أمن الدولة تقرر سجن 3 خططوا لاستهداف عناصر أمن وقتل طيارين

محليات
نشر: 2016-01-04 13:23 آخر تحديث: 2016-08-07 17:20
أمن الدولة تقرر سجن 3 خططوا لاستهداف عناصر أمن وقتل طيارين
أمن الدولة تقرر سجن 3 خططوا لاستهداف عناصر أمن وقتل طيارين

رؤيا- ليندا المعايعة - دانت محكمة امن الدولة الاثنين، 3 متهمين بتهم الارهاب والترويج لداعش كانوا قد خططوا لتنفيذ عمليات عسكرية ضمن عدد من الاهداف كان ابرزها استهداف رجال من القوات المسلحة وعناصر أجهزة أمنية وقتل طيارين من سلاح الجو.

جاء ذلك خلال جلسة علنية عقدتها المحكمة برئاسة القاضي العقيد الدكتور محمد العفيف وقررت فيها الحكم على متهمين اثنين الوضع بالاشغال الشاقة المؤقتة 7,5 سنة وادانتهما بجرم المؤامرة بقصد القيام باعمال ارهابية والتريج لتنظيم داعش الارهابي فيما حكمت على المتهم الاخر بالحبس 3 سنوات.

وعلق احد المتهمين فور انتهاء الجلسة "يعيش جلالة الملك عبد الله الثاني ..والله العظيم لم اخن يوما بلدي الاردن "

وقال غازي ذنيبات وكيل دفاع عن احد المتهيمن بانه سيتقدم خلال الفترة القانونية طعنا لدى محكمة التمييز للطعن بالقرار الصادر عن امن الدولة.

ووفق لائحة الاتهام، فإن "جميع المتهمين في العقد الثالث ويرتبطون بعلاقة صداقة، وهم من مؤيدي تنظيم (داعش)، حيث جاء اتفاق المتهمين على تنفيذ مخططهم الإرهابي إثر مشاركة الأردن ضمن قوات التحالف الدولي".

وأسندت نيابة أمن الدولة للمتهمين تهم "المؤامرة بقصد القيام بأعمال إرهابية، والترويج لأفكار جماعة إرهابية بالنسبة للمتهمين الأول والثاني، فيما أسندت للثالث تهمتي استخدام الشبكة العنكبوتية للترويج لأفكار جماعة إرهابية، وعدم الإبلاغ عن وجود مخطط إرهابي، وعدم الإبلاغ عن معلومات ذات صلة بنشاط إرهابي".

وبحسب اللائحة، فإن "المتهم الثالث أخذ يزود الثاني بنشاطات "داعش" على الإنترنت من فيديوهات وخطابات، كما أقنعه أن الأجهزة الأمنية الأردنية والقائمين عليها هم مرتدون وكفار".

 وأشارت إلى أنه "بعد مشاركة الأردن في قوات التحالف ضد تنظيم "داعش"، فقد اتفق المتهمان الأول والثاني على تنفيذ عمليات عسكرية على الساحة الأردنية من أجل نصرة "داعش" على أن تحمل تلك العمليات العسكرية اسم تنظيم الدولة الإسلامية في العراق والشام، مستخدمين الأسلحة النارية".

وأضافت اللائحة أن "الهدف الأول كان للمتهمين الأول والثاني ضد أحد أفراد الأمن العام الذي يتولى حراسة وزارة الصحة وقتله وأخذ سلاحه كغنيمة، واتفقا على أن يتم تدوين عبارة (الدولة الإسلامية باقية) في مسرح الجريمة، في إشارة منهما إلى أن منفذي العملية هم من مقاتلي (داعش)".

وزادت "فيما كان الهدف الثاني للمتهمين، تنفيذ عملية عسكرية ضد أحد رجال القوات المسلحة وقتله وأخذ سلاحه أيضا وبذات الطريقة السابقة، على أن يتولى المتهم الثاني تأمين سلاح لتنفيذ العمليتين".

وقالت اللائحة "أما الهدف الثالث، فكان قيام المتهمين الأول والثاني بتنفيذ عملية عسكرية ضد دوريات الأمن العام والدرك المتواجدين على الطريق الصحراوي بالقرب من مدينة معان، وذلك باستهدافهم بالأسلحة وقتلهم، كما اتفقوا أنه بعد تنفيذ العملية أن يلوذوا بالفرار إلى مدينة معان".

وأضافت "كان الهدف الرابع لعناصر التنظيم، استهداف طيارين اثنين وقتلهما، وذلك باستخدام الأسلحة المزودة بكاتم الصوت، وقد عرض المتهم الأول على الثالث الاشتراك معهما بتنفيذ العملية إلا أن الأخير رفض الاشتراك معهما".

وتابعت "فيما يتعلق بالهدف الخامس والأخير، فقد اتفق المتهمان الأول والثاني على تنفيذ عمل عسكري ضد أحد ضباط الأمن الذي كان يتردد على إحدى المناطق في عمان، وذلك في حال تمكنا من تأمين السلاح اللازم، كما عرض المتهم الأول أيضا على الثالث الاشتراك بالعملية العسكرية ضد الضابط، إلا أن الأخير رفض، وتم القبض على المتهمين الثلاثة في منتصف شباط (فبراير) الماضي".

أخبار ذات صلة

newsletter