مرحبا بك في موقع رؤيا الإخباري لتطلع على آخر الأحداث والمستجدات في الأردن والعالم

اوباما: أقصى ضرر لداعش ببلادنا هو تغيير معيشتنا أو معتقداتنا

اوباما: أقصى ضرر لداعش ببلادنا هو تغيير معيشتنا أو معتقداتنا

نشر :  
منذ 8 سنوات|
اخر تحديث :  
منذ 8 سنوات|

 

رؤيا - قال الرئيس الأمريكي باراك أوباما، ان انتقاد استراتيجيته الخاصة بمحاربة عصابة داعش الارهابية، مشروع، وأن الفشل في إطلاع الرأي العام ساهم في المخاوف بشأن عدم القيام بما يكفي في هذا الصدد.

وقال أوباما في مقابلة مع قناة "أن بي آر نيوز" التلفزيونية في مناسبة نهاية العام، إن أقصى ضرر من الممكن أن تلحقه العصابة بالولايات المتحدة يتمثل في إجبار الأمريكيين على تغيير طريقة معيشتهم أو معتقداتهم.

وأضاف في المقابلة التي بثت اليوم الاثنين: أعتقد أن هناك انتقادًا مشروعًا لما أقوم به ولما تقوم به إدارتنا باعتبار أننا، كما تعلمون، لم نقم على أساس دوري، بحسب ظني، بوصف سائر العمل الذي كنا نقوم به لما يزيد على عام فيما يتعلق بدحر عصابة داعش الارهابية.

وتابع أنّ عدم اطلاع الناس على آلاف الغارات الجوية التي شُنّت ضد أهداف العصابة منذ اب 2014، أو عدم معرفتهم بأن بلدات في العراق كانت تحت سيطرة العصابة وتمت استعادتها، جعلهم ربما يشعرون كما لو لم تكن هناك استجابة كافية.

واستطرد: "جزء من هدفنا هنا يتمثل في ضمان إبلاغ الناس بشأن جميع الأعمال التي نقوم بها".