بحث التعاون بين وزارة العمل ونقابة المهندسين للحد من البطالة

محليات
نشر: 2016-02-27 11:49 آخر تحديث: 2016-07-30 12:00
بحث التعاون بين وزارة العمل ونقابة المهندسين للحد من البطالة
بحث التعاون بين وزارة العمل ونقابة المهندسين للحد من البطالة

رؤيا - بترا - بحث وزير العمل الدكتور نضال القطامين اليوم مع المهندس ماجد الطباع نقيب المهندسين ووفد من النقابة اوجه التعاون بين الوزارة والنقابة بشان تخفيض البطالة بين صفوف المهندسين .

وجرى خلال اللقاء الذي حضره امين عام الوزارة حماده ابو نجمه، بحث إمكانية الإستفادة من البرنامج الوطني لتدريب القطاع الصحي الذي أطلقتة وزارة العمل بالتنسيق مع الشركاء من خلال تدريب وتشغيل عدد من المهندسين في وزارتي الصحة والاشغال العامة في القطاعات الهندسية التي تحتاجها تلك المؤسسات.

وقال القطامين ان مكافحة البطالة مسؤولية مشتركة وتحتاج الى تعاون الحكومة والقطاع الخاص والنقابات وجميع الجهات ذات العلاقة, وابدى استعداد الوزارة لدراسة اية طلبات مقدمة من النقابة هدفها تخفيض نسبة البطالة ودعم الممكن منها، ومخاطبة جميع الجهات ذات العلاقة لدعم هذه المشاريع، مشيرا الى استمرار التعاون بين الطرفين في هذا المجال.

واضاف ان العام الحالي 2016 يحمل العديد من الأفكار والمبادرات والبرامج الوطنية التدريبية والتشغيلية الجديدة، والهادفة إلى الحد من مشكلة الفقر والبطالة، حيث سيشهد العام الحالي توسعا في عدد من البرامج ذات الطابع التخصصي في التدريب والتشغيل ، كما سيشهد جملة من السياسات التشغيلية الجديدة والمشاريع الهادفة إلى مكافحة الفقر والبطالة، على أساس توسيع قاعدة المشاركة الرسمية وغير الرسمية في هذا الجهد الوطني المستوحى من التوجيهات الملكية السامية في فتح آفاق العيش الكريم والمستقبل المشرق لكل أبناء وبنات الوطن.

من جهتة بين نقيب المهندسين أن شعار المرحلة الحالية للنقابة هو مهندس في كل مصنع على الأقل ,وان نقابة المهندسين تبذل جهودا كبيرة في اطار تدريب حديثي التخرج وايجاد فرص عمل لأعضائها داخل المملكة وخارجها، وهو الدور الذي نأمل ان تساهم بة وزارة العمل والقطاع الخاص من خلال توقيع مذكرات تفاهم لإستيعاب أعداد من المهندسين في برامج التدريب والتشغيل , ألأمر الذي سيؤدي الى رفع كفاءة المهندسين وخاصة الخريجين ومنحهم الخبرات المطلوبة التي تؤهلهم لسوق العمل..

وأعرب الطباع خلال اللقاء عن شكره للجهود التي يبذلها كوادر الوزارة وصندوق التدريب والتشغيل والتعليم التقني في الأردن وتعاونه في سبيل إيجاد أكبر عدد من فرص العمل ومحاربة البطالة، مبينا أن النقابة تعقد دورات تأهيلية تساعد المهندسين الجدد على دخول سوق العمل فور تخرجهم.

وأوضح م. الطباع أن للنقابة باع طويل في مجال التدريب والتشغيل بالتعاون مع مؤسسات مختلفة كصندوق التدريب والتشغيل التابع للوزارة بهدف ايجاد فرص عمل للمهندسين ضمن خطة الصندوق.

وطالب الطباع الوزارة بتخصيص جزء من فرص العمل المتاحة في المشاريع للمهندسين الأردنيين، سعيا للقضاء على البطالة في صفوفهم.

ودعا الوزارة إلى إنشاء مركز تدريب على أنظمة إدارة البناء، مشيرا إلى أن هذا التخصص من شأنه أن يفتح آفاق عمل جديدة في المملكة.

وفي نهاية اللقاء أعرب وزير العمل الدكتور نضال القطامين عن فخره بالنجاحات التي حققتها النقابة منذ نشأتها، مثمنا دورها الكبير وحرصها على ايجاد فرص عمل للمهندسين داخل الأردن وخارجه.

ودعا الدكتور القطامين النقابة إلى إعداد لوائح توضح احتياجات المؤسسات الحكومية للمهندسين بشتى التخصصات للعمل على سدها من خلال تعاون النقابة مع الصندوق مع إعطاء الأولوية لقطاعي الصحة والانشاءات.

أخبار ذات صلة

newsletter