راصد: مجلس النواب يتعثر في استكمال جلساته التشريعية والرقابية بسبب فقدان النصاب

محليات
نشر: 2015-12-19 16:45 آخر تحديث: 2016-07-29 14:40
راصد: مجلس النواب يتعثر في استكمال جلساته التشريعية والرقابية بسبب فقدان النصاب
راصد: مجلس النواب يتعثر في استكمال جلساته التشريعية والرقابية بسبب فقدان النصاب

رؤيا - بترا - قال برنامج مراقبة أداء المجالس المنتخبة (راصد) ان أبرز ما يمكن تسجيله من ملاحظات على أعمال الأسبوع الرابع من الدورة العادية الثالثة لمجلس النواب هو استمرار عدم التزام نواب بحضور الجلسات.

واعتبر(راصد) في تقريره الاسبوعي، عن أداء المجلس ان ظاهرة فقدان النصاب في جلسات النواب المتكررة تحتاج من المجلس معالجة سريعة ووضع حد لها للتعامل مع الاستحقاقات التشريعية المقبلة المتمثلة في سن القوانين اللازمة ذات الصلة بالإصلاح السياسي والاقتصادي والاجتماعي.

ولفت التقرير إلى ان مجلس النواب تعثر في الأسبوع الرابع من عمر الدورة العادية الثالثة في استكمال عقد جلستيه التشريعية والرقابية بسبب فقدان النصاب القانوني، ما أدى إلى ترحيل جدول أعمال الجلستين وما تبقى عليها من أجندة الجلسات المقبلة.

وأوضح أن أعمال الأسبوع الرابع شهدت على المستوى الرقابي تسليم نحو 28 نائباً طلبا لطرح الثقة بالحكومة وفق أحكام المادة 53 من الدستور، كما شهدت بدء اللجنة المالية بمناقشة مشروعي قانوني الموازنة العامة وموازنات الوحدات الحكومية.

ودعا راصد المجلس إلى الرقابة على تنفيذ الموازنة كما دعا اللجنة المالية إلى إشراك اللجان البرلمانية بمناقشة وفهم الموازنة العامة للدولة بالاستعانة بخبراء لتسهيل دراستها وتحليل محتوياتها وأيضا الرقابة عليها واستخدام الأساليب الحديثة في ذلك، في سبيل تفعيل أداء البرلمان كمؤسسة تشريعية ورقابية، والرقابة على الموازنات العامة للدولة.

وقال إن عدد الكتل النيابية التي تم تسجيلها في الأمانة العامة لمجلس النواب بلغ سبع كتل هي: الإصلاح والوفاق ووطن ومبادرة والاتحاد الوطني والنهضة والوسط الإسلامي لينخفض بالتالي عدد الكتل في هذه الدورة بعد أن كانت 8 كتل نيابية.

وحول اجتماعات اللجان النيابية، قال إن أبرز ما يمكن ملاحظته هو صدور موقف مؤيد من قبل لجنة التربية لقرار وزارة التربية والتعليم المتضمن التوجيهي لمرة واحدة في العام، وهو القرار الذي جاء مخالفا لقرار اللجنة النيابية السابقة التي وضعت ملاحظات على هذا الأمر.

وتمثلت الملاحظة الثانية بارتفاع عدد الاستقالات من عضوية اللجان النيابية.

وثمن (راصد) موافقة مجلس الأعيان على اقتراح بقانون للمسؤولية الطبية بناء على توصية من لجنة الصحة والبيئة والسكان بالمجلس.

أخبار ذات صلة

newsletter