البرازيل تفكك شبكة تمنح السوريين وثائق مزورة

عربي دولي
نشر: 2015-12-17 05:58 آخر تحديث: 2016-08-05 10:40
البرازيل تفكك شبكة تمنح السوريين وثائق مزورة
البرازيل تفكك شبكة تمنح السوريين وثائق مزورة

رؤيا - سكاي نيوز - تمكنت الشرطة البرازيلية من تفكيك شبكة ساهمت في حصول 72 سوريا على وثائق برازيلية رسمية من خلال تزوير سجلات الإدارة، وذلك وبعد ثمانية أشهر من التحقيق.

وذكرت وكالة الأنباء البرازيلية أن شهادات ولادة وبطاقات هوية وبطاقات انتخابية وجوازات سفر أعطيت لهؤلاء السوريين. ويقود الشبكة علي كامل إسماعيل، وهو سوري يبلغ من العمر 71 عاما، ومعه إقامة دائمة في البرازيل.

وأوضحت الوكالة أن إسماعيل عمل بالتواطؤ مع اثنين من موظفي ولاية ريو دي جينيرو على صفحات ولادات الستينيات والسبعينات في السجلات الرسمية ووضع مكانها السجلات الجديدة.

واستقبلت البرازيل 2097 لاجئا سوريا منذ بدء الأزمة السورية عام 2011، لكن معظمهم لم يجد عملا وفضلوا الذهاب إلى أوروبا.

وسجل معظم هؤلاء الأشخاص الـ72 "السوريين-البرازيليين" بين 2012 و2014، ومن بينهم باسمة الأسمر زوجة علي كامل إسماعيل التي اعتقلت ايضا.

وحسب شبكة التلفزيون البرازيلية "غلوبو" فإن 17 من هؤلاء الأشخاص طلبوا تأشيرة دخول إلى الولايات المتحدة بوثائقهم المزورة، بحسب ما ذكرت وكالة "فرانس برس".

أخبار ذات صلة