تقرير أمريكي يكشف ان 45 ألفاً -105 آلاف عدد الجهاديين عالميا

عربي دولي
نشر: 2014-06-06 06:45 آخر تحديث: 2016-07-08 13:10
تقرير أمريكي يكشف ان ٤٥ ألفاً -١٠٥ آلاف عدد الجهاديين عالميا
تقرير أمريكي يكشف ان 45 ألفاً -105 آلاف عدد الجهاديين عالميا

رؤيا- رصد- أظهر تقرير صادر عن مركز أمريكي للأبحاث أن عدد المجموعات الجهادية في العالم ازداد بنسبة أكثر من 50 % في السنوات الثلاث الفائتة، معتبراً أن الحرب في سوريا هي المنبع الأساسي اليوم لهذا النمو.

وأفاد التقرير الذي نشر في صحيفة "الحياة" يوم الجمعة، والذي يحمل عنوان "تهديد مستمر، تطور القاعدة والسلفيين الجهاديين" والصادر عن معهد "راند" المحافظ الميول، أن "الحرب في سوريا هي المغذّي الأكبر للأنشطة الجهادية اليوم" وأن عدد المجموعات ازداد بنسبة 50 % من عام 2010 إلى عام 2013، أي قبل سنة من مقتل زعيم "القاعدة" أسامة بن لادن على أيدي القوات الأمريكية في باكستان أيار 2011 وقبل بدء الاحتجاجات في سوريا آذار 2011. ويشير التقرير إلى أن "سوريا أضحت المكان الأكبر لنمو (الجماعات الجهادية) وعدد المسلحين"، لافتاً إلى أن الجهاديين في سوريا الآن "يشكّلون نصف عدد الجهاديين والمتعاطفين مع القاعدة في العالم".

وبحسب نص التقرير يعمل المسلحون في سورية على "توظيف أكبر للموارد في الغرب ومحاولة تنفيذ اعتداءات خارج سوريا"، ويعطي مثالاً على ذلك الانتحاري الأمريكي الذي نفّذ عملية الأسبوع الفائت ضد مقاتلي النظام، وأيضاً التوقيفات الأخيرة في فرنسا وإسبانيا لمقاتلين أوروبيين تدربوا في سوريا، وصولاً إلى عملية إطلاق النار على مركز يهودي في بروكسيل أيضاً الأسبوع الفائت.

ويوصي التقرير باعتماد "استراتيجية أقوى في سوريا باستهداف هذه المجموعات سراً والعمل مع المجموعات المحلية على الأرض" أي باستراتيجية مشابهة لما حصل مع مجموعات "الصحوات" في العراق والتي أرستها واشنطن في محافظة الأنبار ومن خلال تقوية القبائل لمحاربة التطرف في 2007. وتدرس وكالة الاستخبارات المركزية الأمريكية (سي آي أي) إعادة هذا السيناريو بشكل مصغر في مناطق تواجد "القاعدة" في سورية.

وفي الأرقام، يشير التقرير إلى أن عدد المجموعات الجهادية عالمياً قفز من 31 إلى 49 مجموعة بين 2010 و2013 وإلى أن عدد الجهاديين يتراوح اليوم بين 45 ألفاً و105 آلاف، في ارتفاع ملحوظ عن عام 2010 حيث تراوحت الأعداد بين 12 ألفاً و47 ألفاً.

أخبار ذات صلة

newsletter