كتلتي الإصلاح والنهضة الأكثر تمثيلا في اللجان الدائمة والبرلمانيات

محليات
نشر: 2015-12-26 14:06 آخر تحديث: 2016-07-30 20:40
كتلتي الإصلاح والنهضة الأكثر تمثيلا في اللجان الدائمة والبرلمانيات
كتلتي الإصلاح والنهضة الأكثر تمثيلا في اللجان الدائمة والبرلمانيات

رؤيا - الرأي - قال برنامج مراقبة أداء المجالس المنتحبة "راصد" إن تركيبة مجلس النواب في دورته العادية الثالثة أفرزت تشكل 7 كتل نيابية، بدلاً من 8 في الدورة العادية الثانية. وأضاف في تقرير مفصل له حول تركيبة مجلس النواب في الدورة العادية الثالثة أن المكتب الدائم تشكل في الدورة العادية الثالثة من 5 كتل حيث حصدت كتلة وطن النيابية رئاسة المجلس للمرة الثالثة من خلال النائب عاطف الطراونة، وحصدت كتلة الوسط الإسلامي موقع النائب الأول لرئيس المجلس من خلال النائب مصطفى العماوي، وحصدت كتلة مبادرة النيابية مقعد النائب الثاني للرئيس من خلال النائب خميس عطية، وحصلت كتلة حزب الاتحاد الوطني مقعد المساعد الأول للرئيس من خلال النائب أحمد الهميسات، وحصلت كتلة النهضة النيابية على مقعد المساعد الثاني للرئيس من خلال النائب فاتن خليفات. وأظهر التقرير أن كتلتي النهضة النيابية والإصلاح نجحتا بالحصول على أكبر عدد من النواب الأعضاءـ بـ (21) عضواً لكل منهما ) وبنسبة (14.1%) من مجموع النواب، تلتها كتلة حزب الاتحاد الوطني بـ (18) عضواً، ما يشكل نسبته (12%) من مجموع أعضاء المجلس، تلاها كتلتي الوسط الإسلامي ووطن فضمت كل منهما (17) عضواً، بنسبة (11.4%)، تلاهما كتلتي الوفاق النيابية والمبادرة وضمت كل منهما (15) عضواً، بما نسبته (10%) من المجموع الكلي لعدد أعضاء مجلس النواب. وفيما يخص توزيع أعضاء الكتل البرلمانية على اللجان الدائمة فقد تبين أن جميع الكتل البرلمانية قد شاركت في تركيب اللجان الدائمة، وفيما يخص رئاسة اللجان فقد سيطرت كتلة المبادرة النيابية على العدد الأكبر من خلال ترؤسها لـ (4) لجان، دائمة، بينما كانت كتلتي حزب الاتحاد الوطني والوسط الإسلامي الأقل رئاسةً للجان الدائمة بين الكتل فترأست كل منهما لجنة واحدة. وبخصوص توزيع البرلمانيات على لجان المجلس، فقد تولت النائب فاتن خليفات منصب المساعد الثاني لرئيس مجلس النواب، وانضمت (16) سيدة إلى عضوية اللجان الدائمة بينما لم تنضم سيدة واحدة إلى أي لجنة، وتبين أن سيدتين انضمتا إلى عضوية لجنة واحدة بينما انضمت (14) سيدة إلى عضوية لجنتين دائمتي. وفيما يخص المناصب التي تولتها السيدات في اللجان الدائمة فقد تولت البرلمانيات منصب رئيس 3 لجان للمرة الثانية في عمر البرلمان السابع عشر، حيث ترأست النائب خلود الخطاطبة رئاسة لجنة التوجيه الوطني والإعلام، وتولت النائب وفاء بني مصطفى رئاسة لجنة السلوك، والنائب ريم أبو دلبوح رئاسة لجنة المرأة وشؤون الأسرة، وتولت السيدات منصب نائب رئيس 5 لجان، ومنصب مقررة 4 لجان. وفيما يتعلق بتمثيل المرأة داخل الكتل النيابية، فقد تبين أن أكثر الكتل تمثيلاً للمرأة هي كتلة حزب الاتحاد الوطني بنسبة (22%)، تلتها الوفاق النيابية بنسبة (13.3%)، فيما كانت كتلة وطن الأقل تمثيلاً للمرأة، حيث لم تضم في عضويتها أي برلمانية. ويتبين من خلال المقارنات التي أجراها فريق راصد، أن الدورة العادية الثانية والثالثة كانتا الأكثر تمثيلاً للبرلمانيات في منصب نائب رئيس اللجنة من الدورة العادية الأولى حيث كانت نسبة التمثيل النسوي خلال الدورة العادية الثانية والثالثة (25%) بينما كانت نسبة تمثيلهن في منصب رئيس اللجنة خلال عمر الدورة العادية الأولى (5%) فقط، أما خلال عمر الدورة الغير العادية الأولى فلم يكن للبرلمانيات أي تمثيل من خلال منصب نائب رئيس اللجنة الدائمة، وهو مؤشر واضح على زيادة اهتمام البرلمانيات في الحصول على مناصب داخل اللجان الدائمة.

أخبار ذات صلة

newsletter