أوغلو: لا ننسى فلسطين في أحلامنا فكيف في المفاوضات

عربي دولي
نشر: 2015-12-22 17:07 آخر تحديث: 2016-08-03 11:40
أوغلو: لا ننسى فلسطين في أحلامنا فكيف في المفاوضات
أوغلو: لا ننسى فلسطين في أحلامنا فكيف في المفاوضات

رؤيا – الأناضول - قال رئيس الوزراء التركي، أحمد داود أوغلو، إن "القول بأن تركيا نسيت شعب غزة، وبدأت بالتقرب من إسرائيل، متجاهلة دعم فلسطين ادعاء باطل، فنحن لا ننسى غزة، وفلسطين، والقدس، والمسجد الأقصى حتى في أحلامنا، فكيف في المفاوضات".

جاء ذلك في كلمة لداود أوغلو، اليوم الثلاثاء، أمام الكتلة النيابية لحزبه(العدالة والتنمية) في البرلمان، حيث أشار أن "المفاوضات بين أنقرة وتل أبيب تسير بشكل إيجابي، لكن دون صدور نتيجة نهائية لتلك المفاوضات"، مؤكدا "ضرورة عدم الاكتراث للشائعات في هذا الصدد".

 وشدد داود أوغلو أن "تركيا موقفها واضح ولم يتغير، وتصر على مطالبها في أن تقدم إسرائيل التعويضات لعائلات شهداء سفينة "مافي مرمرة"، وترفع الحصار عن قطاع غزة".

يذكر أن قوات تابعة لسلاح البحرية الإسرائيلية، هاجمت بالرصاص الحي والغاز سفينة "مافي مرمرة" أكبر سفن أسطول الحرية، الذي توجّه إلى قطاع غزة، بهدف كسر الحصار عنها منتصف عام 2010، وكان على متنها أكثر من 500 متضامن (معظمهم من الأتراك)، وذلك أثناء إبحارها في المياه الدولية، في عرض البحر المتوسط، ما أسفر عن مقتل 10 من المتضامنين الأتراك، وجرح 50 آخرين.

وأفاد رئيس الوزراء التركي، أن "سبب قطيعة العلاقات بين أنقرة و تل أببيب متعلق بحادثة مافي مرمرة، واستشهاد مواطنيين أتراك على متنها على أيدي الجيش الإسرائيلي"، مضيفًا أن "إسرائيل وفت بشرط واحد من أصل ثلاثة لإعادة العلاقات بين البلدين، وذلك عندما اعتذر رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو عن الحادثة، وأنه بقي شرطان لتركيا لم يتحققا بعد".

ولفت داود أغلو، أن "الفلسطينيين هم أكثر الشعوب التي تعرضت للظلم في القرنين العشرين والحادي والعشرين والعالم يعلم جيدًا المواقف التركية تجاه فلسطين وإسرائيل"، مؤكداً "سنستمر بدعم الفلسطينيين اللامحدود، حتى إقامة دولة فلسطين الحرة وعاصمتها القدس، لذا لا يحق لأحد مساءلتنا حيال القضية الفلسطينية، والروابط الأخوية التي تربطنا بشعبها".

أخبار ذات صلة

newsletter