يُعقد غدا اجتماع FVP وزراء الخارجية لدول مجلس التعاون الخليجي في العاصمة السعودية الرياض، والذي سيناقش ملف التجاوزات الإيرانية وتدخلاتها في الشؤون الداخلية لدول المنطقة، وذلك قبل يوم واحد من اجتماع وزراء الخارجية العرب في القاهرة، لمتابعة تطورات الأزمة مع إيران.

حيث يستعد الخليجيون لإعداد ملف موسع يُعنى بتدخلات إيران في المنطقة لعرضه على الساحتين العربية والدولية، بعد تصنيف مجلس التعاون الخليجي ميليشيات حزب الله منظمة إرهابية.

ويرأس الاجتماع وزير الخارجية السعودي، عادل الجبير، وسيبحث ضمن ملفات أخرى آليات وقف تمدد الهيمنة الإيرانية عبر أذرعها في المنطقة، المتمثلة في تورط ميليشيات حزب الله اللبناني والحوثيين وميليشيات الحشد الشعبي، في إذكاء الحروب الطائفية في المنطقة.

يعقب الاجتماع بيوم اجتماعا آخر للجنة الرباعية الوزارية العربية المعنية بمتابعة تطورات الأزمة مع إيران، وذلك على مستوى وزراء الخارجية العرب، في مقر الأمانة العامة لجامعة الدول العربية في القاهرة.

وسيناقش اجتماع اللجنة سبل التصدي لتدخلات إيران في شؤون الدول العربية، والمخاوف من تفاقم هذه التدخلات بعد رفع العقوبات عنها.

وهي اللجنة التي تم تشكيلها بناء على قرار صادر عن مجلس جامعة الدول العربية مطلع يناير الماضي بشأن التدخلات الإيرانية في الشؤون الداخلية للدول العربية.