Please enable JavaScript
Email Marketing by Benchmark
مسيحيو 48 يرفضون الإنصياع لأوامر التجنيد في جيش الاحتلال | رؤيا الإخباري

مسيحيو 48 يرفضون الإنصياع لأوامر التجنيد في جيش الاحتلال

عربي دولي
نشر: 2014-06-06 11:56 آخر تحديث: 2016-07-15 22:30
مسيحيو 48 يرفضون الإنصياع لأوامر التجنيد في جيش الاحتلال
مسيحيو 48 يرفضون الإنصياع لأوامر التجنيد في جيش الاحتلال

رؤيا – رصد - عقد يوم الجمعة في مدينة سخنين الواقعة في منطقة الجليل الفلسطينية مؤتمر دعت إليه القيادة العربية في كيان الاحتلال الإسرائيلي لمناهضة محاولات حكومة نتنياهو لتجنيد المواطنين العرب أبناء الديانة المسيحية في جيش الاحتلال .

 ودعت لجنة المتابعة العليا للجماهير العربية الى هذا المؤتمر الذي يحمل عنوان "أُرفض! لستَ خادماً" لمناهضة الخدمة العسكرية وكافة أشكال التجنيد للعرب في المؤسسة العسكرية للاحتلال .

وتضمن المؤتمر خطابات سياسية بالإضافة الى فقرات فنية بمشاركة العديد من الفنانين من الأقلية العربية.

وجاء في موقع جميعة "بلدنا" ان اللجنة خاصة التي أقيمت حول هذا الموضوع قد أقرت في بداية الأسبوع ما يسمى بـ"الميثاق الوطني الشامل لرفض ومُناهضة الخدمة العسكرية والمدنية الأسرائيلية، الإجبارية منها والطَّوْعية، بمختلف أشكالها ومُسمّياتها، والذي سيُوقِّع عليه خلال المُؤتمر جميع قيادات الجماهير العربية الفلسطينية في البلاد، وممثلو مختلف الهيئات والمُؤسَّسات والجمعيات والحركات الشبابية المُشارِكَة".

ويأتي هذا المؤتمر على خلفية نية السلطات الإسرائيلية تجنيد المواطنين المسيحين في جيش الاحتلال أو تطوعهم في الخدمة المدنية.

وسيرسل جيش الاحتلال الإسرائيلي في الأسابيع القريبة ضمن الدفعة الأولى نحو 800 أوامر تجنيد للشباب المسيحيين الذين بلغوا سن التجنيد .

وتشدد السلطات العسكرية الاحتلالية انه على عكس التجنيد الإلزامي لدى المواطنين اليهود، فإن هذه الأوامر ليست إلزامية ويحق للذين يتلقوها أن يختاروا بألا يتجندوا في الجيش.

وقال نديم ناشف، مدير جمعية "بلدنا" الشبابية والتي تقود الحملات ضد تجنيد المسيحيين العرب، إن "هذا المؤتمر وضح انه هنالك إجماع وطني ضد الخدمة في الجيش وأن الحكومة (الإسرائيلية) قد تخطت الخط الأحمر. وبالرغم من إصرار الجيش الإسرائيلي ان الخدمة في الجيش ستكون تطوعية بالنسبة للشباب المسيحيين إلا ان نشاف يعتقد ان هذه هي مجرد الخطوة الأولى نحو فرض التجنيد الإلزامي على المواطنين المسيحيين.

أخبار ذات صلة

newsletter