أبناء الاردنيات ليسوا بحاجة لتصريح عمل حتى في رخص القيادة

محليات
نشر: 2015-12-30 15:12 آخر تحديث: 2016-08-07 11:20
أبناء الاردنيات ليسوا بحاجة لتصريح عمل حتى في رخص القيادة
أبناء الاردنيات ليسوا بحاجة لتصريح عمل حتى في رخص القيادة

رؤيا – بترا -  اجتمع رئيس الوزراء الدكتور عبدالله النسور الاربعاء مع لجنة المبادرة النيابية المكلفة بمتابعة ملف ابناء الاردنيات المتزوجات من غير الاردنيين بحضور الوزراء المعنيين.

وهدف الاجتماع الى متابعة الصعوبات المتعلقة بتطبيق تعليمات مجلس الوزراء بخصوص التسهيلات الممنوحة لابناء الاردنيات المتزوجات من غير الاردنيين لدى الدوائر والمؤسسات المختلفة.

واكد منسق عام المبادرة النيابية الدكتور مصطفى حمارنة انه على الرغم ان الحكومة اكدت في اكثر من مرة على تطبيق التعليمات وخصصت وزارة الداخلية مكتبا لمتابعة هذا الامر برئاسة حاكم اداري الا ان المبادرة النيابية طلبت هذا الاجتماع ليس لاعادة اختبار نوايا الحكومة الايجابية في هذا الملف وانما لتذليل الصعاب والعقبات عند مراجعة الناس على ارض الواقع.

وتم التاكيد خلال اللقاء على حصول ابناء الاردنيات على بطاقات تعريفية خاصة بهم حيث اكد وزير الداخلية ان دائرة الاحوال المدنية قد قامت باصدار 56 الف بطاقة تعريفية لهم.

 وتم التاكيد خلال اللقاء ان ابناء الاردنيات ليسوا بحاجة الى تصريح عمل في المهن غير المغلقة، اما في المهن المغلقة فيحتاجون الى موافقة وزارة العمل مثلما تم التاكيد على اعفائهم من رسوم تصاريح العمل بما فيها رسوم الطوابع.

ودعا منسق عام المبادرة النيابية ابناء الاردنيات المنتفعين من القرار لمراجعتها في حال وجود صعوبات او عدم تجاوب من قبل وزارة العمل ومديرياتها لمتابعة هذا الامر وبشكل فوري.

وبشأن حصول ابناء الاردنيات على رخص قيادة اردنية تم التاكيد على ان التعليمات لا تتضمن شرط وجود تصريح عمل لغايات حصولهم على رخص القيادة ومن يواجه اي صعوبات فعليه مراجعة الحاكم الاداري المعني.

وحول مسألة التعليم الجامعي والدراسة على حساب البرنامج الموازي لابناء الاردنيات تم الاتفاق على عرض الموضوع على مجلس التعليم العالي ليقوم بمخاطبة مجالس امناء الجامعات حيث اعربت المبادرة عن الامل بمعاملتهم معاملة الاردنيين في هذا المجال.

واعرب منسق عام المبادرة النيابية الدكتور مصطفى حمارنة عن سعادته بهذا اللقاء مع رئيس الوزراء وعدد كبير من الوزراء لافتا الى ان رئيس الوزراء اوعز بتذليل العقبات.

كما اعرب عن الامل بالانتهاء من ضعف الحلقات الادارية في الاطراف.

وقال" ننظر الى اليوم الذي لا تاتي فيه شكوى واحدة".

وثمن رئيس الوزراء المبادرة النيابية ووصفها بانها ظاهرة برلمانية مميزة، وهي ترجمة فعلية للعمل البرلماني البرامجي الذي يجب ان نعززه ضمن التفاعل الديمقراطي البرلماني الحضاري.

وتبع الاجتماع اجتماع موسع مع الوزراء المعنيين لمتابعة الملفات المشتركة بين المبادرة والجهات التنفيذية، ومن المؤمل ان تصدر التقارير المشتركة حول الانجاز بين المبادرة ووزارتي التعليم العالي والصحة حول المشاريع الصغيرة والمتوسطة خلال اسابيع قادمة بعد ازالة كافة العقبات الادارية.

            

أخبار ذات صلة

newsletter