الزعبي: السلطة الفلسطينية طلبت المساعدة بتعدادها السكاني وإعارتها الأجهزة الإلكترونية

محليات
نشر: 2016-01-08 13:27 آخر تحديث: 2016-08-06 08:00
الزعبي: السلطة الفلسطينية طلبت المساعدة بتعدادها السكاني وإعارتها الأجهزة الإلكترونية
الزعبي: السلطة الفلسطينية طلبت المساعدة بتعدادها السكاني وإعارتها الأجهزة الإلكترونية

رؤيا – علاء الدين الطويل – تدرس الحكومة طلباً تقدمت به السلطة الفلسطينية، من أجل الاستعانة بخبرتها في عملية التعداد السكاني واعارتها الأجهزة الإلكترونية التي استخدمت ولأول مرة في المملكة.

وقال مدير عام دائرة الاحصاءات العامة الدكتور قاسم الزعبي، إن الحكومة تدرس بالفعل طلب السلطة الفلسطينية من أجل الاستعانة بخبرة دائرة الإحصاءات العامة في عملية التعداد السكاني التي تتحضر لها الحكومة الفلسطينية منذ فترة".

وقال إن الطلب تضمن أيضاً " الاجهزة الالكترونية التي استخدمت خلال عملية التعداد على سبيل الإعارة ".

وأوضح الزعبي أن التعاون الأردني الفلسطيني في هذا مجال التعداد والإحصاء السكاني قائم منذ فترة، مشيراً إلى أن مجموعة من العاملين في الإحصاء الفلسطيني حضروا خلال عملية التعداد السكاني الاخير في المملكة واطلعوا على سير العمل وتعرفوا على الأجهزة التي استعملت في عملية التعداد وأصبحوا على خبرة في  هذا الأمر.

وأضاف " الفلسطينيون سيخوضون تجربة جديدة ولا بد لنا من مساعدتهم وهذا أمر معهود" .

وأكد الزعبي أن نجاح العملية فاق كل التوقعات ووصفها بأنها " نقلة نوعية " نسبة نجاحها تعدت الـ 150%، مشيراً إلى أن النتائج النهائية ستخرج في الوقت الذي أعلنت فيه منذ البداية دون تأخير.

وأجرت الحكومة أول تعداد سكاني استمر نحو 10 أيام، بأسلوب إلكتروني هو الأول من نوعه، وشارك فيه نحو 25 ألف باحث وباحثة.

والأجهزة التي اجريت بها عملية التعداد، تضمنت معلومات أكدت الدائرة على أنها "  بيانات دقيقة وشاملة، ستكون بالغة السرية ".

وأول تعداد سكاني أجري في الأردن، كان  في عام 1953، وأصبح بعد ذلك متطلباً يجري كل عشر سنوات.

أخبار ذات صلة