النواب يبدأ بمناقشة الموازنة العامة في جلسته الصباحية .. تفاصيل

محليات
نشر: 2016-01-11 09:27 آخر تحديث: 2018-11-18 21:33
النواب يبدأ بمناقشة الموازنة العامة في جلسته الصباحية .. تفاصيل
النواب يبدأ بمناقشة الموازنة العامة في جلسته الصباحية .. تفاصيل

رؤيا - جورج برهم - بدأ مجلس النواب في جلسته الصباحية ، الاثنين ، برئاسة رئيس المجلس المهندس عاطف الطراونة ،بمناقشة مشروعي قانون الموازنة العامة والوحدات الحكومية لعام 2016 .

وقرر المجلس منح كل كتلة نصف ساعة للحديث في حال لم يتحدث اي واحد من اعضائها ، وعشرون دقيقة للكتل التي يتحدث أحد أعضائها ، وأعضاء الكتل 10 دقائق والمستقلون 15 دقائق.

- محمود الخرابشة :

قال النائب محمود الخرابشة " لا احد يثق في الحكومات لا احد يثق بنا لا احد يثق بالاعلام لا احد يثق في المؤسسات الحكومية وهذا امر خطير هناك من يقول عنا جميعا اننا ديكور مسرحي وليس لاحد القدرة على وقف التغول في افقار الناس ووقف مسلسل رفع الاسعار والحد من الضرائب واساليب نهب الجيوب ".

واضاف " لذا فان البيئة الحاضنة للفكر المتطرف تنتشر بين شبابنا لاسيما مع وجود الفقر والبطالة والفساد ولاشاعات التي تلاحق الجميع وخاصة الكبار في جهاز الدولة ، ولا يوجد حتى الان ما يوحي بإنعطاف شعبي لصالح وضع الذي نعيشه".
وتابع " نحن من نمثل الشعب ويفترض بنا ان ننقل هموم المواطن ومشاكله وندافع عنه وان نصدق انفسنا واهلنا ، فما تم من اجراءات في عهد هذه الحكومة التي طالت اكثر مما يجب هو دفع الناس الى معاداة وطنهم ومليكهم وكلنا يعرف ما معنى رفع الاسعار وان تكون سعر تنكة البنزين اكثر من عشرة دنانير".

كما وصف النائب محمود الخرابشة مشروع الموازنة العامة للدولة لسنة 2016 بأنه "برنامج تجويع وافقار للمواطنين" .
ولفت إلى أن النظرة الواضحة للاحوال الداخلية تبين أن الغالبية من الشعب يعيش حد الكفاف وبالكاد تستطيع عائلات كانت "مستورة" قبل سنوات أن تقاوم ارتفاع الاسعار الجنوني.

وأضاف أن الحكومة تحاصر المواطنين بقرارات جائرة تهدد حياتهم وقوتهم اليومي وتعمل على شل قدرة القطاع الخاص على البقاء في هذه الظروف الاستثنائية.

- رائد الخلايلة :

رفض الخلايلة الموافقة على الموازنة جملة وتفصيل ، ووصفها " بكلام الفارغ "، ولا تتعدى كونها وثيقة عما ستصرفه الحكومة وليست موازنة في ظل غياب خطة حكومية واضحة عن الدولة ، ولا تتعدى كونها ارقام ونسب ليس لها علاقة في الواقع ، متسائلا ماذا تحقق من كل تلك النسب .

وقال " لم تحقق الحكومة اي انجاز يذكر على ارض الواقع ، وان الموزانات في الدولة محتضرة ولا تبين  المخصصات المرصوده والتي ستنفقها الدولة خلال السنة المالية .

- مفلح الخزاعلة :
اعرب الخزاعلة عن فخره واعتزازه بما استطاع الاردن تحقيقه خلال السنوات الماضية الطويلة وخصوصا خلال   الربيع العربي " الزائف " ، وما اعترى المشهد من قساوة في الظروف واعتلال للمشهد .

وقال الخزاعلة هناك عدد من المطالب لطالما وجهها للحكومة سواء على الصعيد دائرته الانتخابية او الوطن ، كما طالب بزيادة رواتب منتسبي القوات الملسحة الاردنية ورفع الحد الادنى للاجور من 250 دينار الى 300 دينار مشيرا الى ان خط الفقر " 814" دينار وخط الفقر المدقع 336 بحسب التقارير دائرة الاحصاءات العامة.
وطالب بصرف علاوة خطورة مهنة لجهاز الامن العام الذين يعملون في الميدان ويتعرضون لكافة اشكال الخطورة .

- عوض كريشان :
قال النائب كريشان " نقف كل عام في مثل هذا الوقت نتحدث عن الموزانة وارقامها والهموم واذا ما قارنا بنود وتفسيرات ما سبقتها من موازنات عبر الاعوام السابقة نجد ان العجز في ازدياد والدين العام يكبر حتى اصبح مصدر مقلق وتهديد لامننا المالي والقومي والاجتماعي ".

وتابع " فلا الدين العام انخفض ولا العجز تناقص ولا الحياة الكريمة تحققت والتعيينات مغلقة في وجوه الخرجين بحيث اصبحت البطالة تتغول على شبابنا وشابتنا في كافة ارجاء الوطن والاسعار في ارتفاع متسارع حتى وصلت عنان السماء في ارتفاعها وجيوب الفقر اصبحت شعارا يتباكى عليه الكثير والفساد اصبح انشوده نسمعها كل يوم دون ان نشاهد فاسدا قد تم مسائلته او سارقا تمت محاسبته".

- سعد الزوايدة : 

اعلن الزوايدة عدم الموافقة على الموازنة لحين حل مشكلة البطالة في الجنوب ، لاسيما وانه لا يرى اي اختلاف بين هذه الموزانة وسابقتها من حيث معالجة الفقر والبطالة او معالجة المديونية التي ارهقت الشعب دون حسيب او رقيب لاسبابها ومستببتها .

وتحدث رئيس الحكومة عن المديونية التي تقدر بحوالي 23.5 مليار دينار ، وسداد فؤادها يقدر بحوالي مليار دينار كل هذا يشوبه الترهل الاداري والفساد فهل يعقل ان تسكت الحكومة عن الرواتب العالية في شركات الكهرباء.

واستغرب تجاهل الحكومة لكثير من الامور التي تدور في مناطق البادية والقرى ومناطق الجنوب وتقوم الحكومة بتجاهل كل هذه الامور واحد اهم تلك المشاكل في وادي موسى .


وتحدث عن تراجع دور العشيرة ودور الوجهاء والشيوخ وحتى هذا الفصل شابه الفساد والمحسوبية و التفرد بالرأي ، وان ما يتعرض له الجنوب من فقر وبطالة وتردي خدمات في كافة الصعد يجعل الشباب يتملل لماذا يعامل الجنوب بهذا الشكل لماذا نحن هل ذهب ولاءنا وانتماءنا وتاريخنا واخلاصنا.

- محمد شديفات :


قال الشديفات " قبل الحديث عن الموزانة اود تذكير رئيس الوزاء في بداية حديثه عن الموزانة عندما قال اذا زادت المديونية اجلدوني بالسياط ومن هنا اقول له (نحن شعب يستحي لا نجلد رؤسائنا بل نقف مكتوفي الايادي  ونقول لهم اضربونا بالفلقة ) "، ورفع الاسعار لا من اجلكم بل من اجل الوطن ومن اجل الوطن والقيادة ارفعوا الاسعار بما شئتم.
اما بخصوص الموزانة فإننا نعرف بأن الحومة تتجه نحو اقتراض 7 مليارات تقريبا عام 2016 ، اي بزيادة مليار عن عام 2015 ، وبالتالي فان المديونية ستزداد وستصل الى 26 مليار دينار اردني ،وان المديونية هي اكبر المشاكل الاقتصادية التي تهدد استقرار الاقتصاد الاردني بسبب سوء الادارة والتخطيط والتخبط وعدم وجود مسؤولين لديهم خبرة وكفاءة ودراية وعلم ، هؤلاء سيذهبوا بنا الى منحدر سحيق وواد عميق.

- محمد الحجوج :

قال الحجوج انه يتردد في الصدى المجلس مؤخرا ما يؤذي ويجرح فؤادنا والوطني من حديث سلبي حول ان الاردن سفينة تغرق وهذا الحديث خرج عن بعض " كبارنا " ، مضيفا " اسمع ان اخر قرر ان لا يشارك في اي نشاط واخر قرر ان يعتزل المنابر واخر يبشرنا بالخراب وخروج البلاد من كل الهوامش الاقليمية ".

وتابع " نوجه لهم التحية جميعا ونفرض حسن النبية ونرجح ان تعبيراتهم ثمرة غياب المعلومة لا اريد الخوض في تفاصيل الامور لكن الى كل حريص ووطني ومسؤول التوقف عن ترويج الاحباط وابتلاع المشاعر السلبية والتي تتراكم لاعتبارات شخصية والترفع عما هو ذاتي ومتسرع ، لاسيما وان الاردن لديه حجم تحديات كبير .

- علي سنيد :

قال النائب السنيد هذه الحكومة منفلتة من عقال الحكمة والمنطق وقد غلت بسياستها الحمقاء في تعذيب الاردنيين واذاقتهم الوبال وقد نزعت عن الحكم جانب الرحمة واللين وانسحق الاردنيون تحت وطأة قرارات رئيسا متجبر تكسرت في داخله قواعد البعد الانساني .

واضاف " وتشوج بالسادية وباتوا اسرى حكومة تفتقر للمبادئ الاساسية في عملية الحكم و توشحت قرارتها واجراءتها المالية الى درجة افقدت الاردنين الشعور بالامان في وطنهم وهي التي تتورع من كثر تماديها على عيش المواطن الغلبان وهي حكومة سبق وان خدع رئيسها الشعب الاردني في تقلبات حادة في مزاجه السياسي ".

وتابع " ان هذا البرلمان حظه سيء بسبب مرافقة الحكومة له طوال فترة عمله الدستورية حتى افشلت دوره وسلمته الى صخب الشارع ونقمته على مسلسل فقدان الشعبية المتواصل واعلن رده لمشروع الموازنة وتضحكون على الشعب في احترام قرارته الديمقراطية لو اتيحت الفرصة كل يوم سأحجب الثقة عن الحكومة".

النائب نايف ابو ليمون يتحدث باسمه وباسم  النائب مصطفى الرواشده:

وقال أبو ليمون :"  في هذه الحكومة اين وجع الاردنيين وهمومهم لنلمسها في اجراءاتها وقراراتها في ظل ما تسعى اليه من افقار وجوع واذلال على الرغم من ان الملك وجههها  أكثر من مرة الى العدالة".

واضاف إن :" الحكومة زاد من قصورها وعجزها وفشلها انها كانت بعيدة كل البعد عن العدالة وذهبت تجاه "الشللية " والجهوية والمناطقية" .

وذكر أنه  :" ينبغي ان يكون الوزراء بمستوى طموح الوطن والمواطن وعند ثقة القائد بهم".

وقال :"  إنني أذكر رئيس الوزراء عندما قال لي أن امنحه الثقة ولن تندم أنت وأهلك أما اليوم فقد ندمت أنا واهلي".

النائب فاطمة ابوعبطة

وقالت النائب فاطمة ابو عبطة:"  ان الاردن يقبع في منطقة تاعني من ازمات كبيرة جدا وعصية وان الاردن يبذل جهدا كبيرا في مواجهة التحديات التي تعصف في المنطقة عسكريا وامنيا وثقاقيا".

واضافت :" واننا امام موازنة غاية في التعقيد،  وعندما قرر الادرن خوض المعركة كان يعلم بان هناك تضحيات لابد من ان تقدم على جميع المستويات اقتصاديا واجتماعيا وان الاردن لم يتخلى يوما عن محيطه اعربي وعمقه الانساني وهو ما كان ليسمح بأن تشوه صورة الاسلام العظيم في اعمال بائسة لهذا الطرف او ذلك ".

وتابعت قولها :" اما على الصعيد الداخلي فان موجات اللجوء فاقت الازمة لدينا وشكلت ضغطا كبيراًعلى البينية التحية واستخدام السلع، وقطاع التعليم، والطاقة وزادت البطالة بشكل ملحوظ في كافة المناطق".

واشارت إلى أن " النواب من موقعه بالسلطة التشريعية يراقب ويحاسب ويدقق في التاثيرات والانعكاسات والازمات ما قرب منها وما بعد وان حجم التاثيرات فاق في انعكاسها على الوطن وموادره من المنح والمساعدات من اشقاءه العرب على الاقل حيث ان ابرز التحديات التي تواجهها الموازنة العامة للدولة العام 2016".

- ثامر القايز : 

  قال الفايز " ثلاث سنوات لم نعطي للشعب الاردني اي شيء، ثلاث سنوات عجاف لم نفرح اي مواطن بوظيفة لابناءه ، ثلاث سنوات من رفع الاسعار وازدياد البطالة وتوالي سنوات المحل على اهلنا في البوادي.

  وتابع " حتى نقل عسكري من مكان الى اخر اصبح طلباً غير ملبى فلماذا نجلس تحت هذه القبة وقد خاب امل ناخبنا فينا ، وابتلينا في حكومة همها رفع الاسعار رفعة اسطوانه الغاز واجور النقل واسعار التأمين والكهرباء والحديد والاسمنت والمشتقات النفطية والطحين المدعوم وغيرها ولهذا فأن هذه الحكومة تنتهج رفع الاسعار وتتغول على جيب المواطن.



 

أخبار ذات صلة

newsletter