النواب يصدر بيانا حول مداهمات إربد.. تفاصيل

الأردن
نشر: 2016-03-02 09:49 آخر تحديث: 2016-08-07 14:33
النواب يصدر بيانا حول مداهمات إربد.. تفاصيل
النواب يصدر بيانا حول مداهمات إربد.. تفاصيل

رؤيا - أكد مجلس النواب إدانته الشديدة لأي اعتداء يمس قدسية الأمن التي يمتاز بها الأردن من قبل فئة تمردت على الشر واستهوت الأذى والفساد في الأرض وانتهجت الفتنة.

وقال المجلس في بيان صحفي صدر الأربعاء، "إنه تلقى ببالغ التأثر والحزن الشديد استشهاد النقيب راشد حسين الزيود، وإصابة اثنين من أفراد القوة الأمنية، التي نفذت مساء أمس مداهمة في مدينة إربد على عدد من الخارجين على القانون".

كما أكد المجلس وقوفه الصلب خلف القيادة الهاشمية المظفرة ودعمه الكامل لجهود القوات المسلحة الأردنية - الجيش العربي وسائر الأجهزة الأمنية في الحرب على الإرهاب أينما وجد، وتجفيف منابعه والحفاظ على أمن واستقرار وطننا العزيز وحمايته من أي تهديد قد يتعرض له.

وأوضح أن ما أقدمت عليه الفئة المارقة في إربد يعد عملاً إجرامياً خارجاً على القانون ليس له من أغراض سوى إشاعة الفتنة والنيل من قدسية أمن الأردن واستقراره.

ويؤكد مجلس النواب ثقته المطلقة بقدرة وكفاءة وصلابة قواتنا المسلحة الأردنية - الجيش العربي وسائر أجهزتنا الأمنية على تحمل المسؤولية ومواجهة كل التحديات والمحن التي قد تواجه الوطن وأمنه وسلامته بكل مهنية واحترافية، والضرب بيد من حديد ضد كل من تسول له نفسه العبث أو المساس بالوطن والمواطن.

وأعرب المجلس عن اعتزازه وتقديره لمواقف الشعب الأردني إزاء العديد من التحديات التي واجهت الوطن ومساندته للأجهزة الأمنية في تصديها للخارجين على القانون.

كما أعرب عن بالغ تعازيه ومواساته للشعب الأردني ولأسرة الشهيد البطل النقيب راشد الزيود، سائلاً المولى العلي القدير أن يمن على الجرحى والمصابين بالشفاء العاجل.

وختم مجلس النواب بيانه بالدعاء لله عز وجل أن يحفظ الأردن وقيادته وشعبه من كل مكروه، "وبورك دم الشهداء وعاش الوطن عزيزاً منيعاً آمناً مستقراً في ظل قيادتنا الهاشمية المظفرة".

 

أخبار ذات صلة

newsletter