خطة لإعادة تأهيل حوض وادي الزرقاء

محليات
نشر: 2016-02-21 14:34 آخر تحديث: 2016-07-29 01:40
خطة لإعادة تأهيل حوض وادي الزرقاء
خطة لإعادة تأهيل حوض وادي الزرقاء

رؤيا - بترا - قرر مجلس الوزراء في جلسته التي عقدها اليوم الاحد برئاسة رئيس الوزراء الدكتور عبدالله النسور الموافقة على الخطة التي قدمتها شركة كندية متخصصة حول تنفيذ مشروع متكامل لإعادة تأهيل حوض وادي الزرقاء ومعالجة الاثار البيئية.
ويعد المشروع ذا ابعاد اقتصادية وبيئية حيث سيسهم في تطوير منطقة سيل الزرقاء التي تبدأ من منطقة عين غزال في عمان مرورا بالرصيفة والزرقاء والهاشمية وجرش وصولا الى سد الملك طلال وبحجم استثمار يصل الى 75 مليون دينار.
ويستهدف المشروع الذي يغطي مساحة نحو 107 كيلومترات حل المشاكل البيئية في منطقة حوض الزرقاء عبر تنفيذ استراتيجية تنموية شاملة لتطوير المنطقة والمحافظة على البيئة الطبيعية وزيادة الاهتمام بالمشاريع الزراعية المحاذية لسيل الزرقاء وايجاد متنفس ومتنزهات للقاطنين في المناطق المحيطة.
وكلف مجلس الوزراء وزير المياه والري ووزير الاشغال العامة والاسكان بالسير في اجراءات تشكيل لجنة عطاءات خاصة برئاسة وزارة الاشغال العامة والاسكان لغايات القيام بالشراء المباشر ومفاوضة الاستشاري على الاسعار النهائية واعتماد الاتفاقية المنوي توقيعها معه.
واشار وزير المياه والري حازم الناصر الى ان مشروع اعادة تأهيل سيل الزرقاء ابتداء من عين غزال مرورا بالرصيفة والزرقاء وانتهاء بالخربة السمرا يعد من المشاريع الهامة الذي يعالج احد البؤر البيئية التي تؤثر على سكان المنطقة، لافتا الى ان مجلس الوزراء كلف منذ فترة وزارة المياه والري ووزارة البيئة لإعداد مخطط شمولي لإعادة تأهيل هذا السيل بحيث يصبح مقصدا بيئيا ومتنزها لأهالي المنطقة بدلا ان يكون عبئا بيئيا.
وقال ان مجلس الوزراء قرر اليوم الموافقة على الدراسة التي قدمتها الوزارتان بكلفة حوالي 75 مليون دينار لإعادة تأهيل السيل لمدة خمس سنوات بحث ستنفق الحكومة كل عام حوالي 15 مليون دينار، لافتا الى ان المشروع يتضمن قنوات اسمنتية وحدائق عامة وتنقية المياه وازالة الانقاض من السيل بحيث يصبح منطقة جذب لأهالي عمان واهالي الزرقاء بشكل عام.
من جهته اكد وزير الشؤون البلدية المهندس وليد المصري ان مجلس الوزراء اقر اليوم الخطة الاولية لمشروع اعادة تأهيل سيل الزرقاء، لافتا الى ان المشروع واعد ومن شأنه اعادة الالق لوادي الزرقاء وللزراعة بالمنطقة والاستخدام الامثل للمياه وتحسين مياه سد الملك طلال، مؤكدا ان التنفيذ سيكون على مدى سنوات.
وقال ان المشروع يعد من المشاريع المهمة التي تعزز الاصلاح البيئي في منطقة الزرقاء، لافتا الى ان المشروع يأتي معززا لمشروعين بيئيين آخرين تبنتهما الحكومة في وقت سابق وهما معالجة مخلفات تلال الفوسفات واستخدام الاراضي واصلاح المناطق الصناعية في الضليل والزرقاء واعادة تأهيلها بيئيا مما يحول الزرقاء والمناطق المحيطة بها الى مناطق سليمة بيئيا ويوجد فرص اقتصادية جيدة.
بدوره اكد وزير البيئة الدكتور طاهر الشخشير ان موضوع سيل الزرقاء يحتاج الى اعادة تأهيل بالكامل نتيجة المياه الصناعية العادمة، لافتا الى ان وزارة البيئة قامت بالاستفادة من تجربة مشابهة في المملكة العربية السعودية لمعالجة مشكلة بيئية مماثلة.
ولفت الى انه تم التوصل بين وزارتي المياه والري والبيئة الى خطة عمل متكاملة لإعادة تأهيل المنطقة وتنقية المياه الجارية واعادة تأهيل المنطقة على جانبي السيل.

أخبار ذات صلة

newsletter