الأمير زيد: سحق حريات الناس لا يحمي من الارهاب

الأردن
نشر: 2016-02-29 16:46 آخر تحديث: 2016-07-02 00:20
الأمير زيد: سحق حريات الناس لا يحمي من الارهاب
الأمير زيد: سحق حريات الناس لا يحمي من الارهاب

رؤيا - بترا - قال المفوض السامي لحقوق الإنسان سمو الأمير زيد بن رعد، إن مواصلة بناء الأسوار العالية أمام المهاجرين الفارين من الصراعات والعنف هو عمل يتسم بالقسوة والوهم.

وأضاف سموه ، في افتتاح الدورة الحادية والثلاثين لمجلس حقوق الإنسان اليوم الاثنين ، إن الهجرة حقيقة أساسية في التاريخ البشري، وتتطلب المشاركة الدولية في تحمل المسؤولية ، مشيرا الى الترحيب بملايين النازحين بعد الحرب العالمية الثانية، وتوطين وإدماج لاجئين ومهاجرين من كمبوديا ولاوس وفيتنام والفارين من يوغسلافيا السابقة.

وقال سموه "نرى اليوم، بدلا من ذلك، عداء وفوضى وتصاعد زئير كراهية الأجانب، إن الخطاب المعادي للمهاجرين والأقليات هو ندبة على جبين المجتمعات، قد يوفر هذا الخطاب إشباعا سياسيا فوريا في بعض المناطق، ولكنه يؤدي إلى الانقسامات العميقة مشددا على ان سحق حريات الناس لا يحمي من الارهاب

واقتبس زيد مقولة الفيلسوف المسلم الأوروبي ابن رشد قبل 850 عاما، فقال إن "الجهل يقود إلى الخوف، والخوف يقود إلى الكراهية، والكراهية تقود إلى العنف، هذه هي المعادلة".

 

وأضاف أن القادة الذين يعبرون عن خطاب الكراهية أو يشعلونه ضد المهاجرين وأقليات عرقية أو دينية محددة، كما حدث في الأشهر الأخيرة، يحدثون هزات تؤدي آثارها إلى العنف مضيفا ان قيام الحكومات بتضييق الخناق على النشطاء والصحفيين والمعارضين السياسيين، أو إلغاء ضمانات استقلال القضاء، لا يؤدي إلى التصدي للتطرف العنيف.

وشدد سموه على "إن سحق الحريات الإنسانية لن يحمينا من الإرهاب، إنه يخلق انقسامات ومظالم خطيرة ستقود إلى مزيد من العنف. يتعين ألا نتخلى عن مبادئنا ومنطقنا بسبب رعبنا من الانتهاكات البشعة التي يرتكبها عدة آلاف من المتعصبين."

أخبار ذات صلة

newsletter