ركلات الترجيح تنصف اليوفي بعد عودة تاريخية للإنتر

رياضة
نشر: 2016-03-03 10:56 آخر تحديث: 2016-07-30 00:10
ركلات الترجيح تنصف اليوفي بعد عودة تاريخية للإنتر
ركلات الترجيح تنصف اليوفي بعد عودة تاريخية للإنتر

رؤيا - بلغ فريق يوفنتوس نهائي بطولة كأس إيطاليا بعدما حقق فوزًا على نظيره الإنتر بركلات الترجيح بخمسة ركلات لثلاثة بعد نهاية الوقت الأصلي والإضافي بتقدم الإنتر بثلاثية نظيفة لتكون النتيجة الإجمالية التعادل بثلاثة أهداف لثلاثة.

فعلى ملعب جيوسيبي مياتزا، دخل الإنتر اللقاء في مهمة شبه مستحيلة بعد هزيمته في مباراة الذهاب في ملعب اليوفي بثلاثية ولكن إصرار لاعبي النيراتزوري جعلهم يعودون للمباراة.

(مارسيلو بروزوفيتش) وضع الانتر في المقدمة مبكرًا بعد 16 دقيقة وهو الهدف الذي فتح الباب أمام عودة الإنتر وانتهى به الشوط الأول، وفي الشوط الثاني أضاف الكرواتي (إيفان بيريسيتش) الهدف الثاني للإنتر في الدقيقة 49 قبل أن يكمل بروزوفيتش عودة الإنتر الكاملة للمباراة بالهدف الثالث في الدقيقة 82 من ضربة الجزاء.

في الوقت الإضافي تحسن أداء اليوفي كثيرًا وكاد (سيموني زازا) أن يسجل هدف تأهل اليوفي في الدقيقة 100 ولكن كرته جانبت القائم قبل أن يقوم (خوان كاريزو) بالتصدي لفرصتين في هجمة واحدة من (ألفارو موراتا) في الدقيقة الأخيرة من اللقاء.

وفي ركلات الترجيح ، سجل لليوفي كلٍ من (أندريا بارزالي - سيموني زازا - ألفارو موراتا - بول بوجبا - ليوناردو بونوتشي) وسجل للإنتر (مارسيلو بروزوفيتش - راي ميناج - يوتو ناجاتومو) وتصدت العارضة لكرة (رودريجو بالاسيو)، بذلك ضرب اليوفي موعدًا من الميلان في نهائي البطولة على ملعب أولمبيكو روما في الحادي والعشرين من مايو المقبل مسجلًا تأهله للنهائي الثاني على التوالي للمرة الأولى منذ موسم 1959-1960.

أخبار ذات صلة

newsletter