بطاقة استيراد إلكترونية لمنع التهرب الضريبي

اقتصاد
نشر: 2014-01-25 19:08 آخر تحديث: 2016-06-28 04:20
بطاقة استيراد إلكترونية لمنع التهرب الضريبي
بطاقة استيراد إلكترونية لمنع التهرب الضريبي

رؤيا – رصد - أصدرت الحكومة بطاقة استيراد إلكترونية بدلا من بطاقة الاستيراد الورقية، في محاولة لمعالجة ملف التهرب الضريبي الناجم عن سوء استخدام بطاقة المستورد.
وتم إصدار القرار بعد أن استعرض مجلس الوزراء توصية لجنة التنمية الاقتصادية، وقرر المجلس في جلسته المنعقدة بتاريخ 8/1/2014 الموافقة على الآليات المقترحة من قبل وزارة الصناعة والتجارة والتموين ودائرة الجمارك ودائرة ضريبة الدخل والمبيعات والمؤسسة العامة للغذاء والدواء ومؤسسة المواصفات والمقاييس لمعالجة التهرب الضريبي الناتج عن سوء استخدام بطاقة المستورد.

ووفقا لصحيفة الغد ان الحكومة قررت الربط الإلكتروني وإصدار بطاقة استيراد إلكترونية بدلا من بطاقة الاستيراد الورقية الحالية من خلال الربط الإلكتروني مع الجهات كافة ذات العلاقة؛ إذ تقوم أي جهة رسمية بوقف استخدام البطاقة الالكترونية اذا كانت تترتب على صاحبها ذمة لا سيما ضريبة الدخل والمبيعات. ووفق القرار، لم يتم طلب إبراز بطاقة المستورد من المستورد لغرض إتمام إجراءات التخليص الجمركي؛ إذ تتم الاستعاضة عنها بسجل البطاقة الالكتروني، وتم استكمال عمليات البرمجة اللازمة لهذا الغرض.

وحصرت الحكومة استيراد مادة التبغ الخام بمصانع التبغ والسجائر سندا لأحكام المادة رقم (6) من قانون الاستيراد والتصدير رقم (21) لسنة 2001 وإعفاء السيارات المخلص عليها من المناطق الحرة من إبراز بطاقة مستورد؛ إذ تم استخدام هذه البطاقات لإدخال مواد أخرى غير السيارات أو التحايل في استخدامها، وكذلك تعديل تعليمات الاستيراد النافذة لهذا الغرض.

أخبار ذات صلة

newsletter