انتحاري يقتل 13 على الأقل في معسكر للجيش اليمني

عربي دولي
نشر: 2016-02-17 15:52 آخر تحديث: 2016-07-31 08:10
انتحاري يقتل 13 على الأقل في معسكر للجيش اليمني
انتحاري يقتل 13 على الأقل في معسكر للجيش اليمني

رؤيا - رويترز - قالت مصادر طبية ومسؤول أمني إن مفجرا انتحاريا قتل 13 شخصا على الأقل في معسكر للجيش اليمني تديره حكومة الرئيس عبد ربه منصور هادي في مدينة عدن الساحلية بجنوب البلاد يوم الأربعاء.

 

وأعلنت عصابة داعش الإرهابية مسؤوليتها عن الهجوم وهو الأحدث في سلسلة تفجيرات هزت المدينة وهي ثاني أكبر مدن اليمن منذ أن سيطرت قوات تدعمها السعودية عليها من قوات الحوثي المتحالفة مع إيران في يوليو تموز الماضي.

 

وأصيب 60 شخصا على الأقل بجروح جراء الانفجار الذي وقع عند بوابة معسكر راس عباس في حي البريقة في عدن مستهدفا مئات المجندين الجدد.

 

وذكر المسؤول أن المعسكر أقيم في الفترة الأخيرة لاستيعاب مجندين لجيش جديد تشكله حكومة هادي لمحاربة الحوثيين.

 

وقال مسؤولون إن المفجر كان يرتدي زيا عسكريا مثل المجندين الجدد مما مكنه من التسلل وسط الحشود دون رصده.

 

وقال سكان إن مئات من المجندين الجدد كانوا يقفون عند البوابة لتسجيل أسمائهم للانضمام للجيش اليمني وإن سيارات الإسعاف شوهدت تنقل الجرحى لمستشفيات في حين طوقت القوات المنطقة.

 

وقال شاهد لرويترز خلال اتصال هاتفي "الانفجار هز المعسكر بقوة وسُمع من على بعد أميال."

 

وقال مسعفون في مستشفى قريب إنهم تسلموا 13 جثة ونقل 60 على الأقل من الجرحى إلى مستشفيات أخرى في عدن.

 

وقالت عصابة داعش الإرهابية في بيان نشرته  إن المفجر كان يرتدي سترة ناسفة فجرها عند بوابة معسكر راس عباس.

أخبار ذات صلة

newsletter