تدحض " كل " الافتراءات ".

وقال إن " كلفة دراسة الطالب في الجامعة 2400 دينار أردني يدفع منها الطالب 1120 وتتحمل الجامعة باقي التكلفة سنويا، مؤكداً أن إجمالي ما يدخل سنويًا على الجامعة 100 الف دينار، في حين أن عجزها 20 مليون دينار أردني".

وأضاف " ثمة حقيقة غائبة هي أن الرسوم الذي يدفعها الطالب لا تغطي 30%من تكلفة دراسته،، عدد الطلبة في الجامعة 21 الف للبرنامج العادي والموازي 7 الاف طالب يشكل مانسبته 17%، والذي جاء لتغطية العجز الذي تكبدته الجامعة".

ويواصل طلبة الأردنية، اعتصامهم لليوم 12 على التوالي داخل باحات الجامعة، متعهدين باستمراره حتى تحقيق مطالبهم، وإسقاط قرار رفع الرسوم.

وأمس الأربعاء، وقعت جهات وشخصيات على عريضة للخروج من الأزمة بما يضمن استجابة لمطالب المعتصمين.

وينأى رئيس الجامعة الدكتور الطراونة، بنفسه عن قرار رفع الرسوم، مؤكداً أنه قرار يتخذه مجلس الأمناء في الجامعة.

وقال " قرار رفع الرسوم او تخفيضها ليس من صلاحيات الرئيس وانما من مجلس الامناء .. واثناء الاعتصام تقدمت للمجلس بدراسة مفادها تخفيض الرسوم "، مؤكداً أن الطلبة الجدد هم من شملتهم الزيادة الأخيرة.

وشهدت أروقة الجامعة ليلة الثلاثاء الماضي، أحداثاً متسارعة ولغط كبير حول استمرارية الاعتصام، بعدما تدخل الأمن الجامعي وقام بسحب الأغطية (الحرامات) منهم المعتصمين وقطع الكهرباء عنهم ما اضطرهم للمبيت في العراء دون غطاء، وفق ما أعلنته الحملة الوطنية من أجل حقوق الطلبة –ذبحتونا.

ويرد الطراونة على ذلك، بقوله " فض الاعتصام ما كان غير إشاعة بالعكس الجامعة عملت على حماية الاعتصام ".

لكنه استدرك قائلا " لن يلاحق اي طالب تحت طائلة المسؤولية القانونية ما دام هو قانوني والاعتصام سلمي ".

وأشار الطراونة إلى أن توفير عدد كبير من المنح والقروض تقدم إليها 38 الف طالب واستفاد منها 35 الفاً، مضيفاً أن طلبة الماجستير والدكتوراه يدفعون 1566 دينار أما الباقي فتتكبده الجامعة.

وتحدث عن موافقة الطلبة على انهاء اعتصامهم بعدما شكل مجلس الأمناء لجنة لاعادة النظر بقرارها حول رفع الرسوم بما يتناسب مع موازنة الجامعة ومستوى الطلبة الاقتصادي.

واتهم الطراونة صراحة، من أسماهم " الألوان السياسية " دون الإشارة لذكر أي من أسماء هؤلاء، بتحريك الطلبة المعتصمين داخل الجامعة، مطالبا إياهم باستشعار أمن الوطن والعودة عما يفعلون.

وقال " الالوان السياسية خارج اسوار الجامعة هي التي تحرك الاعتصام .. ندعو هذه الألوان السياسية الى ان يعودوا عن ما يفعلوه ويستشعروا أمن الوطن".

أخبار ذات صلة

newsletter