حمّاد:استثناء حملة الجوازات المؤقتة والغزيين من إذن الإقامة يمس سيادة الدولة

محليات
نشر: 2016-01-19 09:59 آخر تحديث: 2016-07-29 21:20
حمّاد:استثناء حملة الجوازات المؤقتة والغزيين من إذن الإقامة يمس سيادة الدولة
حمّاد:استثناء حملة الجوازات المؤقتة والغزيين من إذن الإقامة يمس سيادة الدولة

رؤيا – رعد بن طريف – قال وزير الداخلية سلامة حمّاد الثلاثاء إن منح استثناء لأي جنسية أجنبية في مشروع القانون المعدل لقانون الإقامة وشؤون الأجانب من إذن الإقامة في الأردن له أبعاد سياسية خطيرة ويمس سيادة الدولة الأردنية ، فليس الغزيون وأبناء الضفة الغربية وحدهم يحملون جوازات مؤقتة بل هناك أشقاء لنا من العراق وسوريا يحملون جوازات مؤقتة .

 

وأضاف حمّاد خلال الجلسة الصباحية لمجلس النواب التي عقدها اليوم الثلاثاء برئاسة رئيس مجلس النواب م. عاطف الطراونة أن مكان الاستثناء إن أراده مجلس النواب يجب أن يكون في قانون العمل وليس بقانون الإقامة وشؤون الأجانب، لأن إذن الإقامة له علاقة بسيادة الدولة .

 

وقال حمّاد " قانون الإقامة ليس قانونا للعمل , وأبناء غزة هم أبناؤنا وحصلوا على مكارم الهاشميين ومنها جواز السفر, وإن من أخطر الأمور أن يُنص على استثناء جنسية معينة في القانون من إذن الإقامة , فهذا الأمر يمس سيادة الدولة ".

 


من جهته طالب عددٌ من النواب بتعديل مادة في قانون الإقامة وشؤون الأجانب المعروض على مجلس النواب تنص صراحة على استثناء الغزيين وأبناء الضفة الغربية من حملة الجوازات المؤقتة من إذن الإقامة في الأردن.

 

وقال النائب زكريا الشيخ إن لجنة فلسطين النيابية ناقشت الأمر مع وزير العمل وتبنت مذكرة نيابية لتعديل قانون العمل الأردني واستثناء الغزيين وأبناء الضفة الغربية من حملة الجوازات المؤقتة في القانون من الحصول على تصاريح عمل.


وأشار النائب علي الخلايلة إلى أن المادة في قانون الإقامة تتحدث عن اذن الاقامة في الاردن وليس العمل , فالحاصل على جواز مؤقت ليس بحاجة لإذن اقامة.

 

 

أخبار ذات صلة

newsletter