مرحبا بك في موقع رؤيا الإخباري لتطلع على آخر الأحداث والمستجدات في الأردن والعالم

فريق فضائية عراقية  أمام " امن الدولة "

فريق فضائية عراقية  أمام " امن الدولة "

نشر :  
منذ 10 سنوات|
اخر تحديث :  
منذ 10 سنوات|

 

رؤيا - تفاعلت تقارير وكالات الانباء خلال الساعات القليلة الماضية مع الخبر المتعلق باغلاق مكاتب فضائية العباسية العراقية، بقرار من هيئة الاعلام المرئي والمسموع، على خلفية شكوى ضد الفضائية ورئيسها، وهو المعارض العراقي لحكومة نوري المالكي هارون محمد الحميري.

وقال صحيفة العرب اليوم في عددها الصادر الاربعاء بان الاجهزة الامنية قامت باغلاق مكتب العباسية في عمان، بعد مداهمته ظهر الاربعاء الماضي، اثر اتصالات تتعلق بالبث والتسجيل في عمان بدون الترخيص القانوني، وهو امر اثارته وزارة الاعلام العراقية، التي وجهت مذكرة عبر السفارة العراقية في الاردن، تتهم فيها محطة العباسية المشار اليها بتأييد الارهاب والتحريض على العنف الطائفي.

واشارت الى ان الأجهزة المعنية أوقفت 13 شخصا من العاملين في المكتب، بينهم 6 عراقيين و3 اردنيين و3 سوريين، وجميعهم تم ايقافهم في مديرية اقليم الوسط، ثم احالتهم الى دائرة الادعاء العام، قبل صدور قرار من ادعاء محكمة امن الدولة بتوقيفهم على ذمة التحقيق.

وعلم بان هارون الحميري ورفاقه في مكتب العباسية في عمان لايزالون قيد التوقيف، فيما اعلن مدير هيئة المرئي والمسموع امجد القاضي بان القرار ليس سياسيا، ويتعلق بعدم وجود ترخيص رسمي.

حكومة نوري المالكي تتهم فضائية العباسية بدعم الارهاب والاتصالات التي اجراها رجال اعمال عراقيون فشلت في تأمين الافراج عن فريق العباسية الذي لايزال مودعا تحت الاحتجاز بقرار من ادعاء محكمة امن الدولة.

اوساط عراقية اشارت الى ان الحميري يعتبر على رأس الشخصيات العراقية التي تتهمها حكومة المالكي بالتحشيد الطائفي ضدها.