الاتصالات بين حركتي "حماس" و"فتح" مستمرة لتجاوز عقبة "وزارة الأسرى"

عربي دولي
نشر: 2014-06-01 12:55 آخر تحديث: 2016-06-26 15:22
الاتصالات بين حركتي "حماس" و"فتح" مستمرة لتجاوز عقبة "وزارة الأسرى"
الاتصالات بين  حركتي "حماس" و"فتح" مستمرة لتجاوز عقبة "وزارة الأسرى"

رؤيا - الأناضول - قالت حركة المقاومة الإسلامية "حماس" إن قضية إلغاء وزارة "الأسرى والمحررين"، من التشكيل الوزاري لحكومة التوافق الوطني الفلسطينية لازالت عالقة، موضحة أن الاتصالات مع حركة "فتح" مستمرة، في محاولة لحلها.

وقال سامي أبو زهري، المتحدث الرسمي باسم الحركة، خلال اجتماع عقدته الفصائل الفلسطينية اليوم الأحد في مكتب حركة "الجهاد الإسلامي"، بغزة، إن "قضية وزارة الأسرى لازالت عالقة والاتصالات مع فتح مستمرة حتى الآن لعلاج هذه القضية".

ودعا الفصائل الفلسطينية، خلال الاجتماع الذي عُقد بهدف إطلاع الفصائل على آخر مستجدات تشكيل حكومة التوافق الوطني، إلى "بذل جهود لضمان بقاء وزارة الأسرى حتى يتسنى الإعلان عن الحكومة في الوقت المتفق عليه".

وأضاف:" نحن حريصون على إنجاز الحكومة في أسرع وقت، لكن وزارة الأسرى، هي قضية وطنية تخص كل أبناء شعبنا الفلسطيني".

وكان الرئيس الفلسطيني محمود عباس، قد طرح ضمن التشكيل الوزاري لحكومة "التوافق الوطني"، إلغاء وزارة "الأسرى والمحررين"، وتحويلها إلى "هيئة مستقلة تابعة لمنظمة التحرير الفلسطينية."

وأعلنت حركة حماس رفضها هذا التوجه لـ"اعتبارات وطنية ونضالية"-حسب قولها-مما أدى إلى تأجيل الإعلان عن حكومة التوافق.

أخبار ذات صلة

newsletter