وزير الداخلية: التصدي للتطرف واجب وطني ومسؤولية تاريخية

محليات
نشر: 2016-03-01 20:54 آخر تحديث: 2016-08-06 13:50
وزير الداخلية: التصدي للتطرف واجب وطني ومسؤولية تاريخية
وزير الداخلية: التصدي للتطرف واجب وطني ومسؤولية تاريخية

رؤيا – قال وزير الداخلية سلامة حماد، الثلاثاء، إن التصدي لظاهرة الإرهاب والتطرف التي تشكل خطرا على المجتمعات والدول، يعد واجبا وطنيا ومسؤولية تاريخية يستلزم المزيد من التعاون والتنسيق بين الدول من أجل القضاء على الإرهاب وتجفيف منابعه.

وبحث حماد لدى لقائه في مقر اقامته في تونس، نظيره العراقي محمد سالم الغبان، سبل تفعيل علاقات التعاون الثنائي بين البلدين الشقيقين في المجالات الامنية والسياسية والشرطية.

وياتي هذا اللقاء في اطار الزيارة التي يقوم بها حماد حاليا على رأس وفد اردني، للجمهورية التونسية، وذلك للمشاركة في اعمال الدورة الثالثة والثلاثين لاجتماعات مجلس وزراء الداخلية العرب التي ستبدأ اعمالها يوم غد.

كما بحث الجانبان ابرز ما تضمنه جدول اعمال المجلس والوسائل الكفيلة بتعزيز التعاون الامني العربي المشترك وضمان امن المواطن العربي وتعزيز مكتسباته في هذا الاطار.

واكد الوزير حماد حرص الاردن على تعزيز التعاون الثنائي بين البلدين في المجالات الامنية ومكافحة الارهاب والجريمة بشتى اشكالها، الى جانب تبادل الخبرات والمعلومات والزيارات بينهما بما يحقق مصالحهما المشتركة.

بدوره اشاد الغبان بمستوى العلاقات القائمة بين البلدين، مؤكدا ضرورة تعزيزها والبناء عليها لخدمة البلدين والشعبين الشقيقين.

أخبار ذات صلة

newsletter