أسترالية تحول رأس ابنتها إلى لوحات فريدة .. صور

هنا وهناك
نشر: 2016-03-06 12:59 آخر تحديث: 2018-11-18 21:33
أسترالية تحول رأس ابنتها إلى لوحات فريدة .. صور
أسترالية تحول رأس ابنتها إلى لوحات فريدة .. صور

رؤيا - هل فكرت أيتها الأم بأن تحصل ابنتك صباحا وقبل ذهابها إلى المدرسة، على تسريحة أفضل من ذيل الحصان أو الجديلة التقليدية التي لا تستغرق أكثر من دقيقتين، في أصعب الحالات!.

هذا ما تفعله شيلي غيفورد، الأم الأسترالية من ملبورن، كل صباح، إذ تمضي مع طفلتها غريس قرابة 20 دقيقة على الأقل، في ضفر شعرها بأساليب مبتكرة ومعقدة، بشكل يكاد لا يصدق.

لقيت شيلي إعجاب آلاف من المتابعين على مواقع التواصل الاجتماعي، حيث أنشأت صفحات عليها تحت عنوان "الضفائر الصغيرة الجميلة"، وقد تعدى متتبعوها على إنستغرام 117 ألف شخصاً، إضافة إلى عشرات الآلاف الآخرين على "فيسبوك".

وذكرت شيلي لوسائل إعلام مختلفة، أنها ومنذ نشأتها وهي تحب جدل الضفائر، وكانت تنتهز أي فرصة لضفر شعر أفراد من الأسرة والأصدقاء، وقالت لموقع "SheKnows" الإلكتروني: "في ذلك الوقت كنت أعرف فقط الجديلة الفرنسية والهولندية، لم أكن أدرك أن هناك أنواعاً أخرى من الضفائر".

اكتشفت شيلي عالم الضفائر الواسع على وسائل التواصل الاجتماعي، وأدركت أن لا حدود لها، وبعد ذلك تابعت تعلمها عبر ورش ودورات تدريبية، لتحول رأس ابنتها وصديقاتها إلى تحف فنية مذهلة، لا يمل الناظر من الغرق في تفاصيلها.

أخبار ذات صلة

newsletter