مرحبا بك في موقع رؤيا الإخباري لتطلع على آخر الأحداث والمستجدات في الأردن والعالم

فتح تحقيق مع زعيمة حزب فرنسي .. والسبب صور لداعش

فتح تحقيق مع زعيمة حزب فرنسي .. والسبب صور لداعش

نشر :  
منذ 8 سنوات|
اخر تحديث :  
منذ 8 سنوات|

رؤيا - سكاي نيوز - فتح القضاء الفرنسي تحقيقا أوليا مع رئيسة حزب الجبهة الوطنية اليميني المتطرف مارين لوبن، بعد نشرها، الأربعاء، صورا على حسابها في تويتر لفظاعات تنظيم داعش، ردا على صحافي قالت إنه شبه حزبها بـ"التنظيم المتشدد".

وأعلنت نيابة نانتير قرب باريس أنها فتحت تحقيقا أوليا بتهمة "نشر صور عنيفة"، إثر إبلاغ وزير الداخلية برنار كازنوف إدارة الشرطة العدلية بنشر الصور، وفق ما ذكرت وكالة "فرانس برس".

وأثار نشر هذه الصور انتقادات حادة من قبل رئيس الوزراء الفرنسي مانويل فالس، الذي اتهم لوبن بـ"تأجيج النقاش العام" في البلاد.

وقالت لوبن، الأربعاء، في تصريح إذاعي: "السيد كازنوف سيأتي لوضع الأغلال في يدي. كالعادة يفضلون إدانة من يدينون (الأعمال الإرهابية) على إدانة من يقترفونها".

وكان الصحافي جان جاك بوردان قد ربط بشكل غير مباشر بين داعش والجبهة الوطنية، مشيرا إلى "الانغلاق على الهوية الذي يضعهما في نمط تفكير مشترك، لأن فكرة داعش تقوم على دفع المجتمع الفرنسي للانغلاق على الهوية".

وأثارت هذه التصريحات غضب لوبن وكتبت لوبن في تغريدة أولى "إن التشبيه الذي أقامه جان جاك بوردان بين داعش والجبهة الوطنية انحراف غير مقبول. وعليه سحب تصريحاته القذرة".

ثم نشرت في تغريدة أخرى ثلاث صور لفظاعات تنظيم داعش وأرفقتها بعبارة "هذه هي داعش". ومن بين الصور حرق الطيار الأردني معاذ الكساسبة حيا، وجثة الصحافي الأميركي جيمس فولي الذي خطف في سوريا.