الفعاليات الشعبية في العقبة تثمن دور الاجهزة الامنية

محليات
نشر: 2016-03-02 14:47 آخر تحديث: 2016-07-29 13:50
الفعاليات الشعبية في العقبة تثمن دور الاجهزة الامنية
الفعاليات الشعبية في العقبة تثمن دور الاجهزة الامنية

رؤيا - بترا - ثمن ابناء العقبة وممثلو الفعاليات الشعبية دور القوات المسلحة والاجهزة الامنية في حماية حدود الوطن ودورها في كشف المخطط الاجرامي للزمرة الارهابية وقتل والقاء القبض على عدد منهم.

وقال الناشط السياسي المحامي ابراهيم ابو العز ان أمن الاردن واستقراره هو خط احمر، وهو نعمة من الله حبا بها وطننا الحبيب، وان واجب الحفاظ عليه مسؤولية كل الشرفاء في هذا الوطن مشيرا الى ان الفكر الوسطي المعتدل لديننا السمح هو المنهج الحقيقي.

وقال مختار ابناء الخليل في العقبة عطاالله الدويك، " اننا جميعا نستنكر هذا العمل الذي يضر بأمن الاردن ومقدراته ونحن جميعا نلتف حول قيادتنا الهاشمية واجهزتنا الامنية التي كانت دائما درع هذا الوطن وسياجه، مشيدا بالسرعة التي تم بها اكتشاف اعداء الوطن والدين متضرعين للمولى ان يتقبل النقيب راشد الزيود شهيدا." المختار فهد الشراري قال، "ان الوطن للجميع وان الانسان اغلى ما نملك وان الوطن لا يعلو ولا يزهو ولا يسمو الا برجالاته المخلصين الذين يضحون بأنفسهم وبما يملكون للمحافظة على الوطن وارواح ابنائه وبناته".

رئيس البيت العقباوي محمد المغربي اشاد بدور الاجهزة الامنية وحرفيتها العالية بالكشف عن افراد هذه الزمرة الضالة والتعامل معها وابطال مخططاتها لخرق امن الوطن وزعزعته.

رئيس جامعة البلقاء التطبيقية الدكتور فاروق العزام قال، "اننا نشكل حاله استثنائية في المنطقة؛ فقد انعم الله علينا بقيادة ملهمة واجهزة امنية اخذت على عاتقها ان تكون العين الساهرة تحمي هذا الوطن وتدافع عن مقدراته مشيدا بدور الدولة الاردنية وقدراتها العالية والمميزة ومن خلال كافة اجهزتها لكشف كل المخططات الخبيثة التي تهدف لخلخلة الامن وتدمير الوطن." رئيس جمعية اصدقاء مؤاب في العقبة محمد النوايسة قال، " ان هذا الوطن سيبقى عصيا على كل النوايا السوداء التي تحاول المساس بأمنه وان الاردنيين بكل اطيافهم مطالبون اليوم الوقوف موقفا موحدا مع قواتنا المسلحة واجهزتنا الامنية لضرب كل يد تحاول التطاول على هذا الحمى المنيع مضيفا اننا في جمعية اصدقاء مؤاب وديوان ابناء الكرك في العقبة سنكون مع الوطن وللوطن." الداعية الاسلامي محمد عميرة قال (إن الله يزع بالسلطان ما لا يزع بالقرآن) فإن فتنة الخوارج لا سبيل للقضاء عليها إلا بالقوة.

أخبار ذات صلة

newsletter