ابو حمور يلتقي الفعاليات الشعبية والرسمية في الاغوار الوسطى

محليات
نشر: 2015-12-23 09:49 آخر تحديث: 2016-08-01 09:20
ابو حمور يلتقي الفعاليات الشعبية والرسمية في الاغوار الوسطى
ابو حمور يلتقي الفعاليات الشعبية والرسمية في الاغوار الوسطى

رؤيا - أسامة العدوان- التقى أمين عام سلطة وادي الأردن المهندس سعد أبو حمور يرافقه عدد من كبار موظفي قطاع المياه في سلطة وادي الأردن مساء أمس في بلدية معدي كافة أطياف المجتمع المحلي في الاغوار الوسطى جاء ذلك خلال اللقاء المفتوح الذي دعت إليه صفحة معدي الجديده وجمعية شباب وادي الأردن الخيرية في منطقة معدي/ الأغوار الوسطى.


وأشار أبو حمور بأن وزارة المياه و الري / سلطة وادي الأردن تعمل على تعزيز النهج التواصلي والوقوف  على احتياجات  المواطنين والمزارعين على حداً سواء وكذلك تلمس كافة احتياجاتهم وتطلعاتهم وإن كوادر السلطة  بأعلى مستوياتها ستظل في الميدان لتوفير الخدمة للمواطنين و تلبية كافة احتياجات ومطالب أطياف المجتمع المحلي في وادي الأردن وكذلك العمل على  توفير البيئة المناسبة و الخصبة لدعمهم من أجل  الخروج بوادي أخضر منتج جاذب للإستثمار وتحقيق التنمية المستدامة وبما ينسجم مع رؤية وتطلعات أبناء وادي الأردن مشددا على حرص الوزارة/سلطة وادي الاردن على أهمية النهوض بوادي الاردن لما يشكله من أهمية حضارية و بيئية وتنموية.


وبين أبو حمور أن السلطة  حققت خلال السنوات القليله الماضيه نهضه كبيره في مجال تطوير و إدارة المصادر المائيه وإدامتها والمحافظة على مواردها من خلال منظومة المشاريع الممتدة على طول امتداد وادي الأردن بالرغم من شح المصادر المائية وارتفاع كلف التشغيل و عظم التحديات حيث قامت بتنفيذ عدد من السدود والسدود الصحراوية والحفائر الترابيه و نفذت عدد من  مشاريع تأهيل شبكات  الري  على امتداد وادي الأردن وإن السلطة اسثمرت طبيعة الوادي الجاذب للمياه الجاريه و الفيضانات الشتويه مبيناً أن السعة التخزينية للسدود بلغت حوالي (325) م م3  بالإضافه إلى حوالي (90) م م3 سعة السدود الصحراويه و البرك و الحفائرالترابيه كما عنيت السلطه عنايه فائقه بالمجتمعات المحليه  وتنميتها على صعيد المواطن و المكان في وادي الأردن
وأضاف خلال اللقاء بأن الخطط و البرامج الموضوعة من قبل سلطة وادي الأردن تسير وفق ما تم إعداده وذلك  لرفع الطاقه التخزينيه للسدود إلى 400 مليون م3 بحلول عام 2020 و رفع نسبة الحصاد المائي إلى حوالي 85 % مما يجعل الأردن في مقدمة الدول الأكثر كفاءه بحصاد مياه الأمطار .


وبين أبو حمور أن السلطه قامت باحتواء مشاكل السكن بالنسبه للمواطنين المقيمين في الأغوار ومنع التغول على الأراضي والرقعه الزراعية وذلك من خلال العمل على ايجاد أراضي سكنيه للمواطنين المقيمين في الأغوار حيث وفرت الوزارة/ سلطة وادي الأردن ما يقارب (7) ألاف دونم من الأراضي الشفا غورية وقد تمت الموافقة من رئاسة الوزراء لنقل هذه الاراضي لصالح سلطة وادي الاردن وان العمل جاري على تنظيمها ضمن مخططات وتقسيمها إلى نمر سكنية تبلغ كل نمرة منها ما يقارب (400) م2   مما يؤدي إلى خدمة المواطنين المقيمين في الأغوار ويمنع التغول على الأراضي الزراعية و المحافظة عليها كون وادي الأردن سلة الغذاء الوطني و خزانة المائي .


واستمع الأمين العام إلى مطالب واحتياجات المواطنين و الفعاليات الشعبية في الأغوار الوسطى مبيناً بأن السلطة تسعى إلى توفير كافة احتياجات المجتمع المحلي في وادي الأردن .
من جانبه أكد رئيس اتحاد المزارعين السيد عدنان الخدام على الدور الكبير الحيوي و الفعال الذي تقوم به السلطة في وادي الأردن مثمناً الزيارات الميدانية التي تقوم بها السلطة والذي يؤدي إلى تلبية احتياجات المواطنين و المزارعين في الوادي والوقوف ميدانياً على أهم العقبات التي تواجه أبناء الوادي ومن ضمنها القطاع الزراعي.


من جهة أخرى أثنى الحضور على زيارة الأمين العام و التقائه بالفعاليات الشعبية و المواطنين في الأغوار الوسطى و الاستماع إلى هموهم و تطلعاتهم مثمنين الدور الكبير الذي تقوم به السلطة في وادي الأردن .

أخبار ذات صلة

newsletter