طب الأردنية تحطم الرقم العالمي في الاخلاء

محليات
نشر: 2016-02-28 09:22 آخر تحديث: 2016-07-29 04:30
طب الأردنية تحطم الرقم العالمي في الاخلاء
طب الأردنية تحطم الرقم العالمي في الاخلاء

رؤيا - بترا - تمكنت كلية الطب في الجامعة الأردنية من كسر حاجز الرقم القياسي العالمي خلال تجربة الاخلاء الوهمية التي نفذتها لمبنييها اليوم في وقت بلغ دقيقتين و 22 ثانية محطمة بذلك الرقم المتعارف عليه عالميا في عمليات الإخلاء وهو ثلاث دقائق.


وقامت، التجربة التي جاءت بالتعاون مع مديرية الدفاع المدني وشعبة البيئة والسلامة العامة في دائرة الأمن الجامعي، على فرضية انهيار جزء من المبنى، ومدى إمكانية تفعيل خطة الطوارئ الداخلية له، واتخاذ الموظفين والعاملين والطلبة للإجراءات الواجبة في إدارة المخاطر.


وأكد الأستاذ في قسم التشريح والأنسجة الدكتور درويش بدران نجاح الكلية في تجربة إخلاء مبنييها القابعين على مساحة إجمالية تقدر بـ 10 آلاف متر مربع، وإخلاء ما يقارب 2500 عضو هيئة تدريس وموظف وطالب من مختلف أقسام ومختبرات ومكاتب الكلية.


وأشار بدران إلى أن تجربة الإخلاء تأتي ضمن خطة تدريب كادر الكلية وحسن تعاملهم مع الحالات الطارئة التي قد تضطر لإخلاء المبنى، مشيرا إلى اندراجها ضمن سلسلة متطلبات حصول الكلية على الاعتمادية الدولية (ايه سي سي إم) .


وقال رئيس شعبة البيئة والسلامة العامة حمزة القضاة إن عملية الإخلاء، التي جاءت تحت إشراف مديرية الدفاع المدني، تمت على أكمل وجه وبسرعة فائقة بعد أن تم تدريب أسرة الكلية على الإجراءات الميدانية الحقيقية في حالات الإخلاء، حيث أبدوا تجاوبا جديا مع صوت صافرات الإنذار التي أعلنت عن بدء التجربة والتقيد بالتوقيت ومكان التجمع.


وقدم القضاة شرحا مفصلا حول الآلية التي تمت فيها عملية الإخلاء، ومدى الجاهزية التي توفرت من شواخص وإشارات إرشادية للطلبة والعاملين في الكلية، ما أسهم في نجاح التجربة التي تتماشى مع استراتيجية الدائرة الهادفة في الحفاظ على الأرواح والممتلكات.

أخبار ذات صلة

newsletter