نبض البلد تغطيه مباشرة لإعتصام طلبة الاردنية

الأردن
نشر: 2016-03-08 20:43 آخر تحديث: 2016-08-05 23:00
نبض البلد تغطيه مباشرة لإعتصام طلبة الاردنية
نبض البلد تغطيه مباشرة لإعتصام طلبة الاردنية

رؤيا – ناقشت حلقة نبض البلد الثلاثاء، اعتصام طلبة الجامعة الاردنية، حيث استضافت عبر الهاتف كلا من رئيس الجامعة الاردنية د. خليف الطروانة، ومنسق حملة ذبحتونا د. فاخر دعاس.

رئيس الجامعة الاردنية د. خليف الطراونة أوضح في مقابلة اجرها معه فريق عمل نبض البلد ان الخلاف ليس في الاعتصام بل في توقبت الاعتصام، مشيرا إلى ان بعض الالوان السياسية تشارك او تساهم بطريقة مباشرة أو غير مباشرة للتدخل في الارادة الطلابية، لانه عقد اجتماع بين مجلس الامناء وممثلي الطلبة وتم التوافق ، إلا أنهم بعد ساعة انقلبوا على التوافق الذي حصل، وبدانا نسمع اقوال غير منصفه بأن الجامعة تود فض الاعتصام بالقوة، وان الجامعة جيشت الامن الجامعي، في حين ان الجامعة مع الاعتصام طالما انه لم يخرج عن الاطر القانونية المشروعة.

ونفى الطراونة وقوع اي اعتداء من قبل الامن الجامعي على اي طالب، مؤكدا ان الطالب يستطيع مقضاة الامن الجامعي في القضاء.

واكد أن قنوات الاتصال مع الطلبة كانت دائمة مفتوحة سواء قبل الاعتصام أو بعد الاعتصام.

من جهته قال منسق حملة ذبحوتنا فاخر دعاس أن رئاسة الاجامعة قالت ان هناك تراجع عن قرار رفع الرسوم، ولكن فوجئنا برفع اسعار الرسوم الجامعية، مؤكدا أن قرار الرفع لن يمر.

وأكد ان طلبة الجامعة ومن مختلف الاتجهات الطلابية بالاضافة إلى اتحاد طلبة الجامعة نفذوا 50 فعالية احتجاجية على القرار بالاضافة لاعتصامات وفعاليات عديدة.

دعاس اعتبر الاعتصام المفتوح هو التحرك القوي والمباشر ، لوقف قرار رفع  الرسوم الجامعية، لأن الطلبة وصلوا لطريق مسدود مع ادارة الجامعة، فهناك رفع للرسوم في الفصل الصيفي.

ورأى دعاس أنه لو تم فتح حوار مفتوح منذ بدء الاعصتام، لمناقشة البدائل والمقترحات لما وجد الاعتصام، لاسيما أننا قدمنا مقترحات لإدارة الجامعة ولكن دون اي جدوى.

وحول تصريحات د. خليف الطراونة والتي المح فيها إلى وجود تيارات سياسية تستفيد من اعتصام الطلبة، من أجل الانتخابات الطلابية رد دعاس بالقول إن الموضوع لا علاقه له بالانتخابات الطلابية لان كافة القوى الطلابية مشاركة في الاعتصام فلمن ستكون الدعاية ومن المستفيد طالما جميع الفعاليات والقوى مشاركة، فلا علاقة للانتخابات الطلابية بقضية الإعتصام م! مضيفا : " أن على ادارة الجامعة أن تفهم جيدا أن هذا الامر متعلق بالارادة الطلابية.

كما رد دعاس على تصريحات الطراونة التي جاء فيها، أن قنوات الاتصال مفتوحه مع الطلبة بالقول لا يمكن انهاء الاعتصام ثم البدء بالحوار، وهذا معمول به في كافة الاحتجاجات في العالم، حيث أن الاصل أني احتج وأحوار اثناء احتجاجي.

وبين دعاس أن الجامعة رفضت كليا تخفيض رسوم الموازي، وانها خفضت الرسوم على تخصصات ماجستير غير مرغوب بها اصلا من قبل الطلبة، لأن رسومها عالية، ولا سوق عمل لها، فشعرت أنها تخسر في هذه التخصصات فقررت خفض الرسوم حتى يصبح هناك اقبال عليها وكان الامر سلعة وتجارة.

وحول تخوف الطراونة من دس اناس داخل الاعتصام ابدى دعاس قلقا من هذا الامر بالقول إن الطلاب ينامون منذ ايام داخل الجامعة ولم يحصل اي مشاكل، فقد يكون هناك محاولات لدس عناصر داخل الاعتصام لتخريبه واحداث مشاكل ما يجعل هناك مبررا لفضه بالقوة، مؤكدا أن الاعتصام حضاري وهو قائم منذ ايام دون وقوع اي مشاكل.

من جهته قال النائب خليل عطية في مداخلة عبر الهاتف إن عددا من النواب حين راوا أن الاعتصام طالت مدته تدخلوا بمذكرة نيابية تطالب بالتدخل لانهاء الاعتصام وحل مشكلة الطلبة.

واعتبر عطية أن مطالب الطلاب فهناك فرق هائل في الرسوم  بين الجامعات فرع  الرسوم بنسبة  200 % و 100 % جباية وأمر غير صحيح .

والقى عطية باللائمة على الحكومة لعدم تدخلها لحل الأزمة في الجامعة الطلابية، فلا يجب أن يكون الحل على حساب المواطن، لاسيما ان معظم الطلبة فقراء، مطالبا الحكومة بدعم الجامعات ماديا.

وطالب بانهاء الاعتصام بالسرعة الممكنة لان بلدنا في امس الحاجة ان نكون متعاطفين ومتكاتفين خصوصا في ظل اقليم ملتهب.

 

أخبار ذات صلة

newsletter