مرحبا بك في موقع رؤيا الإخباري لتطلع على آخر الأحداث والمستجدات في الأردن والعالم

دراسة: نمو معدل التوظيف في القطاع الخاص الاردني رغم ان الفرص مؤقتة

دراسة: نمو معدل التوظيف في القطاع الخاص الاردني رغم ان الفرص مؤقتة

نشر :  
منذ 10 سنوات|
اخر تحديث :  
منذ 10 سنوات|

رؤيا- أطلق منتدى البحوث الاقتصادية كتاب بعنوان "سوق العمل الأردني في الألفية الجديدة" خلال ندوة عقدت اليوم بعنوان سوق العمل الأردنية والمصرية في عهد جديد: أبرز نتائج مسحين تتبعين لسوق العمل."

ويقوم الكتاب الذي تم نشره فى دور نشر جامعة أكسفورد، بتحليل نتائج مسح لسوق العمل الاردني متضمناً التعليم، البطالة ، المشاركة في العمل المنزلي ، التنقل الوظيفى ، الدخل ، أنماط الزواج ، التقاعد المبكر ، الهجرة ، والعمل في المشاريع العائلية

وبين الكتاب ان  اتجاه معدل التوظف فى القطاع الخاص الرسمى فى نمو متزايد مقارنة بالتوظف فى القطاع العام على الرغم من كونها  ذات طبيعة مؤقتة، بسبب محاولة أصحاب الأعمال تحقيق قدر أكبر من المرونة من خلال توفير عقود محددة المدة أو بلا عقود على الإطلاق لموظفيهم .

واشار الى الاقتصاد الأردني يشهد تولد عدد كبير من الوظائف الغيرالرسمية ، معظمها يشغلها عمال أجانب. كما يشير  إلى أن فرص الانتقال من العمل الغير رسمى للعمل الرسمى محدودة جدا

كما كشف الكتاب ألى أنه مع ازدياد التحصيل العلمى فإن المزيد من النساء الأردنيات يبحثن عن عمل، إلا أن سوق العمل لا يوفر لهن الوظائف اللائقة والتي تعد مقبولة اجتماعيا. و مع تقلص التوظيف فى القطاع العام في الأردن منذ منتصف الثمانينات فأن فرص النساء المتعلمات فى العمل أصبحت أكثر ندرة، وفيما يتعلق بالعمالة النسائية الغير الرسمية فأنها شبه معدومة بين النساء الأردنيات .

وأظهر الكتاب أيضا أن سوق العمل الأردنى يقوم باستيراد عمالة ذات مهارات متدنية توُظف في القطاع الغير الرسمي بأمتيازات قليلة مما يترتب عليه انخفاض معدلات أجور العمالة الأردنية،

وعلى صعيد الآخر يشير الكتاب إلى  تصدير سوق العمل الأردنى للعمالة ذات المهارات العالية التى لديها قدرة على كسب اجور تفوق مثيلتها فى الأردن مما يترتب عليه تحويل مبالغ كبيرة إلى أسرهم فى الأردن وينتج عنه سلوك استهلاكى أشبه باقتصادات الدولة المصدرة للبترول .