29 مليار دولار استثمارات أجنبية لاستغلال الصخر الزيتي في الأردن

محليات
نشر: 2016-01-19 15:57 آخر تحديث: 2016-08-07 10:30
29 مليار دولار استثمارات أجنبية لاستغلال الصخر الزيتي في الأردن
29 مليار دولار استثمارات أجنبية لاستغلال الصخر الزيتي في الأردن

رؤيا - بترا - بلغ عدد مشاريع استغلال خام الصخر الزيتي العاملة على اراضي المملكة اربعة مشاريع تنفذها شركات عالمية باستثمارات اجمالية تقدرها بيانات وزارة الطاقة بحوالي 7ر29 مليار دولار.

 

ووفق المتحدث باسم وزارة الطاقة حيدر القماز تشمل المشاريع شركة الاردن للصخر الزيتي (جوسكو) المملوكة من قبل شركة (شل) العالمية في مشروعها للتقطير الصخر الزيتي العميق في منطقة ام الغدران.

 

وكانت الشركة قدد مددت في شهر نيسان الماضي عملها في المملكة لمدة عام اخر اعتبارا من شهر ايار 2015 للتحول الى عمليات تجريبية اكثر تحديدا في منطقة الامتياز المتفق عليها وفحص تقنية الشركة للتحويل الحراري الموضعي.

 

اما المشروع الثاني فهو التابع لشركة العطاءات للطاقة (ابكو) المملوكة لائتلاف استوني صيني ماليزي التي تعمل على الحرق المباشر للصخر الزيتي لتوليد الكهرباء في منطقة العطارات باستثمارات تقدرها الوزارة بحوالي 6 مليارات دولار حيث وقعت الشركة اخيرا مع بنكيين صينيين اتفاقية تمويل المشروع بكلفة تقديرية تبلغ ملياري دولار.

 

اما المشروع الثالث فهو مشروع تقطير الصخر الزيتي بالتعدين السطحي الذي تنفذه شركة الكرك الدولية للنفط باستثمار متوقع يقارب 9ر1 مليار دولار حيث تم توقيع مذكرة تفاهم مع الشركة لمنحها منطقة اضافية جديدة في منطقة النعضية لاستكمال كمية مخزون الخام اللازم لخطة الشركة التوسعية في رفع القدرة الانتاجية الى 50 الف برميل يوميا.

 

وشركة الكرك الدولية هي الشركة المحلية المملوكة للشركة البريطانية الام الاردنية للطاقة والتعدين حيث وقعت شركة الكرك اتفاقية امتياز للتقطير السطحي للصخر الزيتي في محافظة الكرك مع حكومة المملكة الاردنية الهاشمية في عام 2011 اما المشروع الرابع فهو المشروع الذي تنفذه (الشركة السعودية العربية للصخر الزيتي) لتقطير الصخر الزيتي بالتعدين السطحي وبحجم استثمار متوقع يقارب 8ر1 مليار دولار وصدرت كقانون خاص في شهر نيسان عام 2014.

 

ووفقا للاستراتيجية الوطنية للطاقة في الاردن للعام 2007 سيجري تلبية 29 بالمئة من احتياجات الطاقة في المملكة من خلال الغاز الطبيعي و14 بالمئة منها من خلال الصخر الزيتي و10 بالمئة عن طريق مصادر الطاقة المتجددة اضافة الى 6 بالمئة من خلال الطاقة النووية وذلك بحلول العام 2020. وفي اطار استراتيجية الطاقة في الاردن يعد السعي للاعتماد على مصادر الطاقة المحلية على قمة اولويات المملكة.

 

ويستورد الاردن حاليا 97 بالمئة من متطلبات الطاقة بينما تنتج 3 بالمئة فقط من احتياجاتها من خلال محطة كهرباء غاز الريشة في شرق البلاد. وفيما يتعلق بالصخر الزيتي ووفقا لمجلس الطاقة العالمي فان الاردن يمتلك ثامن اكبر مصدر للصخر الزيتي في العالم وتشكل الطبقات الموجودة حاليا حوالي 60 بالمئة من اراضي المملكة.

 

ومن الممكن ان يدعم هذا المورد الطبيعي النمو الاقتصادي في الاردن ما يؤدي الى الزيادة في امدادات الطاقة المحلية في المستقبل كما يمكن استبدال الوقود السائل المستورد والمكلف مثل النفط الثقيل والديزل بالنفط الصخري المستخدم في توليد الطاقة.

أخبار ذات صلة

newsletter