نقابة الصحفيين الفلسطينيين تستنكر اعتداءات الأجهزة الأمنية على الصحفيين في رام الله

عربي دولي
نشر: 2014-06-12 07:09 آخر تحديث: 2016-07-14 08:30
نقابة الصحفيين الفلسطينيين تستنكر اعتداءات الأجهزة الأمنية على الصحفيين في رام الله
نقابة الصحفيين الفلسطينيين تستنكر اعتداءات الأجهزة الأمنية على الصحفيين في رام الله

رؤيا- وكالات-  استنكرت نقابة الصحفيين الفلسطينيين اعتداء عناصر من الأجهزة الأمنية يوم الأربعاء بالضرب على العديد من الصحفيين وسط مدينة رام الله، وذلك خلال اعتصام للصحفيين ضد التجاوزات الأمنية في الضفة الغربية وقطاع غزة.

وأكدت النقابة في بيان صحفي أصدرته يوم الخميس إن الانتهاكات مخالفة لأجواء المصالحة التي استبشر بها الجسم الصحفي خيراً، لما يفترض أن تشكله من روافع لحرية الصحافة، ولإبعاد الصحفيين ووسائل الإعلام عن الخلافات والتجاذبات السياسية والحزبية. ويعتبر هذا الاعتداء انتهاكاً صارخاً لحرية العمل الصحفي وحقوق الصحفيين.

ودعت النقابة كافة الأجهزة الأمنية الفلسطينية إلى كف يدها عن الصحفيين،  وأن تشكل لهم درعاً لحمايتهم وتمكينهم من اداء واجباتهم المهنية. وإنها تتابع مع "المرجعيات الأمنية" ، تداعيات الاعتداء للحصول على ضمانات عدم تكراره، إضافة إلى ضمان حرية عمل الصحفيين.

وقد تم الاعتداء على نقيب الصحافيين الدكتور عبد الناصر النجار من قبل شخص يرتدي ملابس مدنية، وعرف من بين الصحفيين الذين تم الاعتداء المباشر عليهم معاذ عمارنة وتحطيم الكاميرا الخاصه به، والزميل معاذ مشعل، واقتحام مكاتب  الصحفييين محمد جرادات، ومصعب سعيد واحتجازهما لفترة من الزمن بالاضافة الى الصحفي انس أبو عرقوب ومحاولة مصادرة هاتفه، والصحفي فراس طنينه، والصحفي أحمد ملحم ، والصحفي هادي الدبس مصور فلسطين اليوم .

أخبار ذات صلة

newsletter