أبرز الملفات التي تصدرت أجندة العمل الملكي العام 2015

محليات
نشر: 2015-12-28 14:00 آخر تحديث: 2016-07-30 12:10
أبرز الملفات التي تصدرت أجندة العمل الملكي العام 2015
أبرز الملفات التي تصدرت أجندة العمل الملكي العام 2015

رؤيا - بترا - أبرزت الجهود الملكية المكثفة، التي قادها جلالة الملك عبدالله الثاني، محلياً وفي مختلف المحافل الدولية، الاهتمام الملكي ورؤية جلالته في ملفات الشأن الوطني، التي طالما تصدرت سلم الأولويات على أجندة العمل الملكية، سياسياً واقتصاديا وتنمويا.

وشكّل المواطن الأردني، والارتقاء بمستوى معيشته، وتحسين نوعية الخدمات المقدمة له، والتخفيف من معاناته في مختلف الظروف، جوهر الأنشطة واللقاءات والخطابات الملكية المحلية، فضلا عن التوجيه المستمر من جلالة الملك للحكومة، والزيارات الميدانية والتفقدية التي يقوم بها جلالته في مختلف أرجاء الوطن، لضمان توفير حياة ومستقبل أفضل للأردنيين.

وعلى صعيد مسيرة الإصلاح، التي تنتهجها المملكة، فقد شهد العام 2015، خطوات هدفت لتعزيز الإصلاح وتوسيع قاعدة المشاركة الشعبية وإشراك المواطنين في صنع القرار، عبر إقرار حزمة من القوانين والتشريعات الإصلاحية، التي جرى حولها حوار وطني ، شعبي وبرلماني.

وفي المحافل الدولية، رسمت الدبلوماسية الأردنية، التي يقودها جلالة الملك، نهجا واضحا في التعاطي مع مختلف قضايا وأزمات المنطقة والعالم، كما لم تغب الدبلوماسية الأردنية عن أروقة مجلس الأمن الذي تنتهي العضوية المؤقتة للأردن فيه نهاية هذا العام، بعدد من النجاحات المتمثلة بتمرير عدد من المقترحات والقرارات التي تبنتها ودعمتها المملكة، واستطاعت الدبلوماسية الأردنية حشد الدعم الدولي لها.

وكان لمشاركات جلالة الملك في مختلف المحافل الدولية، عربيا وعالميا الصدى البارز، والأثر الواضح، ونجحت جهود جلالته عبر جولاته، وخطاباته، ولقاءاته المتعددة، في توضيح صورة الإسلام السمحة، والعمل بتنسيق مستمر مع مختلف الأطراف الفاعلة لمكافحة الإرهاب والتصدي لعصاباته المتطرفة، حفظا للأمن والسلم العالميين، وتاليا أبرز الفعاليات والأنشطة الملكية على مدار العام: كانون الثاني افتتح جلالة الملك عبدالله الثاني، القائد الأعلى للقوات المسلحة، مباني وحدة فرسان قوات الدرك.

أجرى جلالة الملك ورئيس الوزراء الياباني مباحثات، تناولت سبل تعزيز علاقات التعاون بين البلدين.

التقى جلالته في مدينة دافوس رؤساء وفود وممثلي كبريات الشركات المشاركين في المنتدى الاقتصادي العالمي.

قدم جلالته واجب العزاء بوفاة المغفور له بإذن الله خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبد العزيز آل سعود، ملك المملكة العربية السعودية.

افتتح جلالة الملك عبدالله الثاني، ترافقه جلالة الملكة رانيا العبدالله، مستشفى الزرقاء الحكومي الجديد.

شباط أدى رئيس وأعضاء مجلس هيئة مكافحة الفساد، اليمين القانونية أمام جلالة الملك، بعد أن صدرت الإرادة الملكية السامية بتعيين مجلس جديد للهيئة.

جلالة الملك يوجه كلمة للشعب الأردني باستشهاد الطيار النقيب معاذ الكساسبة، أعرب فيها عن مشاعر الحزن والأسى بهذا المصاب.

تلقى جلالة الملك، اتصالات هاتفية من عدد من الزعماء وقادة الدول وكبار المسؤولين، عبروا خلالها عن تعازيهم باستشهاد الطيار البطل معاذ الكساسبة، وإدانتهم الشديدة للعمل الإجرامي والجبان الذي أقدمت عليه عصابة داعش الإرهابية.

استقبل جلالته ، سمو الأمير تركي بن طلال والوفد المرافق من المملكة العربية السعودية، والذي زار الأردن لتقديم واجب العزاء باستشهاد الطيار البطل معاذ الكساسبة.

استقبل جلالة الملك في عمان أخاه جلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة، ملك مملكة البحرين، في لقاء جرى خلاله بحث سبل تعزيز أواصر العلاقات الأخوية بين المملكتين، وآليات تمتينها في مختلف المجالات.

عقد جلالة الملك وأخوه سمو الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح، أمير دولة الكويت الشقيقة، لقاء قمة في عمان ركز على سبل تعزيز علاقات التعاون الأخوية وتمتين أواصرها في شتى الميادين، خصوصا السياسية والاقتصادية والعسكرية، إضافة إلى تطورات الأوضاع على الساحة العربية.

قام جلالة الملك بزيارة إلى المملكة العربية السعودية، حيث أجرى مباحثات مع أخيه خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، تناولت آليات تعزيز العلاقات بين البلدين في مختلف المجالات، وآخر المستجدات عربياً وإقليمياً.

أجرى جلالة الملك والرئيس عبدالفتاح السيسي، رئيس جمهورية مصر العربية في القاهرة، مباحثات تناولت علاقات التعاون الأردنية المصرية وآليات تعزيزها والنهوض بها في شتى الميادين، وتطورات الأوضاع في المنطقة.

آذار صدرت الإرادة الملكية السامية بالموافقة على إجراء تعديل على حكومة عبدالله النسور.

وجه جلالة الملك خطابا للأسرة الأردنية الواحدة، أكد فيه "أن قوتنا ودورنا المحوري في المنطقة والعالم ليس صدفة، بل هو من صنع الأيدي الأردنية المثابرة المبدعة، التي وضعت الأردن على خارطة التميّز والإنجاز، ورفعت راية الأردن عالياً في مختلف الميادين".

عقد جلالة الملك، وأخوه جلالة الملك محمد السادس ملك المملكة المغربية، في مدينة الدار البيضاء، مباحثات ركزت على سبل تعزيز العلاقات التاريخية والأخوية بين الأردن والمغرب، وآليات تفعليها في مختلف المجالات، وأخر التطورات على الصعيدين الإقليمي والدولي.

التقى جلالة الملك في بروكسل، أمين عام حلف شمال الأطلسي "الناتو"، ينس شتولتنبرغ، وأعضاء مجلس الحلف، حيث جرى بحث علاقات التعاون والشراكة، لا سيما فيما يتعلق بجهود مكافحة التنظيمات الإرهابية.

بحث جلالته في بروكسل، مع رئيس وزراء بلجيكا شارل ميشيل، علاقات التعاون الأردنية البلجيكية، إضافة إلى تطورات الأوضاع على الساحتين الإقليمية والدولي.

التقى جلالته في مدينة ستراسبورغ الفرنسية، رئيس البرلمان الأوروبي مارتن شولتز، ورئيس المفوضية الأوروبية جان كلود يونكر، وممثلة السياسة الخارجية للاتحاد الأوروبي فيديريكا موغيريني حيث تم بحث علاقات الشراكة الأردنية مع الاتحاد وسبل تطويرها، إضافة إلى مستجدات الأوضاع على الساحتين العربية والإقليمية، خصوصا جهود الحرب على الإرهاب.

التقى جلالة الملك، بالرئيس المصري عبدالفتاح السيسي، والرئيس الفلسطيني محمود عباس، ووزير الخارجية الأميركي جون كيري في اجتماع رباعي، على هامش أعمال مؤتمر "دعم وتنمية الاقتصاد المصري"، الذي انعقد في مدينة شرم الشيخ ، تم خلاله بحث مجمل التطورات الراهنة في المنطقة، وسبل إحياء مفاوضات السلام بين الفلسطينيين والإسرائيليين.

رعى جلالة الملك، القائد الأعلى للقوات المسلحة الاردنية - الجيش العربي، في موقع الصرح التذكاري لشهداء معركة الكرامة الاحتفال الذي اقامته القوات المسلحة بمناسبة الذكرى السابعة والاربعين لمعركة الكرامة الخالدة.

ترأس جلالة الملك الوفد الاردني المشارك في أعمال القمة العربية في دورتها السادسة والعشرين، في مدينة شرم الشيخ المصرية، والتقى عددا من رؤساء الدول المشاركين فيها.

استقبل جلالة الملك، رئيس مجلس النواب الأميركي جون بينر والوفد المرافق له، كما استقبل جلالته، وفدا من مجلس الشيوخ الأميركي برئاسة زعيم الأغلبية السيناتور ميتش مكونيل.

أنعم جلالته على الرقيب عمر البلاونة، من مرتبات المديرية العامة للدفاع المدني، بوسام التضحية والفداء، وذلك تقديرا لشجاعته التي تحلى بها خلال إنقاذه لطفلين عراقيين سحبتهما الأمواج في البحر الميت.

نيسان استقبل جلالة الملك، وزير الشؤون الخارجية والتعاون الدولي الإيطالي باولو جينتيلوني، في اجتماع جرى خلاله بحث العلاقات الثنائية والأوضاع في المنطقة، كما استقبل جلالته في رئيس الوزراء الفرنسي السابق، فرانسوا فيون.

استقبل جلالة الملك، وزير الدفاع الفرنسي جان إيف لودريان، في اجتماع جرى خلاله بحث سبل تعزيز علاقات التعاون بين البلدين في مختلف المجالات، خصوصاً العسكرية منها.

أكد جلالة الملك، في كلمة ألقاها في القمة الآسيوية الإفريقية، في العاصمة الأندونيسية جاكرتا، أن "على بلداننا أن تكون رائدة في إشراك الشعوب، وتوفير الفرص الجديدة للشباب، وإعطاء الجميع مكانتهم في مجتمع يعيش بسلام".

التقى جلالة الملك، خلال زيارة عمل للعاصمة الكندية أوتاوا، الحاكم العام لكندا ديفيد جونستون، حيث جرى بحث علاقات الصداقة والتعاون بين البلدين، إضافة إلى مجمل التطورات الراهنة إقليميا ودوليا، كما التقى جلالته برئيس الوزراء الكندي وعدد من المسؤولين، وبحث معهم سبل تعزيز العلاقات الثنائية إضافة إلى الأوضاع على الساحتين الإقليمية والدولية.

 
       
        
أيار استقبل جلالة الملك، المبعوث الخاص لشؤون الطاقة الدولية الأميركية آموس هوتشسين.

رعى جلالة الملك، بحضور جلالة الملكة رانيا حفل إطلاق وثيقة الأردن 2025، والتي تحدد الإطار العام المتكامل للسياسات الاقتصادية والاجتماعية، وبما يضمن إتاحة الفرص للجميع، لتعزيز سيادة القانون، وتكافؤ الفرص، وزيادة التشاركية في صياغة السياسات.

أجرى جلالة الملك، في العاصمة الألبانية تيرانا، مباحثات مع الرئيس الألباني بوجار نيشاني، تناولت العلاقات الثنائية وعددا من القضايا الإقليمية ذات الاهتمام المشترك، كما بحث جلالته مع رئيس الوزراء إيدي راما، فرص ومجالات تعزيز العلاقات الأردنية الألبانية والنهوض بها في مختلف المجالات.

استهل جلالة الملك، زيارة العمل التي يقوم بها إلى العاصمة الألمانية برلين، بلقاء الرئيس الألماني يواخيم غاوك، حيث تم بحث سبل تعزيز العلاقات الأردنية الألمانية، إضافة إلى المستجدات الإقليمية والدولية، كما التقى جلالته وزيرة الدفاع الألمانية أورسولا فون دير ليان، وبحث معها علاقات التعاون بين البلدين وسبل تطويرها في مختلف المجالات، خصوصا العسكرية منها، كما عقد جلالته والمستشارة الألمانية أنجيلا ميركل، مباحثات ركزت على سبل تطوير علاقات التعاون في مختلف المجالات، إضافة إلى تطورات الأوضاع في الشرق الأوسط.

شارك جلالة الملك في الحفل التكريمي لمنح جائزة شارلمان الدولية لرئيس البرلمان الأوروبي مارتن شولتز، الذي استضافته مدينة آخن الألمانية، والقى كلمة خلال الحفل، عبر فيها عن تقديره للجهود التي بذلها ويبذلها شولتز خلال فترة خدمته رئيسا للاتحاد الأوروبي، كما التقى بعدد من الرؤساء والشخصيات المشاركين في الحفل.

دشن جلالة الملك، محطة توليد الكهرباء من الطاقة الشمسية، التي تم إنشاؤها داخل حرم الديوان الملكي الهاشمي، وبقدرة توليدية 6ر5 ميجا واط.

رعى جلالة الملك في قصر رغدان العامر، الحفل الوطني بمناسبة عيد استقلال المملكة التاسع والستين، بحضور جلالة الملكة رانيا، وسمو الأمير الحسين بن عبدالله الثاني ولي العهد، كما أنعم جلالته بهذه المناسبة على عدد من المؤسسات الوطنية ومجموعة من رواد العطاء والإنجاز، بأوسمة ملكية تقديرا لجهودهم الجليلة التي بذلوها في بناء الأردن وتعزيز مسيرته الوطنية.

أكد جلالة الملك، خلال اجتماع مع الفريق الاقتصادي الحكومي، ضرورة متابعة تنفيذ مخرجات المنتدى الاقتصادي العالمي، الذي استضافته المملكة أخيراً، معرباً جلالته عن تقديره للجهود التي بذلتها الحكومة في التحضير للمنتدى خلال الأشهر الماضية وإنجاح أعماله، وما نتج عنه من إطلاق مشروعات وفرص استثمارية ريادية .

حزيران رعى جلالة الملك عبدالله الثاني، ترافقه جلالة الملكة رانيا العبدالله، الحفل السنوي لصندوق الملك عبدالله الثاني للتنمية، تحت شعار "مواطنون فاعلون، قادرون على الابتكار، مؤهلون للعمل".

سلّم جلالة القائد الأعلى للقوات المسلحة، الراية الهاشمية لمستشار جلالة الملك للشؤون العسكرية، رئيس هيئة الأركان المشتركة الفريق أول الركن مشعل محمد الزبن، خلال مراسم عسكرية مهيبة في ساحة قصر الحسينية، لتنضم هذه الراية المجيدة إلى رايات وأعلام القوات المسلحة الأردنية – الجيش العربي.

رعى جلالته، الاحتفال الكبير الذي أقامته القوات المسلحة الأردنية – الجيش العربي، بمناسبات عيد الاستقلال وعيد الجلوس الملكي والثورة العربية الكبرى ويوم الجيش.

أجرى جلالة الملك، مباحثات مع الرئيس الكازاخستاني نور سلطان نازارباييف، في العاصمة الكازاخستانية أستانا، تناولت علاقات التعاون الثنائي وسبل النهوض بها في مختلف المجالات، كما ألقى جلالته خطابا في الجلسة الرئيسية للمؤتمر الخامس لقادة الأديان العالمية والتقليدية المنعقد في العاصمة الكازاخستانية، أستانا، بحضور عدد من كبار الشخصيات السياسية والدينية في العالم، أكد فيه أن هزيمة الإرهاب تحتاج إلى نهج شمولي يبدأ بمعالجة الظروف التي تستغلها الجماعات الإرهابية لتحقيق مآربها.

التقى جلالة الملك، وزير الخارجية الفرنسي، لوران فابيوس، الذي زار المملكة ضمن جولة له في المنطقة.

قام جلالة الملك بزيارة عمل إلى العاصمة البريطانية لندن، عقد خلالها مباحثات مع رئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون ركزت على سبل تعزيز علاقات التعاون الثنائي في مختلف المجالات، إضافة إلى التطورات الإقليمية والدولية.

تموز شارك جلالة الملك عبدالله الثاني، ترافقه جلالة الملكة رانيا العبدالله، في الملتقى الاقتصادي المنعقد في مدينة صن فالي بولاية أيداهو الأميركية، والذي حضره عدد من أبرز القيادات الاقتصادية الأميركية والدولية.

أكد جلالة الملك، خلال زيارته رئاسة الوزراء ولقائه برئيس الوزراء الدكتور عبدالله النسور، ضرورة أن تولي الحكومة وجميع مؤسساتها الوضع الاقتصادي في المملكة كامل الاهتمام، والعمل بشكل مكثف ومضاعفة الجهود لتحسين بيئة الاستثمار والأعمال وتعزيزها من قبل جميع المسؤولين وعلى مختلف المستويات، لما لهذا القطاع الحيوي من أهمية وأولوية قصوى.

رعى جلالة الملك في قصر الملك الحسين بن طلال للمؤتمرات، في منطقة البحر الميت، افتتاح مؤتمر الأردنيين في الخارج 2015، والذي التأم تحت عنوان (الأردن يجمعنا).

التقى جلالة الملك وجهاء العقبة وممثلي الفعاليات الشعبية فيها، وأكد أهمية مشاركة أبنائها وجهودهم في عملية التطوير والتحديث التي تشهدها المدينة.

دشن جلالة الملك عبدالله الثاني، يرافقه سمو الأمير الحسين بن عبدالله الثاني، ولي العهد، ميناء الشيخ صباح للغاز الطبيعي المسال، ورصيف الخدمات البحرية لمنظومة موانئ الطاقة في ميناء العقبة، واللذين يسهمان في تطوير بيئة الاقتصاد والتجارة والخدمات في منطقة العقبة الاقتصادية الخاصة، وتعزيز أمن التزود بالطاقة في المملكة.

آب التقى جلالة الملك عبدالله الثاني، سمو الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، ولي ولي العهد، النائب الثاني لرئيس مجلس الوزراء في المملكة العربية السعودية، الذي زار عمان، وقد صدر بيان مشترك في نهاية الزيارة.

شارك جلالة الملك في حفل افتتاح قناة السويس الجديدة، بمدينة الإسماعلية في جمهورية مصر العربية.

ترأس جلالة الملك عبدالله الثاني، بحضور جلالة الملكة رانيا العبدالله، اجتماعا لمناقشة الأمور المتعلقة بالعملية التربوية وآليات تطويرها، والتي تحظى باهتمام كبير ومتابعة مستمرة من جلالته.

أكد جلالة الملك، خلال تسلمه التقرير السنوي للمركز الوطني لحقوق الإنسان، اعتزازه بحالة حقوق الإنسان في الأردن، والحرص الدائم على تطويرها، بما يحقق تطلعات أبناء الوطن وبناته، وفق أفضل الممارسات العالمية.

التقى جلالة الملك، أعضاء من الفريق الاقتصادي الحكومي وعددا من المسؤولين، وجرى بحث الإجراءات التي تقوم بها الحكومة لإزالة المعيقات التي تواجه بيئة الاستثمار في المملكة، وسبل تحفيز قطاع الأعمال، خصوصاً ما يتعلق منها بالإجراءات الضريبية وتسهيل المعاملات، وبما يشجع جذب الاستثمار ويعود بالفائدة على الاقتصاد الوطني.

أطلق جلالة الملك "مباشرة الخدمة" لمركز الإسعاف الجوي، الذي يعد من أوائل المراكز من نوعها على مستوى الإقليم.

عقد جلالة الملك والرئيس الروسي فلاديمير بوتين، في موسكو، جلسة مباحثات تناولت علاقات التعاون بين البلدين وسبل تفعيلها في مختلف المجالات، إضافة إلى تطورات الأوضاع في الشرق الأوسط. كما التقى جلالته على هامش حضوره فعاليات معرض ماكس الدولي للطيران والفضاء، بالرئيس المصري عبدالفتاح السيسي.

تسلم جلالة الملك عبدالله الثاني، خلال استقباله رئيس المجلس القضائي هشام التل، التقرير السنوي عن أعمال السلطة القضائية لعام 2014.

أكد جلالة الملك، خلال استقباله في الديوان الملكي الهاشمي شخصيات ووجهاء عمان، اعتزازه بأبناء وبنات العاصمة عمان، وإسهاماتهم في مسيرة البناء الوطني في مختلف المجالات.
    

 
       
        
أيلول أنعم جلالة الملك، خلال حفل أقيم بمناسبة مرور 25 عاما على تأسيس الهيئة الخيرية الأردنية الهاشمية، على سمو الأمير الحسن بن طلال بوسام النجمة الهاشمية، تقديرا لإسهاماته المتميزة وخدماته الجليلة التي قدمها للوطن، وعمله لإنجاح جهود الهيئة على مدار السنوات الطويلة.

قام جلالة الملك بزيارة عمل رسمية إلى جمهورية الصين، حيث عقد جلالته والرئيس الصيني شي جينبينغ، مباحثات جرى في ختامها توقيع بيان مشترك لإقامة علاقات شراكة استراتيجية بين البلدين. كما شارك جلالته في أعمال معرض الصين والدول العربية، الذي حل فيه الأردن هذا العام ضيف شرف، حيث افتتح الجناح الأردني في المعرض.

بحث جلالة الملك عبدالله الثاني، خلال زيارته إلى سيؤول، مع رئيسة كوريا الجنوبية، بارك كون هي، علاقات التعاون بين البلدين وسبل تعزيزها وتطويرها على الصعد كافة، لا سيما في المجالات الاقتصادية والاستثمارية، إضافة إلى مستجدات الأوضاع الإقليمية والدولية. كما التقى فاعليات اقتصادية وسياسية كورية.

استقبل جلالة الملك، في الديوان الملكي الهاشمي، شخصيات ووجهاء محافظة إربد، حيث أكد جلالته تقديره العالي لهم ولدورهم الكبير في النهوض بالوطن العزيز في مختلف المواقع والمراحل والظروف.

سلّم جلالة القائد الأعلى للقوات المسلحة الأردنية، علم جلالة القائد الأعلى لثلاثة أسراب مقاتلة من صقور قاعدة الشهيد الطيار موفق السلطي.

استقبل جلالته، رئيس المجلس الأوروبي، دونالد تاسك، حيث أكد جلالته رفضه التام لما تقوم به إسرائيل من اعتداءات وانتهاكات في المسجد الأقصى والحرم الشريف.

استقبل جلالة الملك، نائب المستشارة الألمانية وزير الشؤون الاقتصادية والطاقة، سيغمار غابرييل، والوفد المرافق، حيث جرى بحث سبل دعم الأردن اقتصاديا، في ضوء التحديات التي يواجهها، وبما يعزز قدراته في التعامل مع مشكلة اللاجئين السوريين.

عقد جلالة الملك ورئيس الوزراء البريطاني، ديفيد كاميرون، الذي قام بزيارة عمل إلى المملكة، جلسة مباحثات، تناولت سُبل تعزيز العلاقات الاستراتيجية بين البلدين، إضافة إلى مجمل التطورات الإقليمية والدولية.

استقبل جلالة الملك عددا من الأعضاء العرب في الكنيست، في لقاء جرى خلاله بحث جهود وقف الاعتداءات والانتهاكات الإسرائيلية في المسجد الأقصى والحرم القدسي الشريف.

أمضى جلالة الملك صبيحة عيد الأضحى مع أطفال يتلقون العلاج في مركز الحسين للسرطان.

قام جلالة الملك بزيارة عمل إلى مدينة نيويورك، شارك خلالها في أعمال الدورة السبعين للجمعية العامة للأمم المتحدة، والتي ألقى في جلستها العامة خطابا استعرض فيه رؤيته حيال مختلف القضايا الراهنة على الصعيدين الإقليمي والدولي.

شارك جلالة الملك، وبحضور الرئيس الاميركي السابق بيل كلينتون إلى جانب عدد من قيادات الأعمال الأميركية والدولية، في اجتماع ضمن مبادرة كلينتون العالمية، خصص لبحث دعم الأردن في مواجهة أعباء استضافة اللاجئين السوريين.

أكد جلالة الملك، خلال لقائه الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون، أهمية تعاون المجتمع الدولي في توفير الرعاية الأساسية للاجئين السوريين وتمكين الدول التي تستقبلهم من تحمل الأعباء المتزايدة لهذه الاستضافة.

شارك جلالة الملك، إلى جانب عدد من قادة الدول ووزراء الخارجية، في قمة لبحث جهود التحالف الدولي لمواجهة التطرف والإرهاب وعصاباته في العالم، والتي يستضيفها الرئيس الأميركي باراك أوباما.

تشرين الأول أكد جلالة الملك، خلال لقائه وجهاء وممثلي الفاعليات الشعبية في المخيمات، ضرورة المضي قدماً في مسيرة الإصلاح السياسي وإقرار القوانين المتعلقة بها دون تأخير، وبغض النظر عما يجري في المنطقة من أحداث، مبديا جلالته استغرابه من مواقف بعض الجهات من مشروع قانون الانتخاب الجديد.

أكد جلالة الملك، خلال لقائه وفد مجلس حكماء المسلمين، أن لدى الأردن خيارات دبلوماسية وقانونية للتصدي للانتهاكات الإسرائيلية في المسجد الأقصى- الحرم القدسي الشريف، في حال استمرارها.

أكد جلالة الملك، خلال لقائه مع رئيس الوزراء الروماني فيكتور بونتا، في عمان، الحرص على تعزيز علاقات التعاون بين الأردن ورومانيا في مختلف المجالات، خصوصا في الميادين الاقتصادية.

التقى جلالة الملك رئيسة المجلس الاتحادي الروسي، فالنتينا ماتفيينو، مؤكدا اعتزازه بالعلاقات المتينة بين الأردن وروسيا على مختلف الأصعدة.

استقبل جلالة الملك رئيس جمهورية الهند براناب موخرجي، الذي قام والسيدة عقيلته بزيارة رسمية إلى المملكة.

استقبل جلالة الملك رئيس الوزراء الفرنسي مانويل فالس، وبحث معه سبل دعم المجتمع الدولي للأردن في تحمل أعباء اللاجئين السوريين.

رد جلالة الملك عبدالله الثاني، واستنادا إلى الصلاحيات المخولة لجلالته، وبموجب الفقرة الثالثة من المادة (93) من الدستور، مشروع قانون اللامركزية لسنة 2015، بعد إقراره من قبل مجلس الأمة الموقر، وذلك لأن الفقرة (أ) من المادة (6) من مشروع القانون المشار إليه لا تتوافق والقرار التفسيري الصادر عن المحكمة الدستورية الموقرة رقم (1) لسنة 2015، والمستوفي لشروطه الدستورية، ما يَسمُها بعدم الدستورية، ويجعلها مخالفة لإحكام المادة (121) من الدستور.

استقبل جلالة الملك رئيس هيئة الأركان المشتركة الأميركية الجنرال جوزيف دانفورد، حيث جرى استعراض علاقات التعاون بين البلدين، خصوصا في المجالات العسكرية.

استقبل جلالة الملك في قصر الحسينية، الرئيس الباجي قائد السبسي، رئيس الجمهورية التونسية، الذي قام بزيارة رسمية للمملكة بدعوة من جلالته.

أكد جلالة الملك، خلال لقائه الأمين العام لمنظمة الأمم المتحدة بان كي مون، على دور الأردن في الدفاع عن القدس الشريف، استنادا إلى واجبه الديني والتاريخي والوصاية الهاشمية على مقدساته الإسلامية والمسيحية.

التقى جلالة الملك وزير الخارجية الأميركي جون كيري، حيث جرى بحث عدد من القضايا في المنطقة، خصوصا الأوضاع في القدس، وجهود إحياء عملية السلام، ومستجدات الأزمة السورية وسبل التعامل معها.

صدرت الإرادة الملكية السامية، بتعيين دولة السيد فيصل الفايز رئيسا لمجلس الأعيان.

استقبل جلالة الملك رئيسة مجموعة الصداقة الأردنية الفرنسية في مجلس الشيوخ الفرنسي كريستيان كاميرمان، مؤكداً جلالته، خلال اللقاء، دور الأردن في الدفاع عن القدس ومقدساتها الإسلامية والمسيحية، استنادا إلى واجبه الديني والتاريخي والوصاية الهاشمية.

تشرين الثاني أكد جلالة الملك، خلال لقائه في الديوان الملكي الهاشمي شخصيات ووجهاء وممثلي الفاعليات الشعبية في محافظة معان، اعتزازه وتقديره للأهل في محافظة معان، وارتياحه الكبير للقاء ممثليهم.

صدرت الإرادة الملكية السامية، بالموافقة على إجراء تعديل على حكومة الدكتور عبدالله النسور.

جلالة الملك يوجه كلمة متلفزة إلى المشاركين في المنتدى العالمي السابع للعلوم المنعقد في العاصمة الهنغارية بودابست، يؤكد خلالها أهمية تبني سياسة عالمية وبنية تحتية تدعم العلماء من رجال ونساء، خصوصا الشباب منهم، لأنهم علماء المستقبل.

شارك جلالة الملك وجلالة الملكة أسر وذوي شهداء تفجيرات عمان الذكرى العاشرة لهذه الأحداث الأليمة.

أجرى جلالة الملك مقابلة تلفزيونية مع محطة يورونيوز الأوروبية، أكد فيها أن "قضية اللاجئين السوريين الذين يصلون إلى شواطئ أوروبا هي نداء لنا جميعاً في المجتمع الدولي لنقوم بالعمل معا بشكل أفضل"، داعيا إلى توحيد الجهود في التعامل مع الأزمة السورية وضمن "نهج شمولي".

شارك جلالة الملك، في أعمال القمة الرابعة للدول العربية ودول أميركا الجنوبية، المنعقدة في العاصمة السعودية الرياض، وتهدف إلى إدامة التعاون والتنسيق والتشاور بين هذه الدول في مختلف المجالات، كما أكد جلالته وخادم الحرمين الشريفين، الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، حرصهما المشترك على تعميق العلاقات الأخوية التاريخية والمتينة بين البلدين الشقيقين في مختلف المجالات.

أكد جلالة الملك، خلال استقباله عدداً من الشباب الأردنيين ممن قدموا نماذج في البطولة والتضحية خلال العاصفة المطرية التي أثرت على المملكة.

التقى جلالة الملك الجهات المعنية بالتعامل مع الأحوال الجوية التي مرت بها المملكة وتداعياتها، وأكد خلال اللقاء أن "حماية المواطن وحياته فوق كل اعتبار، وهي في مقدمة أولوياتي"، مشددا جلالته على أن "عمان تستحق الأفضل، والأردن يستحق الأفضل".

التقى جلالة الملك وزير النفط العراقي عادل عبدالمهدي، ووزير البترول والثروة المعدنية المصري طارق الملا، معربا عن تطلع الأردن لإنجاز مشروع مد أنبوب النفط العراقي المنوي إقامته بين البصرة والعقبة وصولاً الى الأراضي والسواحل المصرية.

أجرى جلالة الملك، اتصالا هاتفيا، مع الرئيس الفرنسي فرانسوا هولاند، أعرب فيه عن خالص تعازيه ومواساته بضحايا الحادث الإرهابي الجبان الذي ضرب العاصمة الفرنسية باريس.

نشرت صحيفة "دير ستاندرد" النمساوية، وبالتزامن مع زيارة العمل التي يقوم بها جلالة الملك إلى فيينا، مقالا بقلم جلالته، تناول فيه أهمية الاتحاد بين مختلف الأطراف لمواجهة خطر الإرهاب.

قام جلالة الملك بجولة عمل أوروبية، شملت كلا من جمهوريتي كوسوفو والنمسا، ومملكة اسبانيا، لبحث توطيد العلاقات الأردنية مع هذه الدول الصديقة.

افتتح جلالة الملك يفتتح الدورة العادية الثالثة لمجلس الأمة السابع ويلقي خطاب العرش السامي.

رفع مجلس الأمة، رده على خطاب العرش السامي.

أجرى جلالة الملك مع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، لقاء قمة في مدينة سوتشي الروسية.

بحث جلالة الملك مع وفد وزاري كندي، ضم وزراء الدفاع والهجرة واللاجئين والجنسية والصحة، سبل دعم المجتمع الدولي لجهود الأردن في تحمل أعباء استضافة اللاجئين السوريين.

حضر جلالة الملك، في العاصمة الفرنسية باريس، الجلسة الافتتاحية للدورة الحادية والعشرين لمؤتمر الأمم المتحدة للتغّير المناخي لعام 2015، والتقى عددا من الزعماء وقادة الدول ورؤساء الوفود المشاركين في القمة.

كانون الأول قام جلالة الملك والرئيس الإيطالي سيرجيو ماتاريلا، خلال مباحثاتهما في العاصمة الإيطالية روما، ضرورة تعزيز التنسيق والتعاون بين مختلف الدول والأطراف الفاعلة والاتحاد في مواجهة خطر الإرهاب والتطرف.

بحث جلالته مع رئيس الوزراء الإيطالي الأوضاع الإقليمية والجهود الدولية لمحاربة الإرهاب والتطرف، وتطورات الأوضاع في الشرق الأوسط، لا سيما مستجدات الأزمة السورية.

صدرت الإرادة الملكية السامية بتشكيل مجلس أمناء مؤسسة ولي العهد، برئاسة سمو الأمير الحسين بن عبدالله الثاني، ولي العهد.

استقبل جلالة الملك وجلالة الملكة، في قصر الحسينية، رئيس جمهورية ألمانيا الاتحادية يواخيم غاوك، والسيدة عقيلته.

سلّم جلالة القائد الأعلى للقوات المسلحة الأردنية، علم جلالة القائد الأعلى لقيادة لواء حمزة بن عبد المطلب "سيد الشهداء" الحرس الملكي، وقيادة كتيبة خالد بن الوليد المهام الخاصة 15، إحدى وحدات لواء الملك حسين بن علي المهام الخاصة 30.

ألقى جلالة الملك كلمة رئيسة في مؤتمر حوارات البحر الأبيض المتوسط، الذي تستضيفه العاصمة الإيطالية روما بمشاركة رؤساء وممثلين عن 40 دولة، أكد فيها أن "شعوب الشرق الأوسط وأوروبا وشمال إفريقيا تجمعها قرون من علاقات التجارة والتعاون وطلب المعرفة، والتواصل الفكري عبر الأعمال الأدبية والفنية، وماضينا الثقافي المشترك، والمواقع التراثية والتاريخية والمدن العصرية النابضة بالحياة على ضفتي المتوسط".

أكد جلالة الملك، خلال استقباله رئيس وأعضاء اللجنة الملكية لتقييم العمل ومتابعة الإنجاز لتعزيز منظومة النزاهة الوطنية، ضرورة تعزيز التعاون والتنسيق الكامل والمستمر بين جميع السلطات والمؤسسات المعنية، بهدف تبني وتطبيق ميثاق النزاهة وفق أفضل الممارسات في هذا المجال.

نشرت صحيفة الديلي تليغراف البريطانية مقالا بقلم جلالة الملك عبدالله الثاني، اكد فيه أن الأحداث التي تشهدها منطقة الشرق الأوسط حالياً ستحدد مستقبل الأمن والاستقرار في أوروبا والعالم لعقود قادمة، واصفا الحرب على الإرهاب بأنها حرب عالمية ثالثة، ولكن بأدوات مختلفة.

أكد جلالة الملك حرص الأردن على دعم أمن واستقرار تونس وتقديم الدعم الذي تحتاجه للتعامل مع مختلف التحديات، جاء ذلك خلال استقبال جلالته لرئيس الوزراء التونسي الحبيب الصيد في عمان على هامش اجتماعات اللجنة العليا الأردنية التونسية المشتركة.

التقى جلالة الملك المبعوث الرئاسي الأميركي للتحالف الدولي لمحاربة "داعش"، السفير برت مكجورك، وأكد جلالته خلال اللقاء أهمية تعزيز التعاون والتنسيق، بين مختلف الأطراف في مواجهة التطرف والإرهاب الذي يهدد أمن واستقرار العالم.

دشن جلالة الملك عبدالله الثاني، في محافظة الطفيلة مشروع رياح الطفيلة للطاقة المتجددة، الذي ينتج حوالي 400 جيجاواط/ ساعة من الكهرباء سنوياً، وبكلفة 287 مليون دولار، وسيوفر المشروع الذي تم بالشراكة بين القطاعين العام والخاص حوالي 35 مليون دينار على الخزينة سنويا، ويسهم بما مجموعه 5ر3 بالمئة من خليط الطاقة المنتجة في المملكة.

بمناسبة الاحتفالات بذكرى المولد النبوي الشريف، وعيد الميلاد المجيد رعى جلالته بحضور سمو الأمير الحسين بن عبد الله ولي العهد الاحتفال الذي أقامته وزارة الأوقاف والشؤون والمقدسات الإسلامية بذكرى المولد النبوي الشريف، كما التقى جلالته في قصر الحسينية بحضور سمو الأمير غازي بن محمد كبير مستشاري جلالة الملك للشؤون الدينية والثقافية، المبعوث الشخصي لجلالته رجال دين وشخصيات وقيادات مسيحية.

هنأ جلالة الملك عبدالله الثاني، أبناء وبنات الأسرة الأردنية الواحدة بمناسبة المولد النبوي الشريف وعيد الميلاد المجيد، حيث أكد جلالته في كلمة بثها التلفزيون الأردني، أن تزامن المناسبتين العزيزتين يذكرنا بأن الإسلام هو دين الرحمة، وأن ما يجمعنا هو القيم المشتركة، البعيدة يقوم به خوارج العصر، مشددا جلالته أن مجتمعنا لم يعرف الفرقة أبداً، ونعيش جميعا في ظل المواطنة التي تجمع ولا تفرق، وأننا سنبقى محصنين من شرور الإرهاب والتطرف.
    


أخبار ذات صلة

newsletter