نبض البلد يناقش موضوع الوحدة الوطنية

محليات
نشر: 2015-12-26 20:16 آخر تحديث: 2016-08-07 14:00
نبض البلد يناقش موضوع الوحدة الوطنية
نبض البلد يناقش موضوع الوحدة الوطنية

رؤيا - استضافت حلقة نبض البلد السبت، التي تبث على فضائية رؤيا، كل من الدكتور صبري اربيحات استاذ في علم الاجتماع وأسامة الرنتيسي كاتب ومحلل سياسي للحديث عن الوحدة الوطنية وضرورة الانتقال من الشعارات الى التطبيق.

 

وبدأ الحديث الدكتور صبري اربيحات قوله بان الخطاب والمبالغة لا يخدمان الوحدة الوطنية، ولكن من الناحية الفعلية الحقيقية كل من هو على ارض المملكة ينتمي لها ويعمل من أجلها.

 

مشيرا الى ان هناك اديولوجيات والتنظيمات تحاول الارتداد الى الهويات الفرعية، واذا ما تطور النظام العام ليدير التنوع ويجب الاعتراف بها، ومحالة الغائها او التضيق عليها يعتبر خطر على الوحدة الوطنية.

 

ويجب على الدولة ان تتقدم الى الامام في خطابها بحيث ان تنظر الى المواطنة والعلاقة القانونية وتحترمها.

 

وقال اربيحات ان هذه النخب لا يمكن فصلها عن مجتمعها وهي الاقدر على التعبير وهذه الروح الاتهامية وفضلها عن المجتمع مغالطة كبيرة لتحسين الصورة، والفكرة الاساسية هي الوحدة ويقصد بها وحدات سياسية تدير شؤون البلاد، ويوجد من يعتقد ان هنالك مواطنيين من الدرجة الاولى في هذا المجتمع.

 

واشار الى بعض الشرائح غير قادرة على فهم تركيبة المجتمع، لانها ليست نابعة من قواعد الارادة المجتمعية بمعنى ان أخر 25 سنة من مخرجات البرامج الانتخابية معظمها كان لا يعبر عن ارادة الناس، واشار الى ان المجتمع الاردني لايملك رؤية اردنية.

 

الكاتب والمحلل السياسي أسامة الرنتيسي اشار الى ان موضوع الوحدة الوطنية في الاردن متكرس ولا يوجد هناك مشكلة بالوحدة الا عند بعض النخب التي تبحث عن فرصتها.

 

وبين ان خطاب الوحدة الرسمي هو خطاب شعارات لم يهبط في مسيرة الحكومات الاردنية ويجب ان يكون عابر لكل الحكومات، والوحة الوطنية لا يمكن الحديث عنها بشكل عميق الا من خلال القوانين والدولة المدنية.

 

ويجب ان لا نخاف من بعض الخلافات البسيطة في موضوع الوحدة الوطنية، وبين ان الوحدة الوطنية ظهرت في عند جميع أفراد المجتمع عندما تم اعدام الطيار الشهيد معاذ الكساسبة، ولكن الدولة الاردنية لم تعزز هذه اللحظة من أجل بناء الوحدة الوطنية عن الاردنيين.

 

وقال ان تفجيرات عمان قبل 10 سنين أظهرت ان هناك وحدة وطنية بان جميع المواطنين لم يسألو عن هوية الشهيد، مبينا ان الوحدة الوطنية تظهر في وقت الازمات عن الاردنيين، ولك ن هناك أصوات عالية تتصدر المشهد وتمنعنا من الحديث بعمق عن موضوع الوحدة الوطنية.

 

وبين خلال حديثه ان هذه النخب من اربد والمفرق والبقعة والكرك وموضوع الوحدة الوطنية محسوم.

 

اشار الى تعزيز الوحدة الوطنية لا يتم الا بالقوانين، وان قانون الانتخاب للصوت "فسخ المجتمع الاردني عن بعضه" واوجد نوع من العصبيات، وبين ان قانون الانتخاب هو العنوان الرئيسي في موضوع الوحدة الوطنية.

 

الدولة الاردنية بالنسبة للقوانين تراجعت في هذا الموضوع في أحد السنين، ولا يمكن ان تتعزز الوحدة الوطنية الا بالاصلاح السياسي.

أخبار ذات صلة

newsletter